أين تقع بعلبك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ٢٢ مايو ٢٠١٧
أين تقع بعلبك

مدينة بعلبك

تعتبر مدينة بعلبك هي المركز الرئيسي لمحافظة بعلبك الهرمل,لقد تميّز سهل البقاع اللبناني الّذي تتوسّطه مدينة بعلبك بغنى أراضيه، فنجد أنّ المحاصيل التي تنتج من هذا السهل وفيرة جداً، ويعود ذلك لغنى التربة هناك، والسبب في ذلك هو وجود نهر اللطياني الّذي يشتهر بغزارته، وأيضاً المساحة الكبيرة التي يمتدّ عليها هذا السهل الّذي يتغذّى من النهر.


أين تقع مدينة بعلبك

تقع مدينة بعلبك في دولة لبنان الواقعة في منطقة الشّرق الأوسط على البحر الأبيض المتوسّط في قارة آسيا، وتحديداً تقع هذه المدينة في الجهة الشماليّة لسهل البقاع، والجهة الشرقّية لنهر الليطاني، وتحيط في هذه المدينة من الجهتين الشرقيّة وأيضاً الغربيّة سلاسل جبال لبنان الشرقيّة والغربيّة.ترتفع هذه المدينة عن مستوى سطح البحر ما يساوي 1163 متراً، وهي على مسافة تقدّر بـ 83 كيلو متراً عن مدينة بيروت العاصمة اللبنانيّة، والّتي تقع في القسم الشمالي الشرقي للبلاد.


السياحة في مدينة بعلبك

إنّ مدينة بعلبك تعتبر من المدن اللبنانية المهمّة جداً من الناحية السياحيّة، وأيضاً في منطقة الشرق الأوسط، ويعود ذلك لإغراقها في القِدم، فإنّ الهياكل البعلبكيّة تعدّ من الهياكل الأقدم، والّتي حصدت شهرةً واسعة؛ حيث تعود لعصر الإمبراطوريّة الرومانيّة، وما تزال حتى الآن موقعاً أثريّاً متميّزاً يخبرعن الحضارة الرومانيّة القديمة.


المعالم في مدينة بعلبك

بالقرب من قلعة بعلبك، هنالك العديد من المعالم الإسلاميّة، والتي قد بنيت في هذه المدينة من تعاقب الحضارة العربيّة فيها؛ حيث نجد منازلاً تعود للفترة العثمانيّة، ويظهر ذلك من طرازها المعماري، وبذلك نجد مدينة بعلبك مدينة يجتمع فيها كلّ ما هو يمثّل التاريخ ويشهد عليه، وخاصّة في فنادقها القديمة ذات البناء الإبداعي، ناهيك عن طبيعة هذه المنطقة التي تسرق الألباب.


وقد تمّ في وقتٍ قريب بناء العديد من الفنادق، ليزيد ذلك من جمال المدينة؛ حيث التناغم بين القديم والحديث، وبين التراث والحداثة، ونجد في هذه المدينة العديد من المواقع الدينية ذات الأهميّة الكبرى، كالمعابد القديمة، أو المقامات، أو دور العبادة، ونجد مقاماً ما زال حاضراً حتّى اليوم للسيّدة خولة، ويعدّ في قائمة السياحة الدينيّة في هذه المدينة والمنطقة ككل؛ حيث يقصده الكثير من الزوّار كونه يعتبر محجّاً، ويتسارع لزيارته كلّ من وطئ أرض لبنان، وخاصّة من الدول العربيّة والإسلاميّة .


إنّ في بعلبك معابد رومانيّة تعدّ الأضخم حتّى اليوم، وهي ثلاثة معابد: (معبد جوبيتر )؛ والّذي يعتبر الأضخم بالمطلق، و(معبد فينوس)، و(معبد ميركوري)، وقد حدث في القرن 16 زلزالاً، دمّر أغلب الآثار التي كانت في هذه المدينة .