أين تقع بلغراد

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢٩ ، ٥ مارس ٢٠١٥
أين تقع بلغراد

صربيا

هي دولة أوروبية تقع في وسط وجنوب شرق القارة، وهي تمثل مركز دول البلقان سابقاً، وهي دولة داخلية غير ساحليّة، وتحدّها دولة المجر شمالاً، ورومانيا وبلغاريا شرقاً، بينما تحدّها دولة مقدونيا جنوباً، وغرباً فتحدّها دولة البوسنة والهرسك، والجبل الأسود، وكرواتيا، وألبانيا. عاصمة هذه الدولة هي مدينة "بلغراد" وهي تعتبر من أقدم مدن أوروبا وأكبرها، فأين تقع هذه المدينة؟ وما هي أهم معالمها وأهم ما يميزها؟


بلغراد

مدينة بلغراد هي عاصمة جمهورية صربيا والمدينة الأكبر فيها، تقع هذه المدينة على إرتفاع مئة وستة عشر متر تقريباً عن سطح البحر، عند نقطة إلتقاء نهريّ الدانوب، والسافا، وذلك عندما يلتقي سهل البانونيّ في أوروبا الوسطى مع شبه جزيرة البلقان، وقد قسمّت المدينة سابقاً لثلاثة أقسام القسم الأقدم منها يقع في شرق قلعة مكدان، وهو القسم التاريخي للمدينة، وهو يقع في الضفة اليمين للنهرين، بينما توسعت المدينة بعد القرن التاسع عشر وبني القسم الجديد منها وسمّي "بلغراد الجديدة، والذي يقع على ضفة السافا اليسرى. والقسم الثالث الشمالي هو "زيمون" وهذه الأقسام معاً تشكّل بلغراد العاصمة اليوم.


أهميتها الجغرافية

تعتبر مدينة بلغراد المدينة الوصل وحلقة الاتصال بين دول أوروبا غربها وشرقها، وذلك نتيجة موقعها الذي جمع بين البلقان، والأناضول، أي أوروبا الوسطى وأوروبا الغربيّة، ويصل عدد سكان المدينة في حاضرنا إلى أكثر من مليون ونصف نسمة تقريباً، ولذلك فإنّها تعتبر أكبر مدينة في جنوب شرق قارة أوروبا. كما وتعتبر هذه المدينة كذلك من أهم مدن أوروبا لأنّها نشأت فيها أكبر حضارة تاريخيّة في أوروبا وهي حضارة "الفنيكا" في القرن السادس قبل الميلاد، ونتيجة ذلك فقد تصارعت حضارات كثيرة على هذه المدينة نتيجة أهمية موقعها، فقد احتلها البيزنطيون، والإفرنج، والبلغار، والمجريون، والصربيون، والعثمانيون، وقد تمّ تدميرها أربع وأربعين مرّة وإعادة بنائها، وأخيراً في الحرب العالمية الأولى استولت عليها الإمبراطورية النمساويّة التي أخذتها من الحكم العثماني، واعتبرتها مركز وعاصمة "صربيا"، حتى عام 1918م، وفي عام 1918 أصبحت عاصمة "يوغوسلافيا" حتى عام 2003م، إلّا أنّ أصبحت عاصمة صربيا الخالصة.


لمحة عن بلغراد

تعتبر مدينة بلغراد مدينة ذات كثافة سكانية عالية، ويتكلم سكانها اللغة الصربية من اللغات السلافية القديمة. كما أنّ المدينة تعدّ مركزاً صناعياً مهماً للبلاد، حيث أنّ أهم المصانع في البلاد أنشأت فيها كمصانع الميكانيك، ومصانع النسيج، والكيماويات، والمواد الغذائية، وغيرها من الصناعات المهمة، كما ويوجد فيها محطة حراريّة ضخمة. بالإضافة إلى ما سبق، فإنّ بلغراد تعتبر مركزاً ثقافياً مهماً في أوروبا، ففيها أكاديمية صربيا للعلوم والفنون، والمسرح اليوغسلافي، والمسرح الشعبيّ، ومباني الإذاعة والتلفزيون، وفيها كذلك دار للأوبرا، والمعارض الدولية، والمهرجانات السينمائيّة "فيست". وكذلك فإنّ ميناء المدينة الصالح للملاحة طوال العام يفيد كثيراُ في التبادل التجاري العالمي من خلال المعارض الدولية التي تقام فيها سنوياً.

743 مشاهدة