أين تقع الطائف

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٩ ، ٢٣ مايو ٢٠١٧
أين تقع الطائف

الطائف

يوجد لمدينة الطائف تاريخ عريق تمثّل بالمباني الأثريّة والتاريخيّة الموجودة فيها، ومنها سوق عكاظ التاريخيّ، وبركة عين زبيدة، وبحرة الرغاء، وسد سيسد، وسد السملقي، وقصر شبرا الّذي تَمّ تحويله إلى متحف، وقد تَمّ بناؤه في العهد العثمانيّ، وهناك قصر مشرفة، ومسجد حليمة السعديّة رضي الله عنها، ومسجد عبد الله بن العباس؛ وهو أكبر مسجد تاريخيّ هناك، ومقلع طمية أو فوّهة الوعبة، وملعب أبو زيد الهلالي، ودرب المشاة الأثريّ والّذي يمكن رؤيته بواسطة ركوب التلفريك، وهناك أم السباع التي تزخر بالنقوش والزخارف الإسلاميّة، ومنطقة الشفا التي توجد بها العديد من الحصن والقلاع.


موقع الطائف

تقع مدينة الطائف في منطقة مكّة المكرمة في غرب المملكة العربيّة السعوديّة، وتحديداً على المنحدرات الشرقيّة لجبال السروات الّذي يرتفع حوالي 1700 متر عن فوق سطح البحر تقع مدينة الطائف، والّتي تتميّز بموقعها الّذي جعل منها الملتقى للطّرق الرئيسيّة من الشمال والجنوب ومن الشرق والغرب، وبينها وبين مدينة مكة المكّرمة طريقان وهما: عقبة الهدا؛ وهو يكون عبر جبال كرا، والطريق الثاني هو السيل الكبير؛ وهو عبر ميقات قرن المنازل. ومنذ الأزل كانت الطائف تعتبر منطقةً سياحيّة وتجاريّةً، وكذلك تعتبر منطقة زراعيّة وعسكريّة، وذلك بسبب موقعها الاستراتيجي من المملكة.


المناخ في الطائف

تعتبر مدينة العاصمة الصيفيّة للمملكة العربيّة السعوديّة؛ إذ إنّ الجو فيها بديع ومناخها لطيف، وكما يتمّ فيها عقد المؤتمرات، واستضافة الوفود، وتبلغ مساحتها حوالي 1036 كيلو متر مربّع، ويبلغ عدد سكّانها حوالي 1,281,613 نسمة، ومعظمهم من السعوديين، وبذلك فإنّ محافظة الطائف هي إحدى أكبر محافظات المملكة. تعتبر الطائف من أحد أقدم المدن في العالم؛ إذ يرجع تاريخها إلى ما قبل الميلاد، والبعض يرجّح أنّها كانت في عهد النبيّ إبراهيم عليه السلام. ومن الروايات التي تقال عن المدينة أنّ الملائكة حملت هذه المدينة من منطقة بلاد الشام، وطافت بها حول الكعبة المشرفة، وأنّ أول من سكنها هم العمالقة وتلاهم قبيلة هوازان.


الثقافة في الطائف

تتميّز الطائف بثقافتها ومكانتها الفكريّة، ففيها العديد من المتاحف كمتحف قصر شبرا الّذي يحتوي على حوالي أربعة آلاف قطعة من القطع الأثريّة والتاريخيّة، وهناك المتحف الوطنيّ الّذي يحتوي على 30 ألف وأكثر من القطع الأثريّة والمخطوطات وغيرها، وهو أكبر متحف فيها، وهناك أيضاً متحف عكاظ وأمّ السباع ومتحف القرية الخضراء. ومن المعارض هناك معرض أمانة الطائف الدائم، ومعرض الحياة الفطريّة، وهناك مركز الطائف الدولي للمؤتمرات والمعارض، ومركز الموهوبين، ومكتبة الطائف العامّة، ومكتبة ومتحف مسجد عبد الله بن عبّاس، ونادي الطائف الثقافيّ الأدبي، وجمعيّة الثقافة والفنون.