أين تقع بكين

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥١ ، ٢٢ مايو ٢٠١٧
أين تقع بكين

بكين

العاصمة الشمالية لجمهورية الصين العظيمة، حيث إنّها تعتبر أكبر المدن الموجودة بالصين من حيث المساحة وعدد السكان. يعود الأصل بمدينة بكّين لزمن الممالك حيث اتخذها الممالك عاصمة لهم، وتعد بكّين من أقوى وأكبر المراكز التجارية الموجودة بالصين من الجهة الشمالية واشتهرت على أنّها عاصمة الثقافة حيث إنّها ازدهرت وزادت من النشاطات والفعاليات العديدة بمنتصف القرن العشرين وذلك من حيث ازدهار المباني وتتطورها السريع والعمار الحديث مع الاحتفاظ بالطابع الشعبي التقليدي القديم مع إظهار التطور والحضارة العصرية والتجدد المستمر.


بكّين هي المكان الأمثل لتواجد المراكز الحكومية وجميع السلطات والسفارات الأجنبية المتعددة وذلك لسهولة التواصل بين الدول والعالم أجمع، وتحتوي بكّين على أقوى البنية التحتية وأحدثها كذلك، حيث إنّها تحتوي على السكك الحديدية وخطوط الطيران وهي مركز للاتصالات لجميع البلدان الصينية وتعتبر بكّين الأولى بالتطور بجميع المجالات حيث إنّها تسعى لإنشاء أكبر محطة ميترو بالعالم، وهي المركز الرئيسي للتواصل بين الحكومات.


أين تقع بكين

وتقع بكّين على طرف الجهة الشمالية من سهل شمال الصين، وتعرف بكّين بامتداد الجبال على كافة الجهات الشرقية والغربية والشمالية ومن الجهة الجنوبية تمتد السهول بشكل كبير وواسع وتتميز بالمناخ القاريّ المعتدل حيث إنّ فصل الصيف تسوده الأمطار والشتاء والربيع من الفصول القصيرة أمّا ما يخصّ فصل الخريف فهو من أفضل الفصول من حيث المناخ.


الاقتصاد في بكين

تعدّ بكّين المحور الرئيسي الذي تدور حوله كافة التجارات حيث إنّها من أكثر الدول تصديراً لجميع دول العالم وذلك بسبب النشاط والقدرة الكبيرة على الصناعات المختلفة، والقدرة على الاستثمارات الدولية الكبيرة كما أنّها حظيت بالعديد من المستثمرين من مختلف الدول وأصبحت مركزاً أساسياً وقوياً بتصنيع الماكينات والأجهزة المختلفة والتكنولوجيا الحديثة والتي تعتبر نواة العاصمة، أسست بكين منطقة اقتصادية تكنولوجية أصبحت مكاناً يرتاده جميع الناس من كافة الدول بالعالم ، أدّت هذه الصناعات الكبيرة لحدوث تلوث بيئي وهوائي كبير ويزداد من خطورة هذا التلوث على صحة الإنسان.


السياحة في بكين

تمتلك بكين مع النجاح الباهر بالصناعات والتطور والتكنولوجيا الحديثة إلى المناطق السياحية الرائعة التي يتدادها السياح من جميع سكان العالم ومن الآثار الموجودة ببكين ومن أهمها سور الصين العظيم والقصر الصيفي وداتشالان والأزقة والعديد من المنتجعات الطبية العلاجية التي تختص بالعلاجات وغيرها من المنتجعات الخاصة بالاسترخاء والراحة التي يرتادها السياح بعد يوم طويل من التنزّه والجولات بمدينة بكين ليتمتعوا بالراحة والاستجمام على أيدي المتخصصين، غير أنّ المكان مجّهز بشكل جميل وبغاية الروعة والجمال من حيث الخدمات الإنارة.

719 مشاهدة