أين تقع البرتغال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٦ ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٨
أين تقع البرتغال

موقع البرتغال

تقع البرتغال جنوب غرب قارّة أوروبا على طول ساحل المُحيط الأطلسي على شبه الجزيرة الإيبيريّة،[١] وتحُدّ البُرتغال من جهة الشمال والشرق إسبانيا، ويحدّها من جهة الجنوب والغرب المحيط الأطلسي،[٢] وتمتدّ البُرتغال على مساحة تُقدّر بحوالي 91,470 كيلو متر مربع، ومساحة من المياه تُقدّر بحوالي 620 كيلومتر مربع، لذلك صُنّفت البرتغال على أنّها الدولة رقم 111 في العالم من حيث المساحة، إذ تبلغ مساحتها الإجماليّة حوالي 92,090 كيلومتر مربع، وقد تأسّست عام 1139.[٣]


عاصمة البرتغال

تُعتبر مدينة لشبونة (بالانجليزية: Lisbon) عاصمة البرتغال، ومركزها السياحي والتجاري والسياسي، حيث تقع في غرب البرتغال على مصبّ نهر تاجة (بالانجليزية: Tagus)، وتُعتبر لشبونة أكبر مدينة في البرتغال، ويوجد فيها الميناء الرئيسي للبلاد، وتبلغ مساحة هذه المدينة حوالي 85 كيلو متراً مربعاً،[٤] وتتميّز مدينة لشبونة بكونها وجهةً سياحيةً معروفةً، نظراً لجوّها الهادىء، وطعامها الرائع، بالإضافة إلى العديد من النشاطات المُمتعة التي يُمكن أن تُمارس فيها، كالرياضة والرقص والموسيقى، ويُفضّل البرتغاليون حياة الريف أكثر من الحياة في المناطق الحضرية، وأهمّ مميّزات حياة الريف البرتغالية هي مصارعة الثيران.[١]


تاريخ البرتغال

ظهرت البُرتغال في القرن العاشر أثناء عودة المسيحيّة لحُكم شبه الجزيرة الإيبيريّة، وفي مُنتصف القرن الثاني عشر اعتُبرت البرتغال مملكةً مُستقلةً، وقد حكمها آنذاك الملك أفونسو الأوّل، ثم سقط عرشه بسبب العديد من الثورات والاضطرابات التي مرت البلاد في حينها، وتعرّضت البُرتغال عام 1580 إلى الغزو على يد ملك إسبانيا، وأصبحت تحت الحكم الإسباني، ثم قامت حركات ثوريّة للتمرُّد على الاحتلال الإسباني للبلاد عام 1640، ممّا أدّى إلى حصول البرتغال على استقلالها مرةً أخرى، كما قد وقفت البرتغال إلى جانب بريطانيا في حربها ضد نابليون، وأدّت هذه التداعيات السياسيّة إلى أن يصبح نجل ملك البرتغال إمبراطوراً للبرازيل، وفي القرن التاسع عشر وقبل إعلان الجمهوريّة عام 1910 حدثت حرب أهليّة في البرتغال، وفي عام 1926م أصبحت البرتغال تحت حُكم الجنرالات بسبب حدوث انقلاب عسكري، وبقي هذا الحُكم لغاية عام 1933م، بعدها تولّى البروفيسور سالازار الحُكم، وقد كان حُكمه مُستبدّاً، ولكنّه لم يبقَ طويلاً بسبب المرض، وتبع ذلك أيضاً انقلاب آخر، وتم إعلان الجمهوريّة الثالثة، واستقلال المُستعمرات الأفريقيّة.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب etc,Douglas Wheeler, Marion Kaplan, Ilidio Amaral (25-8-2018), "Portugal"، www.britannica.com, Retrieved 26-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Robert Wilde (7-3-2017), "Portugal"، www.thoughtco.com, Retrieved 26-8-2018. Edited.
  3. "Where Is Portugal?", www.worldatlas.com, Retrieved 26-8-2018. Edited.
  4. Blake Ehrlich, Luis Rebelo, Jorge B. Gaspar (20-7-2018), "Lisbon"، www.britannica.com, Retrieved 26-8-2018. Edited.