أين تقع الجنادرية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٨ ، ١ أبريل ٢٠١٥
أين تقع الجنادرية

الجنادرية

تقع مدينة الجنادرية في السعودية ويقام فيها سنوياً مهرجاناً تراثي وثقافي كبير جداً والذي يسمى مهرجان الجنادرية، وذلك من عام ألف وتسعمئة وخمسة وثمانين، وانطلقت الدورة الأولى للمهرجان في ذلك العام في الرابع والعشرين من مارس المهرجان في فصل الربيع خلال شهري فبراير ومارس، ويزوره العديد من الزوار داخل وخارج المملكة، وتشراف عليه وزارة الحرس الوطني السعودي.


أهداف مهرجان الجنادرية

  • ترسيخ القيم الدينية والقيم الاجتماعية الموجودة من أعماق التاريخ للبطولات الإسلامية والمسلمين وإعادة جميع العادات والتقاليد المحمودة التي حثنا عليها الدين الإسلامي.
  • خلق صيغة تمازج بين الإرث الشعبي وبين التقدمات الحضارية التي وصلت إليها المملكة العربية السعودية.
  • إزالة جميع الحواجز الواهية التي تعيق بناء الإبداع في الأدب والفن في الاعتقاد والإرث الشعبي.
  • البحث والعمل على كشف التراث الشعبي و صياغته ليخدم الأعمال الأدبية والفنية الجيدة.
  • الاهتمام بتراث السعودية الشعبي وحفظه وتطويره والتعهد بحمايته من الضياع أو من الإهمال.
  • دفع الموروث الشعبي والقيم التاريخية باتجاه رموز الخيال المبدعة ليستطيع أن يوظفها المبدعين في أعمالهم الفنية والأدبية.
  • تشجيع البحث في التراث للاستفادة من إيجابياته مثل الصبر وتحمل المسؤوليات الكبيرة والاهتمام بتطوير الذات والعمل على استغلال مصادر البيئة المختلفة.
  • العمل على تمثيل الأدوار بالاتكال على المحسوسات المادية لدعم الإرث الشعبي بصورة واضحة وعميقة، تصوير الماضي بصورة واقعية.


الفعاليات

فبعد الاحتفال الرئيسي الذي ينال شرف حضور خادم الحرمين الشريفين وولي عهده ومجموعة من ضيوفهم، تتنوع الفعاليات التي تقام ومن أبرز هذه الفعاليات: سباقات الفروسية، الشعر الشعبي حيث يقوم الشعراء بإلقاء بعض من قصائدهم، الأسواق الشعبية، الفنون الشعبية مثل: العزف على المزمار والرقص والسامري والأهازيج بالإضافة إلى الألعاب الشعبية مثل : الحجلة وسبع حجار والغميضة وطاق طاق طاقية ، معارض الكتب، الأزياء الشعبية حيث يعرض فيها الزي الشعبي والحلي التاريخية للمنطقة، معارض الصور، كما تم إنشاء مزرعة تاريخية توضح الموروث الزراعي وتعرض مجموعة من الأدوات القديمة المستخدمةمثل: الدراسة والحراثة والبئر، سباق الهجن، الأوبريت، والعروض المسرحية المتنوعة التي يتم عرضها على مسارح الجنادرية.


كما يوجد في كل عام دولة تكون ضيفة شرف المهرجان، وقد تكون دولة أجنبية مثل روسيا واليابان وفلرنسا والصين وكوريا الجنوبية أو عربية مثل الإمارات العربية المتحدة، ويوجد شخصية العام التي تكون أحد الأدباء أو الشيوخ مثل :عبدالله عبدالجبار و عبدالله بن إدريس وعبدالعزيز بن عبدالله الخويطر وعبدالله بن أحمد شباط.