أول طعام يأكله أهل الجنة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٧ مارس ٢٠١٩
أول طعام يأكله أهل الجنة

أول طعام يأكله أهل الجنة

أول طعام أهل الجنة يكون زيادة كبد الحوت، وجاء ذلك جواباً لسؤال الصحابي الجليل عبد الله بن سلام في الحديث الذي رواه البخاري، حين قدم يسأل النبي عن بعض الأشياء، وقال له: إن اجبتني عنّهن فسأنطق بالشهادتين، فقال له: إني سائلك عن ثلاثة أمورٍ، لا علم لهنّ إلّا لنبيٍ، فسأله عن أول علامات الساعة، وعن أول طعام يأكله أهل الجنة، وعن الولد ينزع إلى أبيه أو أمه، فكان جواب النبي له، عن أول طعام يأكله أهل الجنة هو زيادة كبد الحوت، فأعلن عبد الله بن سلام إسلامه.[١]


طعام أهل الجنة

أعدّ الله لأهل الجنة أنواعاً كثيرةً من الطعام؛ لا حصر للبشر بها، ممّا علمها الإنسان وممّا لا يعلمها، ومن كثرتها يظنّ أهل الجنة أنّهم قد رأوها من قبل فإذا هي أصنافٌ جديدةٌ متشابهةٌ في الشكل واللون، ففي الجنة ما لا عينٌ رأت، ولا أذنٌ سمعت، ولا خطر على قلب بشر، ومن طعامهم: الثمار واللحم، لقوله تعالى: (وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ*وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ)،[٢] وفيها كلّ ما يطلبه ويشتهيه الإنسان، لقوله تعالى: (وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ)،[٣] ومن خصائص الفاكهة في الجنة أنّ لكلِّ نوعٍ منها صنفين، وكلُّ صنفٍ له ميزاته وخصائصه التي تختلف عن الصنف الآخر، وأنّها تأتي إلى صاحبها وتقترب منه دون الحاجة إلى شرائها أو جلبها، فتكون مُذلّلةً لهم، وممّا يُميز طعام الجنة لذته، لذلك يُعطى أهل الجنة قوةً عظيمةً؛ للحصول على اللذة الكاملة في الجنة.[٤]


لباس أهل الجنة

زينة أهل الجنة عظيمةٌ؛ وقد جاء في بعض الأحاديث أنواع لباس أهل الجنة، منها: الحرير، وقد حرّمه الله على الرجال في الدنيا وحلّله لهم في الآخرة، ومن الحرير ما هو سميكٌ، ومنه ما هو رقيقٌ، لقوله تعالى: (وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا خُضْرًا مِّن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ).[٥][٦]


المراجع

  1. "أول طعام يأكله أهل الجنة"، fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-3-2019. بتصرّف.
  2. سورة الواقعة، آية: 20-21.
  3. سورة فصلت، آية: 31.
  4. إبراهيم بن محمد الحقيل (12/7/2011)، "طعام أهل الجنة وشرابهم"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-3-2019. بتصرّف.
  5. سورة الكهف، آية: 31.
  6. "وصف الجنة ونعيمها (النعيم رؤية من الداخل) 3"، www.almunajjid.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-3-2019. بتصرّف.