أين تقع حمامات ماعين في الأردن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٠ ، ٥ يوليو ٢٠١٧
أين تقع حمامات ماعين في الأردن

حمامات ماعين

تعتبر المملكة الأردنية الهاشمة واحدة من أكثر الدول الرائدة في مجال السياحة العلاجية، حيث يوجد في الأردن الكثير من الموارد الطبيعية العلاجية، والاستشفائية من المياه الغنية بالمعادن، بالإضافة إلى شلالات المياه الساخنة، والوحل البركاني، ومن أكثر هذه الأماكن شهرةً في العلاج الطبيعي بالمياه الساخنة حمامات ماعين، والتي تحتوي على الكثير من الينابيع التي تصل إلى 633 نبعاً، وتتباين درجات الحرارة بين هذه الينابيع إلا أنها متشابهة بالخصاص الكيميائية، حيث تتكون من عناصر هامة مثل: الصوديوم، والكلوريد، والهيدروجين، والكالسيوم، وغاز الرادونوكبريتيد بالإضافة إلى ثاني أكسيد الكربون، وتصل درجة حرارة المياه في بعض الينابيع إلى ما يقارب 63 درجة مئوية.


موقع حمامات ماعين

تقع حمّامات ماعين إلى الجنوب من العاصمة عمّان على بعد 58كم في محافظة مأدبا، وتبعد عنها حوالي 27كم، وتعتبر هذه الحمامات منخفضة جداً عن سطح البحر بما يقارب 120متراً.


ميزات حمامات ماعين

تعد حمامات ماعين من أكثر الأماكن جاذبية حيث تحيطها الجبال الشاهقة بلونها الداكن بسبب الحرارة الجوفية، ويمكن للزائر أن يصل لحمامات ماعين من خلال طرق مختلفة، وتنحدر شلالات ماعين من أعلى قمة الجبل شاقة تعاريج خلابة في الصخور لتكمل محمية الموجب والسير باتجاه البحر الميت عابرة بجبال ماعين للوصول إلى منطقة الفنادق، وتعتبر من أفضل الأماكن التي يمكن التوجه إليها خلال فصل الشتاء بسبب دفء المنطقة القائمة على تخوم الأغوار بين الجبال الشاهقة والمياه الساخنة.


السياحة العلاجية في حمامات ماعين

يتوجه السياح والزوار إلى حمامات ماعين بهدف العلاج والتخلص من الكثير من الأمراض، بالإضافة إلى الراحة والاستجمام، لتميز المياه المعدنية بقدرتها على الشفاء من الكثير من الأمراض، مثل: أمراض الجلد، وأمراض الدورة الدموية، وأوجاع المفاصل، والعظام، كما تعالج حالات الروماتيزم المزمنة وتخلص العضلات من التشنج، والإرهاق العصبي، كما تساعد على تنشيط الغدد الصماء ومعالجة التهاب الجيوب الأنفية المزمنة.


ومن الممكن الاستفادة من هذه المياه المعدنية الساخنة بعدة طرق حيث من الممكن الاستحمام بها أو الجلوس في حمام الفقاقيع والجاكوزي، أو السير المائي من خلالها إلى الحمامات الأخرى، كما يمكن أيضاً استنشاق البخار المتصاعد من هذه المياه المعدنيّة لعلاج الأمراض الصدرية وخصوصاً الأمراض الموجودة لدى المدخنين، كما تحتوي الحمامات غلى قسم يعالج باستعمال الطين المأخوذ من طين البحر الميت الذي أثبتت الكثير من الأبحاث فوائده العلاجية، بالإضافة إلى وجود قسم للعلاج بالكهرباء بعد العلاج بالماء والتمارين الطبية، بالإضافة إلى العلاج الفيزيائي على يد مختصين فيزيائيين.