أين تذهب في أبوظبي

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٦ ، ١ أكتوبر ٢٠١٥
أين تذهب في أبوظبي

أبو ظبي

تعدّ إمارة أبو ظبي واحدةً من الإمارات الرئيسيّة في البلاد، وتتميّز المدينة باحتوائها على مبانٍ رئيسيّة كمبنى رئاسة الدولة، ورئاسة رئيس الوزراء، والكثير من سفارات الدول الأخرى، وتعدّ واحدةً من المناطق التي نهضت اقتصادياً، وسياحياً في الفترة الأخيرة؛ وذلك لما تحتويه من مناطق للجذب السياحيّ، وبخدمات مميزة.


شاطئ ياس

يقع شاطئ ياس على ساحل جزيرة ياس، ويعدّ الشاطئ وجهةً رئيسيّة في دولة الإمارات العربيّة المتحدة؛ واستخدم في إقامته فكرة شجرة المانغروف حيث زرعت بكثرة لأن لها قدرة على الحياة في درجات الحرارة المرتفعة، كما أنّها تلعب دوراً في تحديد نسبة الملوحة في مياه البحر المقابل للشاطئ، ويُشكل الشاطئ واحةً للاسترخاء؛ وذلك لاعتباره منظراً طبيعياً في المقام الأوّل، ولما يُوفّره من خدمات عديدة كالمطاعم.


مسجد الشيخ زايد

يُعرف المسجد باسم الكبير، وتم بناؤه في عهد الرئيس الراحل الشيخ زايد بن آل نهيان في عام ألف وتسعمائة وستة وتسعين، واكتمل البناء في عام ألفين وثمانيّة ميلاديّة بتكلفة وصلت إلى مليارات ومائة وسبعين مليون درهم إماراتيّ، ويأتي في المرتبة الرابعة من حيث المساحة الكليّة على مساجد العالم بعد المسجد الحرام، والمسجد النبوي، ومسجد الحسن، ويتسع لأكثر من سبعة آلاف مصلٍ في الداخل، وأربعين ألف مصلٍ في الساحات الخارجيّة، وأهمّ ما يُميّزه هو احتواؤه على أربعة مآذن موزّعة على الصحن الخارجيّ للمسجد.


قصر الإمارات

يعدّ القصر واحداً من أجود الفنادق الموجودة في دولة الإمارات، وتعود ملكيته إلى حكومة أبو ظبي، وُيدار من قبل طاقم شركة كمبينسكي الشهيرة، ويتألف القصر من ثلاثمائة واثنين غرفةً، واثنين وتسعين جناحاً، ويُحاط القصر بالأراضي الخضراء الجميلة، والحدائق بمساحة تصل إلى مائة هكتار، ومائة وأربع عشرة قبةً، وألف واثنين ثريةً، وسجادتين موضوعتين على الجدار، ومصنوعتين يدوياً، ويصل وزن السجادة الواحدة حوالي ألف كيلو غرام، وتحتوي على أشكال فنيّة مصنوعة من الذهب، واللؤلؤ، والكريستال، وتم تصنيفه كأفضل منتجع في منطقة الشرق الأوسط في عام ألفين وثمانية بعد فوزه بجائزة نترناشيونال فايف ستار دايموند.


الكورنيش

الكورنيش هي منطقة ممتدة يصل طولها إلى ثمانية كيلو مترات، وتحتوي مناطق لألعاب الأطفال، وممر للمشاة، وممر للدرجات الناريّة، والمقاهي، والمطاعم، وشاطئ الكورنيش، ووتستقبل المنطقة شهرياً حوالي خمسون ألف زائر.


يوجد شاطئ الكورنيش على طول الشارع ويطل على فندق هيلتون، ويُتيح للزائرين فرصة السباحة لمساقة تصل إلى أربعين متر فقط؛ بسبب وجود السياج، ويوجد الكثير من مشرفي الإنقاذ في المنطقة لتفادي الحالات الطارئة، وحصل الشاطئ على العلم الأزرق، وهذا يدلّ جودة السباحة في مياه نظيفة.

484 مشاهدة