أين تقع تنزانيا على الخريطة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١١ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٥
أين تقع تنزانيا على الخريطة

تنزانيا

يطلق عليها رسمياً اسم جمهورية تنزانيا الاتّحادية، ويعود سبب تسميتها بتنزانيا إلى انضمام كل من تنجانيقا وزنجبار معاً لتشكيل جمهورية تنجانيقا وزنجبار الاتّحادية في عام 1964 م، ثمّ تمّ اختصار الاسم إلى جمهورية تنزانيا الاتّحادية، وتتكوّن الجمهورية من 26 منطقة متّحدة مع بعضها والبعض وخاضعة بالكامل إلى الحكم الجمهوري الموحد، بقي مركزها الساحلي الرئيسي دار السلام العاصمة الرسمية للبلاد حتى عام 1996 م، ثمّ اختيرت دودوما لتكون العاصمة الرسمية للجمهورية، تبلغ مساحة الجمهورية 945.203 كم2 ويبلغ عدد سكانها ما يقارب 44 مليون نسمة، أمّا كثافتها السكانية فتتمثل ب 6.3 ن/كم2.


الموقع

تقع تنزانيا في شرق وسط قارة أفريقيا، وتشترك في حدودها من الشمال مع دولة كينيا ودولة أوغانيا، أمّا من جهة الجنوب فتشترك في حدودها مع كل من دولة الموزامبيق وزامبيا وملاوي، وتشترك من الجهة الغربية في الحدود مع جمهورية الكونغو الديمقراطية ودولتي رواند وبوروندي، أمّا حدودها الشرقية فتمتد على طول المحيط الهندي.


الاقتصاد

تتميّز تنزانيا بأراضيها الخصبة الصالحة للزراعة ممّا أدّى إلى انشغال النسبة الأكبر من سكانها في الزراعة بما نسبته 80% من السكان، وتمثّل الزراعة الدعامة الرئيسية لاقتصاد الجمهورية حيث تبلغ نسبة الدخل القومي العائد من الزراعة 85%، أمّا الأراضي الزراعية فتمتدّ على مساحة كبيرة من أراضي الجمهورية لتكون ما نسبته 60% من الأراضي الزراعية أراضٍ زراعية غذائية، أمّا المحاصيل الزراعية التي تتميّز بها فتتنوّع وتتعدّد ما بين القطن، والأرز، وقصب السكر، والذرة، والقرنفل، والبن، ونخيل الزيت، وتمثّل الثروة الحيوانية الدعامة الثانية لاقتصاد البلاد حيث يبلغ عدد المواشي فيها حوالي 11 مليون من الأغنام و10 مليون من الأغنام، كما يشتغل عدد من سكانها في صناعات المعادن والمواد الغذائية والجلود وغيرها.


المناخ

يغلب على تنزانيا المناخ المداري الرطب، ويسبّب كبر مساحتها والتنوع الكبير في تضاريسها إلى اختلاف المناخ الجوي في العديد من مناطقها، فينتشر المناخ الشبه الاستوائي في المناطق الساحلية حيث تتميّز بارتفاع درجات الحرارة وكمية الأمطار التي تهطل عليها طوال السنة، ويسود المناخ السوداني في المناطق الجنوبية والمناطق الوسطى، حيث تقل درجات الحرارة على الجبال العالية وتكثر الرياح والأمطار على سفوحها.


اللغة

يتكلم معظم سكان الجمهورية اللغة الساحلية وهي خليط من اللغات المحلية مع اللغة العربية، أمّا الدوائر الرسمية والحكومية فيها فتتعامل باللغة الإنكليزية، كما تنتشر اللغة العربية بين سكانها الذين يعودون لأصول عربية.