أول من قال السلام عليكم

أول من قال السلام عليكم

أول من قال السلام عليكم

إنّ أوّل من قال "السلام عليكم" هو سيّدنا آدم -عليه السلام-، فقد أخرج البخاري ومسلم في صحيحهما أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (خَلَقَ اللَّهُ آدَمَ علَى صُورَتِهِ، طُولُهُ سِتُّونَ ذِراعًا، فَلَمَّا خَلَقَهُ قالَ: اذْهَبْ فَسَلِّمْ علَى أُولَئِكَ النَّفَرِ مِنَ المَلائِكَةِ، جُلُوسٌ، فاسْتَمِعْ ما يُحَيُّونَكَ؛ فإنَّها تَحِيَّتُكَ وتَحِيَّةُ ذُرِّيَّتِكَ، فقالَ: السَّلامُ علَيْكُم، فقالوا: السَّلامُ عَلَيْكَ ورَحْمَةُ اللَّهِ، فَزادُوهُ: ورَحْمَةُ اللَّهِ، فَكُلُّ مَن يَدْخُلُ الجَنَّةَ علَى صُورَةِ آدَمَ، فَلَمْ يَزَلِ الخَلْقُ يَنْقُصُ بَعْدُ حتَّى الآنَ).[١][٢]


معنى السلام عليكم

أخرج الطبراني في المعجم الصغير قول أبي هريرة -رضي الله عنه-: "إن السلام اسم من أسماء الله تعالى وضعه في الأرض تحية لأهل ديننا وأمانا لأهل ملتنا"، وفيما يأتي ذكر أهمّ معاني قول "السلام عليكم":[٣]

  • "السلام عليكم" تعني أنّ السلام معكم.
  • "السلام عليكم" تعني أنّ الله رقيب ومطّلع عليكم، فلا تغفلوا عنه -سبحانه-.
  • "السلام عليكم" تعني اسم الله السلام عليكم، حيث إنّ السلام اسمٌ من أسماء الله الحسنى كما ذُكر سابقاً، وعند ذكره تأتي الخيرات والبركات.
  • "السلام عليكم" تعني السلام لكم؛ أي أنّ المسلم يبيّن لأخيه المسلم أنّه يأتمنه ولا يخافه.
  • "السلام عليكم" تعني الدعاء بالسلامة؛ كأنَّ المسلم يقول: سلّمكم الله وحفظكم من كل ما يؤذيكم.


أجر قول السلام عليكم 

إنّ لتحيّة الإسلام وقول "السلام عليكم" فضائل عديدة، وقد دلّ على ذلك الكثير من النصوص الشرعية، وأهمّ هذه الفضائل ما يأتي:[٤]

  • الامتثال لأمر الله -تعالى- القائل في كتابه الكريم: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)،[٥] وقال -سبحانه-: (فَإِذَا دَخَلْتُم بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِّنْ عِندِ اللَّـهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً).[٦]


  • اتّباع النبيّ -صلى الله عليه وسلم- والاقتداء به، كما أنّ السلام سببٌ من أسباب دخول الجنة، قال -عليه الصلاة والسلام-: (يا أيُّها النَّاسُ أفشوا السَّلامَ، وأطعِموا الطَّعامَ، وصلُّوا باللَّيلِ والنَّاسُ نيامٌ، تدخلوا الجنَّةَ بسلامٍ).[٧]


  • نشر المحبّة بين المسلمين، لأن لفظ تحية الإسلام يعني الدعاء للمسلم بالسلامة من كل أذى وضرّ ومرضٍ يصيبه، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (أوَلا أدُلُّكُمْ علَى شيءٍ إذا فَعَلْتُمُوهُ تَحابَبْتُمْ؟ أفْشُوا السَّلامَ بيْنَكُمْ).[٨]


لماذا نقول السلام عليكم؟

هناك العديد من الحِكَم من قول "السلام عليكم"، منها ما يأتي:[٩]

  • علامة تدلّ على الإسلام السّمح.
  • إظهار وتعظيم شعائر الإسلام.
  • الاهتداء بهدي الأنبياء -عليهم السلام-، والسير على طريقتهم.
  • الاستئذان من أصحاب البيوت للدخول عليهم.


ملخّص المقال: إنّ آدم -عليه السلام- هو أول من قال "السلام عليكم"، وقد اشتمل هذا اللفظ على معانٍ عديدة؛ فهو بمعنى الدعاء للمسلمين بالسلامة من الضرّ والأذى، ومن باب إعطاء الأمان للمسلم والاطمئنان له، وللتذكير بأنّ الله السلام مطّلع عليكم، ولها العديد من الفضائل؛ أهمّها الامتثال لأمر الله ونبيّه، ونشر المحبة بين الناس، والتقرب إلى الله -تعالى-.


المراجع

  1. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:6227، صحيح.
  2. مجموعة من المؤلفين، لجنة الفتوى بالشبكة الإسلامية، صفحة 1428، جزء 7. بتصرّف.
  3. المناوي، فيض القدير (الطبعة 1)، مصر:المكتبة التجارية الكبرى، صفحة 346، جزء 2. بتصرّف.
  4. ابن عثيمين (1426)، شرح رياض الصالحين، الرياض:دار الوطن للنشر، صفحة 379-381، جزء 4. بتصرّف.
  5. سورة النور، آية:27
  6. سورة النور، آية:61
  7. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن عبدالله بن سلام، الصفحة أو الرقم:1105، صحيح.
  8. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:54، صحيح.
  9. الشيخ فؤاد أبو سعيد (4-10-2017)، "تحية الإسلام حكم وأحكام"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 28-8-2021. بتصرّف.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

388 مشاهدة
Top Down