أين تقع بحيرة فكتوريا

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٥ ، ١٧ أبريل ٢٠١٨
أين تقع بحيرة فكتوريا

موقع بحيرة فكتوريا

تقع بحيرة فكتوريا في الجزء الأوسط من القارّة الإفريقيّة، وتمتدّ لتقع على حدود ثلاث دول، هي: أوغندا، وتنزانيا، وكينيا بمساحة تبلغ حوالي 69.490 كم2، وتمتاز البُحيرة بشاطئها غير المُنتظم، وبالنسبة لطولها فيبلغ حوالي 410كم بينما يُقدّر عرضها بحوالي 1.5كم، تضمّ مُنخفضاً ضحلاً يقع بين أذرع الوادي المُتصدّع الكبير، بحيث يُقدّر عمقه بحوالي 75م.[١]


اكتشاف بحيرة فكتوريا

يعود تاريخ اكتشاف بُحيرة فكتوريا إلى عام 1858م، ويُنسَب هذا الاكتشاف للمُستكشف البريطانيّ جون هانينج سبيك (John Hanning Speke)، وكان ذلك خلال فترة بحث الأوروبيين عن مصدر نهر النّيل في ذلك الوقت، حيث تمكّن جون من رؤية البُحيرة وتمّت تسميتها بهذا الاسم نسبة لملكة بريطانيا فكتوريا؛ كنوع من التّكريم. وبتتابع السّنين تمّ القيام ببعض الإجراءات المُتعلّقة بالبحيرة، فتمّ إجراء مسح شامل لها في عام 1901م من قبل السّير ويليام جارستين (William Garstin)، وفي عام 1954م كان موعد الانتهاء من وضع خطط رفع مستوى المياه في البُحيرة بالاعتماد على بناء سد شلّالات أوين، المُسمّى حاليّاً بسد نالوبالي على الجانب الأوغندي من البُحيرة، وتمّ الانتهاء من بناء هذا السّد، واستفيد من بنائه في توليد الطّاقة الكهرومائيّة على نطاق واسع، وقد تبع ذلك بناء سد آخر على بُعد واحد كيلومتر من سدّ نالوبالي في عام 1999م، وبدأت الاستفادة من الطّاقة الكهرومائيّة المتولّدة منه في عام 2000م.[٢]


خصائص بحيرة فكتوريا

تمتاز بُحيرة فكتوريا بالعديد من الخصائص، منها:[٣]

  • تحتل بُحيرة فكتوريا مركز أكبر بُحيرة في أفريقيا، وتُعتبر أكبر بُحيرة استوائيّة في العالم، إلى جانب كونها ثاني أكبر بُحيرة للمياه العذبة في العالم.
  • تتغذّى البحيرة بالمياه من خلال تدفّق نهر كاجيرا (Kagera River) فيها.
  • تضمّ البحيرة مجموعة من الجُزر بمياهها، بحيث يصل عددها لحوالي 84 جزيرة.
  • يُحاط حوض البُحيرة بكثافة سكّانية، ويمتاز الموقع بكثافة الزّراعة فيه.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب "Victoria, Lake", www.encyclopedia.com, Retrieved 5-4-2018. Edited.
  2. "Lake Victoria", www.britannica.com,10-11-2016، Retrieved 5-4-2018. Edited.
  3. James Burton (12-3-2018), "10 Largest Lakes In The World"، www.worldatlas.com, Retrieved 5-4-2018. Edited.