أين تقع بولندا

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٠ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٧
أين تقع بولندا

نبذه تاريخية عن بولندا

بدأ تاريخ بولندا كدولة مستقلة في منتصف القرن العاشر، وعندما حلّ منتصف القرن السادس عشر حكم الكومنولث البولندي اللتواني أراضي واسعة من أوروبا الوسطى والشرقية، وخلال القرن الثامن عشر حدثت اضطرابات ومشاكل داخلية أضعفت الدولة وسمحت بحدوث سلسلة متتالية من الاتفاقيات التي منحت الحق لروسيا وبروسيا والنمسا أن تُقسّم بولندا بينها، وكانت هذه الاتفاقيات في الفترة 1772-1795م، وفي عام 1918م استعادت بولندا سيادتها من ناحية ألمانيا والاتحاد السوفياتي فقط خلال الحرب العالمية الثانية، وبعد نهاية الحرب أصبحت تتبع للاتحاد السوفياتي.[١]


وفي عام 1980 حدثت بعض الاضطرابات العمّالية التي دفعت إلى تشكيل نقابة التضامن المستقلة والتي غدت مع مرور الوقت قوة سياسية كبيرة تضم أكثر من عشرة ملايين عضو، أما الفترة الشيوعية انتهت في الفترة 1989-1990م بسبب تضامن البرلمان والرئاسة مع بعضهما البعض، وفي أوائل التسعينات أصبحت لبولندا قوة اقتصادية من أكبر القوى الاقتصادية في أوروبا الوسطى، وفي عام 1999م أصبحت أوروبا عضواً في منظمة حلف شمال الأطلسي، ثم عضواً في الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2004م، فأصبحت بذلك دولة ديمقراطية نشيطة في مختلف الهيئات الأوروبية، بالإضافة إلى زيادة استثمارها في مجالات متنوعة، مثل: مجال الطاقة، والدفاع، والبنية التحتية.[١]


موقع بولندا

تقع بولندا في أروربا الوسطى وتحديداً شرق ألمانيا، وتتشارك حدودها مع سبع دول هي: ألمانيا بمسافة 467كم؛ حيث تحدها من الغرب، وتحدها روسيا البيضاء من الشرق بمسافة 418كم، كما تحدّها أوكرانيا من الشرق أيضاً بمسافة 535كم، وتحد بولندا من الجنوب جمهورية التشيك بمسافة 796كم، وسلوفاكيا بمسافة 541كم، وتحدّها من الشمال الشرقي لتوانيا بمسافة 104كم، وروسيا وتحديداً كالينينغراد أوبلاست بمسافة 210كم، أما من الشمال فيحدها بحر البلطيق، وتغطي بولندا مساحة 304,255 كم2 من اليابسة، ومساحة 8,430كم2 من المياه، لتشمل مساحتها الإجمالية 312,685 كم2، وهي بذلك ضِعْف دولة جورجيا، وأصغر قليلاً من ولاية نيو مكسيكو، وتحتلّ المرتبة 70 بين دول العالم من حيث المساحة.[١][٢]


مناخ بولندا وتضاريسها

تتمتّع بولندا بمناخ بارد وغائم شتاءً مع هطول متكرر للأمطار حيث تحدث فيها الفيضانات، أما في الصيف فيكون المناخ معتدل مع سقوط كميات معتدلة من الأمطار، أما أراضيها فمعظمها مسطحة وتوجد الجبال على الحدود الجنوبية منها، ويبلغ متوسط ارتفاع أراضيها نحو 173 متراً، وتقع أعلى نقطة على ارتفاع 2.499 متراً وهي منطقة ريسي، أما أخفض نقطة فهي -2 متراً، وتوجد في بولندا العديد من الموارد الطبيعية، ومنها: الكبريت، والنحاس، والغاز الطبيعي، والفضة، والفحم، والرصاص، والملح، والعنبر، بالإضافة إلى توافر الأراضي الصالحة للزراعة،[١] وقد انخفض التركيز على الصناعات الثقيلة في الآونة الأخيرة لتحسين البيئة والحد من التلوث الناتج عن محطات توليد الطاقة التي تستخدم الفحم في عملها، وقد أدى التلوث إلى حدوث ظاهرة الأمطار الحمضية المضرّة بالغابات، بالإضافة إلى تلوّث المياه بسبب النفايات الصناعية الخطرة.[١]


أما الأراضي في بولندا فهي موزعة على النسب الآتية:

تبلغ نسبة الأراضي الزراعية 48.2%؛ وهي مقسمة على أراضي صالحة للزراعة بنسبة 36.2%، وأراضي المحاصيل الدائمة بنسبة 1.3%، وأراضي تصلح للرعي الدائم بنسبة 10.7%، وتوجد الغابات فيها بنسبة 30.6%، وتصل نسبة الأراضي التي تستخدم في أمور غير الرعي والزراعة إلى 21.2%.[١]


