أين تقع اليابان

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٥ ، ٢١ مايو ٢٠١٧
أين تقع اليابان

اليابان

اسم اليابان يعني مصدر الشمس، أو مشرق الشمس، وتلفظ باليابانية (نيهون)، وكان الصينيون قد أطلقوا عليها قديماً اسم (أرض مشرق الشمس) أو (أرض منبع الشمس)، وذلك بسبب وجودها في أقصى العالم المسكون في ذلك الوقت. وتضم اليابان 47 محافظة تم تقسيمها إلى ثماني مناطق وذلك استناداً إلى الخلفيّة الجغرافيّة والتاريخيّة لها، وهذه المناطق هي : توهوكو، كانتو، هوكايدو، تشوبو، كينكي،شيكوكو، كيوشو، تشوغوكو، أوكيناوا،


اليابان سطح مقسومٌ إلى جزأين، جزء مائي، وجزء يابس، والجزء اليابس مقسومٌ إلى عدّة أجزاء تدعى القارات، وعددها سبع، ولكل قارة منها خصائص وحدود معيّنة، وتُشكّل قارة آسيا القارة الكبرى بين هؤلاء القارات السبع، إذ تغطي ما نسبته 8.7% من مساحة سطح الأرض الكليّة، بحيث تشكّل 30% من مساحة اليابسة على سطح الأرض، وتحتضن قارة آسيا 48 دولة، إضافةً إلى أربعة كيانات شبه مستقلة، ونظراً لكبر مساحة آسيا فإنّه تمّ تقسيمها إلى مناطق كالتالي: منطقة جنوب آسيا، منطقة وسط آسيا، سيبيريا، منطقة جنوب شرق آسيا، ومنطقة غرب آسيا، ومنطقة شرق آسيا.


أين تقع اليابان

واليابان هي دولة تقع في منطقة شرق آسيا، بحيث ينحصر موقعها بين المحيط الهادي، وبحر اليابان، وشرق شبه الجزيرة الكوريّة، وتتألّف اليابان من سلسلة كبيرة من الجزر يصل عددها إلى 3000 جزيرة، لكن هنالك فقط أربع جزر منها استحوذت على الأهمية الكبيرة في اليابان وذلك لمساحتها الكبيرة، والتي تعد من أكبر الجزر في اليابان، وهذه الجزر الأربع هي: كيوشو، هونشو، شيكوكو، هوكايدو.


أو كما تُفضّل الأمم المتحدة تسميتها (آسيا الشرقيّة)، وكلا الكلمتين تصفان منطقة الشرق الأقصى، والشرق الأقصى هو وصف لموقع المنطقة الجغرافي بالنسبة لقارة أوروبا، أمّا بالنسبة لموقع المنطقة الجغرافي ضمن قارة آسيا، فهي تقع في الركن الشرقي من القارة، وتغطي 15% من مساحة الأراضي الآسيوية، حيث تقدّر مساحتها 6640000 كم مربع، وتحتضن هذه المنطق ست دول وهي: الصين (مع هونغ كونغ، وماكاو)، تايوان، كوريا الشمالية، كوريا الجنوبية، منغوليا، واليابان.


التنوع السكاني في اليابان

وتتميّز اليابان بتباين وتنوّع اللهجات، والعادات، والتقاليد، والتراث وحتى في الأطعمة في المناطق الثمانية، إذ أنّ لكل منطقة منها لهجة، وعادات، وتقاليد، وتراث، وأطعمة معيّنة تميّزها عن غيرها من باقي المناطق، وربما يعود السبب في هذا التنوّع الكبير إلى عدد سكانها الكبيروالذي يصل إلى 126 مليون نسمة، فمن يذهب إلى اليابان سيعيش تجربة من الاختلاف بين الناس ضمن دولة واحدة.


نظام الحكم في اليابان

ومن الجدير بالذكر أن دولة اليابان أصبحت تتبّع نظام الحكم الملكي الدستوري وذلك بعد اعتمادها الدستور عام 1947 بحيث يشتمل على إمبراطور، وبرلمان منتخب، وتقدر مساحة اليابان ب 378000 كم مربع، وتعد من الدول الغنية بالثروة السمكية وذلك بسبب إحاطتها من البحار ذات التيارات الدافئة والباردة، كما أن اليابان تعد من الدول التي تجتاحها الأعاصير والزلازل والإنفجارات البركانية بشكل كبير.