أين تعيش الحيتان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ٢١ فبراير ٢٠١٧
أين تعيش الحيتان

الكائنات البحريّة

تغطّي المياه أكثر من 70% من مساحة سطح الكرة الأرضيّة، ويوجدُ 97% من مياه الأرض تقريباً ضمنَ المُحيط المفتوح. تعيش في مياه البِحار والمحيطات مخلوقات كثيرة ومتنوّعة ضمن نظامٍ بيئيٍّ متّزنٍ، تختلف في أشكالها، وأنواعها، وأحجامها، ولكنّها تُكمّل بعضها في بيئةٍ فريدةٍ هي البيئة البحريّة، التي يحاول العديد من العلماء منذ القِدَم دراستها هي والمخلوقات التي تعيش فيها؛ حيث تتنوّع الكائنات البحريّة تنوّعاً كبيراً، وتختلفُ كثيراً عن كائنات اليابسة؛ فمنها العوالق الصّغيرة جدّاً، والكائنات الكبيرة والضّخمة، وآلاف أنواع الأسماك واللّافقاريات من القشريّات والرخويّات، بالإضافة إلى بعض الثديّيات، ومن أنواع الثديّيات التي تعيش في البيئات البحريّة: خروف البحر، وأسد البحر، والفقمة، والدّلفين، وأنواع الحيتان جميعها.[١]


الحيتان

الحيتان هي كائنات بحريّة ضخمة الحجم، تنتمي إلى فصيلة الثديّيات، وتعيش في البحار والمحيطات، وتتكاثر فيها، ولها أجسام انسيابيّة تساعدها على السّباحة بانسيابيَّةٍ وسُرعةٍ، ولديها طبقة سميكة من الدّهون أسفلَ جلدها؛ تحميها من برودة المياه. تتنفّس الحيتان برئتَيها، فليس لها خياشيم؛ حيث تحبسُ نَفَسَها تحت الماء دائماً، وتضطرّ للصّعود إلى السّطح والتنفّس من جديد باستمرارٍ؛ حفاظاً على مستوى الأكسجين في جسمها. وتُعدّ الحيتان أكبر الحيوانات في العالم، وأكبرها الحوت الأزرق الذي يتجاوزُ طوله ثلاثين متراً، ولهذه الحيوانات صوت حادّ ومرتفع ينتقل على هيئة ذبذباتٍ عبر الماء؛ تستخدمه الحيتان لتتواصل مع بعضها؛ حيث تعيش أحياناً ضمنَ مجموعاتٍ حسب أنواعها، ولتعثرَ على الفرائس والطّرائد في مياه البحر المُعتِمة، تماماً مثل عمل جهاز السّونار، أو الرّادار.[٢]


تُعمِّر الحيتان فتراتٍ طويلةً نسبياً؛ حيث يتراوح معدّل أعمارها من 15 عاماً كما خنازير البحر إلى 60 عاماً أو أكثر مثل حيتان العنبر؛ فليس للحيتان أيّ أعداء لافتراسها، ما عدا بني الإنسان؛ فالحوت البالغ مُكتمل النموّ لا تُوجد كائنات مُفترسة تتهدِّدُه، ولكن قد تتعرَّض صغار الحيتان للافتراس أحياناً؛ بسبب هجمات الدّلافين، وقد تكون الحيتان الضّعيفة والمريضة عُرضةً للافتراس.[٣]


أنواع الحيتان وأماكن عَيْشها

تعيشُ الحيتان في مياه المُحيطات المفتوحة، وتختلف مناطق عيشها من نوعٍ إلى آخر، إلا أنَّها نتشرُ في محيطات العالم كلّها؛[٤] وهي تعيش في أسرابٍ ومجموعاتٍ، تضمّ الواحدة منها بضعة حيتان، وقد يصل عددها إلى ألف حوتٍ،[٣] وفيما يأتي أشهر أنواعها وأماكن عيشها:

