أين تقع إزمير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٩ ، ٢٢ مايو ٢٠١٧
أين تقع إزمير

إزمير

إزمير هي تلك المدينة التي تُتوّج بصفات الجمال على لسان كل زائر يحط على أرضها، ويشرب من مائها ويستنشق هواها، تُعرف إزمير بأنّها عروس بحر إيجة، ولؤلؤة البحر، والعديد من الألقاب التي تدل على جمالها وطبيعتها الخلّابة الرائعة، حيث إنّها من أجمل المدن السياحيّة التركيّة في العالم، التي تجمع حضارات الماضي والمستقبل، وهي ملتقى الثقافات والفنون، والغناء والفلكلور والتراث وهنا سوف نتحدّث أكثر عن صفات وموقع إزمير ليتسنّى للزائر الاستمتاع بكل بقعة على أرض إزمير.


أين تقع إزمير

تقع إزمير بتركيا وهي الميناء الرئيسي لها من جهة آسيا، حيث إنّها تقع على امتداد خليج إزمير، وهو بحر إيجة الذي تمر من خلاله السفن والبواخر واللذي يحيط بالمدينة من جميع الاتجاهات، وتتميّز مدينة إزمير بالجمال والبهاء، وجوها المعتدل، ونسبة الرطوبة القليلة.


سكان إزمير

تعد إزمير مركزاً لالتقاء الحضارات من الماضي حتّى الحاضر، من حداثة وتطوير ونمو سكاني، ويبلغ عدد سكانها تقريباً خمسة مليون نسمة وجميعهم يتّفِقون على أنّ إزمير هي حسناء بحر إيجة، وتمتلك الشواطئ الأجمل بالعالم، حيث إنها مقصداً للراحة، والجمال، والمتعة، والمحبّة والتقارب بين الشعوب فغالباً ما يتم التحضير للمؤتمرات، والمعارض الدوليّة المهمّة في فنادقها المطلّة على البحر، مثل معرض إزمير الدولي الاقتصادي الذي يجذب أكبر عدد من المستثمرين ورجال الأعمال، والتي بدورها تي تعود على البلد بالنشاط والحيويّة الاقتصاديّة.


مناخ إزمير

تتميّز إزمير بمناخها اللطيف والمعتدل على مدار العام، والشواطئ التي تحيط بها أشجار الزيتون والصنوبر، وجاهزية سواحلها لهواة الصيد، حيث إنه تم تخصيص شوارع على امتداد الساحل للتمتّع بالصيد، بالإضافة إلى أشجار النخيل التي تُزيّن جميع الشوارع الداخليّة.


المعالم السياحية في إزمير

  • جنّة الطيور: وهي عبارة عن حديقة مساحتها التقريبية 8000 هكتار، تضم أكثر من 500 نوع من الطيور، منها المهاجرة الشتويّة والصيفيّة، ومن أصل المنطقة، وبهذه الحديقة يتمتّع هواة الطيور برؤية جميع أنواع الطيور عن كثب، ومن أجمل طيورها الفلامنكو، والبجع، وطائر الهنكاري.
  • مدينة أفسس: وهي عبارة عن الأسواق التجاريّة القديمة، والمراكز الترفيهيّة، والألعاب، والمسرح الثقافي، وهي مدينة تدل على أهميتها بتلك الحقبة.
  • برجاما: هي من أفضل الأماكن الأثريّة بتركيا التي كانت تضم أكبر الأعمال الفنية المسرحيّة التراثيّة.
  • غوارا: كانت مركزاً مهمّاً للتسوّق ومكاناً للمؤتمرات، إلّا انّ هذا المركز دُمّر بفعل الزلزال ولم يبقَ منه إلاُ بعض من الأعمدة والآثار القديمة.
  • خان كيزلارجاسي: تم بناء هذا الخان من قِبل العثمانيين، وهو عبارة عن التراث النادرة لهم، يمتد هذا الخان على مساحة قدرها 5000كم مربع، وأُعيد ترميمه وعاد لسابق عهده عام 1993م.
  • برج الساعة: يوجد هذا البرج بوسط مدينة كوناك العاصمة، حيث إنّ هذه الساعة قُدِّمت هدية من الإمبراطور الألماني (ويلهيلم) الثاني.
  • المتاحف الأثريّة: مثل متحف أتاتورك، الأثنوغرافيا، ومتحف تيرة، واودمش.
  • مراكز التسوق بإزمير: التي تقدّم العديد من الخدمات والخيار ات الرائعة للسيّاح، ومن أشهر أسواقها سوق كاميرالتي بوسط كوناك، ويتميّز هذا السوق بأنّ الزائر يجد كل ما يرغب به من تحف، ومجوهرات، وملابس، وفاكهة مجفّفة، حيث إنّ إزمير تشتهر بالعنب المجفف، والتين، والبرقوق وغيرها الكثير.
  • الحمّامات التركيّة: تتواجد هذه الحمامات بمناطق مختلفة من إزمير للعلاج الطبيعي، والتدليك، والراحة، والاسترخاء.