أين تقع النمسا وما هي عاصمتها

أين تقع النمسا وما هي عاصمتها

أين تقع النمسا؟

تقع النمسا في قارة أوروبا، تحديدًا في وسطها، وللنمسا حدود مع عدد من الدول، إذ تحدّها من الشمال ألمانيا وجمهورية التشيك، ومن الجنوب تحدّها المجر وسلوفاكيا، أما حدودها الغربية فتتصل مع سويسرا وليختنشتاين،[١] وتتسّم النمسا بأنّها دولة جبلية غير ساحلية، وتُمثّل مع سويسرا لأوروبا جوهرة حقيقية وأساسية،[٢] أمّا جغرافيًا فإنّ النمسا تقع على خط طول 13° 20' شرقًا، ودائرة عرض 47° 20' شمالًا.[٣]


ما هي عاصمة النمسا؟

تعد مدينة فيينا عاصمة النمسا، وتقع في وسط أوروبا، وتُحيط بها الغابات من كافة الجهات، وما يُميّزها وقوعها على طول نهر الدانوب، ويبلغ عدد سكانها حوالي 1.8 مليون نسمة، ومع مرور الوقت تطورت مدينة فيينا وأصبحت ملتقى للأشخاص القادمين من بلدان متعددة، وتضمّ المدينة معالم متعددة ومنها؛ المواقع التاريخية مثل؛ كاتدرائية سانت ستيفان الواقعة في وسط فيينا، والتي يعود تاريخ بنائها إلى القرن الرابع عشر، ومن أهم المعالم في فيينا أيضًا؛ شارع رينغ الذي يمتلئ بالمباني التي تعود للقرن التاسع عشر مثل؛ قلعة هوفبورغ، ودار الأوبرا، والمتاحف المختصة بالتاريخ الطبيعي وتاريخ الفنون في فيينا، فضلًا عن وجود قاعة مدينة فيينا الشهيرة.[٤]


الأهمية الاستراتيجية لموقع النمسا

تكتسب النمسا أهمية استراتيجية كبيرة، وذلك لِموقعها الجغرافي، حيث أنّها تقع في وسط الحركة المرورية بين شرق أوروبا وغربها، وامتدادها على طول الطريق الخاص بالتجارة على نهر الدانوب، فضلًا عن أنها تمتد بين شمال وجنوب الممرات الممتدة في جبال الألب، وقد ساهم هذا الموقع الاستراتيجي في منح النمسا أهمية سياسية واقتصادية كبيرة.[٢]

مواضيع قد تهمك


وممّا يجدر ذِكره بأنّ موقع النمسا الجغرافي جعلها مركزًا رئيسيًا للوصول إلى الأسواق الحديثة التي نشأت في وسط أوروبا وشرقها،[٥] بالإضافة إلى أنها محاطة بمجموعة كبيرة من الأسواق الأوروبية، وتتميز فيينا بأنّها منطقة اقتصادية قوية، وقد ساعدت هذه الخصائص لموقع النمسا في جعلها دولة ملائمة للاستثمار والتجارة، إذ لوحظ أنّ الاقتصاد النمساوي سجلّ معدلات نمو مرتفعة، وارتفعت نسبة التصدير فيها، خاصة أن اقتصادها يُركّز على الابتكار والتكنولوجيا.[٦]


تضاريس النمسا ومناخها

تتصّف تضاريس النمسا بأنّها ذات منحدرات ممتلئة بالأشجار ممتدة في منطقة جبال الألب، بالإضافة إلى سهولها الممتدة على جزء بسيط من جنوب شرق أوروبا، وقد ساعد هذا التنوّع في التضاريس على التنوّع في المناخ، إذ يتسّم المناخ في غرب النمسا بأنّه عالي الرطوبة، بينما في الشرق تكون نسبة الرطوبة أقل، وتتأثر المناطق الغربية منها بمناخ المحيط الأطلسي الذي يجلب الأمطار بمعدل 1000 ملم سنويًا، أمّا المناطق الشرقية فإنّها تتأثر بالمناخ القاري الذي يجعلها أقل رطوبة وأكثر جفافًا، ونسبة الأمطار فيها أقل،[٧] وفيما يأتي أبرز تضاريس النمسا الطبيعية:

  • السلاسل الجبلية: إذ تمتد في النمسا سلسلة جبال الألب الممتدة من جبال أطلس في الجزء الشمالي من أفريقيا وصولًا لِخلف جبال الهملايا،[٨] وممّا يجدر ذِكره بأنّ المناطق التي يقل ارتفاعها عن 500 م في النمسا لا تزيد نسبتها عن 32%، ويُعدّ جبل غروسغلوكنر النقطة الأكثر ارتفاعًا فيها، إذ يصل ارتفاعه إلى 3,798 متر.[٩]
  • الأنهار: ومن أشهر الأنهار في النمسا نهر الدانوب، الذي يُعدّ أطول نهر في الاتحاد الأوروبي، وثاني الأنهار طولًا في أوروبا بعد نهر الفولجا في روسيا، ويبدأ امتداد نهر الدانوب من ألمانيا تحديدًا من منطقة الغابة السوداء، ثمّ يمرّ عبر 10 دول أخرى لِيصل إلى البحر الأسود.[١٠]
  • البحيرات: تعرف النمسا بعدم امتلاكها لحدود ساحلية من جميع الجوانب، وعلى الرغم من ذلك إلا أنها تضم مجموعة من البحيرات الخلابة، التي تعوضها عن افتقار الحدود الساحلية، ومن أبرزها:[١١]
    • بحيرة نويزيدل.
    • بحيرة آخن سي.
    • بحيرة سلفين.
    • بحيرة ميلستات.
    • بحيرة ويسنسي.
    • بحيرة جوسوسي.
    • بحيرة تراونسي.


الخلاصة

تتميز النمسا بموقعها الاستراتيجي في وسط أوروبا، وقد منحها هذا الموقع أهمية اقتصادية واستثمارية مميزة، فضلًا عن ذلك تتسّم النمسا بأنّها منطقة جبلية متعددة المناخات، وما يُميزها وجود سلسلة جبال الألب، ونهر الدانوب، وعدد كبير من البحيرات، وتعد مدينة فيينا عاصمة النمسا، والتي تضم العديد من المعالم السياحية والأثرية التي جعلت منها محطًا لأنظار الكثير من السياح، ومنها؛ كاتدرائية سانت ستيفان الواقعة في وسط فيينا، وقلعة هوفبورغ، ودار الأوبرا، والمتاحف المختصة بالتاريخ الطبيعي وتاريخ الفنون في فيينا، وغيرها العديد.


المراجع

  1. "Austria Map and Satellite Image", geology, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Lutz Holzner (5/7/2021), "Austria", britannica, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  3. "Austria Latitude and Longitude Map", mapsofworld, 7/11/2017, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  4. "About Vienna", viscea, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  5. "Austria’s central location provides advantages for companies", investinaustria, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  6. "Lower Austria - an innovative business location", ecoplus, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  7. George Hall Kirby (5/7/2021), "Climate of Austria", britannica, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  8. Paul Veyret , "Alps", britannica, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  9. "ABOUT AUSTRIA", austria, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  10. "Danube Cruises", vikingrivercruises, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  11. "The Most Beautiful Lakes in Austria", theculturetrip, 11/10/2017, Retrieved 9/7/2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

1100 مشاهدة
Top Down