  • الحوت الأزرق: يعيشُ الحوت الأزرق في البحار الباردة، ولكنّه يُهاجر إلى المحيطات القريبة من خطّ الاستواء في موسم التّزاوج؛ ليتكاثر بمياهٍ دافئةٍ،[٥] وهو أكبر أنواع الحيتان وأضخمها على الإطلاق، بل إنّه أكبر المخلوقات على سطح الأرض، وكذلك أكبر المخلوقات التي عاشت على مرّ التاريخ؛ فهو يفوقُ في حجمه وضخامته أيَّ ديناصورٍ عاش على الإطلاق؛ حيث يبلغ معدّل طوله 25م، ويتراوح وزنه بين 100-120 طنّاً، ويمكن لصِغار الحيتان الزّرقاء أن تشربَ ما يُقارب 200 لترٍ من الحليب يوميّاً، وبهذا تكتسبُ ما يُعادل 91كغ من الوزن يوميّاً.[٦]
  • الحوت الأحدب: يعيش عادةً قُرْبَ القطبَين المُتجمِّدين: الجنوبيّ، والشماليّ، ولكنّه قد يُهاجرُ إلى أيّ مُحيطٍ في العالم،[٥] ويُطلَق عليه اسم الحوت الأحدب؛ لأنّ لديه عادة تقويس ظهره نحو الأعلى، عندما يستعدّ لأخذ غطسةٍ تحت سطح الماء، كما يوجد لديه نتوء قويّ في ظهره أمام زعنفته الظهريّة. يصلُ طول هذه الحيتان إلى حوالي 13م، وتزن ما بين 25-35 طنّاً، وهي من أشهر أنواع الحيتان كبيرة الحجم؛ لأنّها معروفة بتجمّعها في أسرابٍ وأعدادٍ كبيرةٍ قُرب الشّواطئ، ممَّا يلفتُ نظر النّاس إليها.[٦]
  • حوت العنبر: يعيشُ هذا النوع من الحيتان في المحيطات الكُبرى في العالم،[٥] وتعيشُ الذّكور منها في المياه قارسة البُرودة المحيطة بالقارّة المتجمّدة الجنوبيّة (أنتاركتيكا)، وهي من أضخم أنواع الحيتان؛ حيث يتجاوز طولها 15م، وقد اكتسبَ حوت العنبر اسمه من عضوٍ في رأسه؛ يُنتِج مادّةً زيتيَّةً تُسمّى العنبر.[٦]
  • الحوت القاتل: يعيشُ الحوت القاتل غالباً في المياه القريبة من القطبَين، إلا أنَّه يرتحلُ في بعض أوقات السّنة إلى البحار الدّافئة،[٥] وهو من أخطر الكائنات البحريّة، فهو كائنٌ مفترس؛ له فكّان مليئان بالأسنان الحادَّة، ويتربَّع على قمّة السّلسلة الغذائيّة في بيئته الطبيعيّة، تصطادُ الحيتان القاتلة في جماعاتٍ أحياناً، ولذلك تُلقَّب بذئاب البحر؛ فتقتلُ وتفترس العديد من أنواع الحيوانات البحريّة الأخرى، مثل: البطاريق، والفقمات، وكذلك الحيتان البالينيّة التي تُعدّ شديدة الضّخامة بالنّسبة إليها.[٦]


أصناف الحيتان الرّئيسة

تُصنّف الحيتان صنفَين أساسيَّين حسب طبيعة غذائِها، وهذان الصّنفان هما:

  • الحيتان المُسنَّنة: تتميّزُ بأنّ في فُكوكها الكثير من الأسنان القصيرة، وتتغذّى بافتراس كائنات البحر من الأسماك الصّغيرة، والرخويّات، مثل: الحبَّار، ومن أنواع هذه الحيتان: الدّلافين جميعها، وحوت العنبر، الذي يستطيع الغوص إلى عُمقٍ يتجاوز 3000م تحت سطح الماء؛ حيث يفترسُ الحيوانات التي تعيش هناك، ومن ضمنها الحبّار العملاق شديد الضّخامة.[٢]
  • الحيتان عديمة الأسنان: تُسمّى أيضاً الحيتان البالينيّة، وسُمّيت بعديمة الأسنان لوجود صفائح كبيرة وطويلة تُسمّى البالين مكان الأسنان، تُساعدها على جمع غذائها من المُحيط؛ حيث تستخدمها لتصفية مخلوقاتٍ حيّةٍ صغيرةٍ جداً، ومنها: الكريل، والقشريّات، والعوالق من مياه المُحيط، وتتناولها، وقد تستهلكُ حوالي 1500كغ من العوالق البحريّة في المرَّة الواحدة.[٧]


المراجع

  1. هيئة من المؤلفين (1999)، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، الرياض: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة: 379 - 400، جزء 22 (م).
  2. ^ أ ب هيئة من المؤلفين (2004)، موسوعة الأجيال (الطبعة الأولى)، جدة، السعودية: دار الأجيال، صفحة 42-46، جزء الحيوانات.
  3. ^ أ ب هيئة من المؤلفين (1999)، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، الرياض: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة: 569-589، جزء 9 (ح).
  4. "Whale Fact Sheet", Defenders of Wildlife, Retrieved 17-01-2017.
  5. ^ أ ب ت ث "WHERE DO WHALES LIVE?", Whale Facts, Retrieved 16-02-2017.
  6. ^ أ ب ت ث Paul Ward, "Types of Whale - Whale Species in Antarctica"، Cool Antarctica, Retrieved 17-01-2017.
  7. دنكان بريور (2009)، موسوعة 1000 حقيقة عن اللبونات (الطبعة الأولى)، جدة، السعودية: دار الأجيال، صفحة: 44-45.