التوزيع السكاني في بولندا

يبلغ عدد سكان بولندا حسب إحصائية عام 2017م نحو38,476,269 نسمة، وتحتل المرتبة 36 بين دول العالم من حيث عدد السكان، ويقدر معدل الولادات 9.5 ولادة لكل 1000 نسمة، أما معدل الوفيات فهو 10.4 وفاة لكل 1000 نسمة، ويتركز أغلبهم في المنطقة الجنوبية حول مدينة كراكوف، وفي منطقة الوسط حول مدينة وارسو ومدينة لودز، ويمتد التركيز السكاني لمدينة غدانسك الساحلية الشمالية، وتتشكل الجماعات العرقية فيها من البولنديين بنسبة 96.9%، ومن الأوكرانيين بنسبة 0.1%، أما الألمان فتبلغ نسبتهم 0.2%، والسيليسيون بنسبة 1.1%، وتبلغ نسبة الجماعات غير المحددة 1.7% من السكان.[١]


وتتوزع أعمار السكان على النحو الآتي:[١]

  • 0-14 سنة: وتبلغ نسبتهم 14.76%، منهم 2,919,353 ذكوراً، و2,757,923 إناثاً.
  • 15-24 سنة: وتبلغ نسبتهم 10.7%، منهم 2,113,358 ذكوراً، و2,003,033 إناثاً.
  • 25-54 سنة: وتبلغ نسبتهم 43.48%، منهم 8,447,418 ذكوراً، و 8,283,757 إناثاً.
  • 55-64 سنة: وتبلغ نسبتهم 14.21%، منهم 2,586,097 ذكوراً، و2,880,031 إناثاً.
  • 56 سنة فما فوق: وتبلغ نسبتهم 16.86%، منهم 2,560,847 ذكوراً، و3,924,452 إناثاً.


اللغة والديانة في بولندا

تعتبر اللغة الرسمية في بولندا عي اللغة البولندية وتقدر نسبة استخدامها 98.2%، أما اللغة السيليسية فهي تستخدم بنسبة 1.4%، بالإضافة إلى وجود لغات أخرى، أما الديانة الرسمية فهي المسيحية الكاثوليكية وتسود بنسبة 87.2% وتتضمن الكثوليكية الرومانية بنسبة 86.9%، والكاثوليكية اليونانية، والأرمنية، والبيزنطية بنسبة 0.3%، أما الأرثوذكسية فتسود بنسبة 1.3%، وتنتشر الديانة البروتستانتية بنسبة 0.4%، وتشيع ديانات أخرى مثل البوذية، والإسلامية، واليهودية بنسبة 0.4%، كما توجد ديانات غير محددة بنسبة 10.8%.[١]


الاقتصاد البولندي والصناعة

تتمتع بولندا باقتصاد كبير يحتلّ المرتبة السادسة على مستوى الاتحاد الأوروبي، فقد اتّبعت بولندا منذ عام 1990م سياسة التحرير الاتصادي وعدم تبعيته لأي جهة، كما كانت بولندا الدولة الوحيدة في الاتحاد الأوروبي التي تجنبت في سياساتها المالية حدوث أي ركود اقتصادي في فترة التباطؤ وهي 2008-2009م، وفي الأعوام المتقدمة كان إنتاج بولندا الاقتصادي جيداً خاصة خلال الفترة 2014-2016م، فقد تجاوز الناتج المحلي عن 3%، أما في عام 2017 فمن المتوقع أن يصبح النمو القتصادي بطيئاً إلى حد ما؛ وذلك بسبب زيادة النفقات الاجتماعية الخاصة بتوفير الأموال للأسر منخفضة الدخل، والعائلات التي تتكوّن من أكثر من طفل واحد.[١][٣]


العاصمة وتشكيلات الحكم

تدعى بولندا رسمياً جمهورية بولندا وعاصمتها هي مدينة وارسو، تم إعلان جمهورية بولندا في الحادي عشر من شهر نوفمبر/تشرين ثاني لعام 1918م، أما السلطة التنفيذية في البلاد فتتشكل من رئيس الدولة، ورئيس الوزراء، ونائبه، بالإضافة إلى وزير الثقافة والتراث، ووزير التنمية، ووزير التعليم العالي، ويتم تعيين مجلس الوزراء باقتراح من رئيس الوزراء الذي يعيّنه رئيس الدولة.[١]


وبالنسبة للمحاكم فتوجد المحكمة العليا وتتكون من الرئيس و16 قاضياً ينظّمون العمل في المحاكم الجنائية والمدنية وغيرها من الأمور، ويُرشّح رؤساء المحكمة العليا من قِبَل الجمعية العامة ليختار رئيس الدولة واحداً منهم، وتوجد أيضاً محاكم فرعية مثل: المحكمة الدستورية والمحاكم الإدارية، والتي تنقسم إلى محاكم الاستئناف، والمحاكم الإقليمية، والمحاكم العسكرية، والمحاكم المدنية، والجنائية وغيرها.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س "Poland", Central Intelligence Agency , Retrieved 2017-8-31. Edited.
  2. "Republic of Poland", Nations Encyclopedia, Retrieved 2017-9-3. Edited.
  3. "Poland Industry Sectors", Economy watch,2010-3-30، Retrieved 2017-9-3. Edited.