أين تقع دولة البحرين

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٢٨ ، ١٢ يناير ٢٠٢١
أين تقع دولة البحرين

أين تقع دولة البحرين؟

تقع دولة البحرين في الجزء الشرقي من الوطن العربي،[١] إذ تحتل موقعاً جغرافياً متميزاً يتوسط الخليج العربي،[١] حيث تقع شرق المملكة العربية السعودية،[٢] أمّا بالنسبة لموقعها على الكرة الأرضية فتقع البحرين في النصف الشمالي منها في الجنوب الغربي من قارة آسيا،[١] تحديداً على دائرة عرض 26° شمالاً، وخط طول 50.33° شرقاً.[٢]


يحدّ دولة البحرين من الجهة الشمالية إيران والتي تبعد عنها 200 كم بحراً،[٣] ومن الجهة الغربية المملكة العربية السعودية، ومن الجهة الشرقية دولة قطر،[١] ولا يوجد للبحرين حدود برية مع أيّة دولة إذ تحدها المسطحات المائية، ويبلغ طول خطها الساحلي 161 كم، وتبلغ مساحة الدولة حوالي 760 كم² من اليابسة، وبذلك تحتل المرتبة 187 بين دول العالم من حيث المساحة، وتعتبر الدولة الأصغر مقارنةً مع دول الخليج الأخرى.[٢]


أهمية موقع دولة البحرين

يُعتبر موقع دولة البحرين على الخليج العربي طريقاً أساسياً تمرّ به عبّارات النفط لتصل إلى المحيط، وهو أيضاً بالقرب من مصادر النفط الرئيسية في الشرق الأوسط،[٢] ممّا أعطاها أهميةً خاصّة، كما أنّه جعل منها مركزاً مهمّاً للمواصلات والتجارة؛ باعتبارها حلقة وصل بين البلدان الآسيوية المُطلّة على المحيط الهندي، وبلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، وقارة أوروبا،[١] فضلاً عن الأهمية الاجتماعية والثقافية التي اكتسبتها بسبب موقعها المتوسط بين الشرق الأوسط وقارة آسيا؛ فقد تأثّرت بالعديد من العادات والتقاليد المختلفة.[٤]


جزر دولة البحرين

تتألف دولة البحرين من مجموعة من الجزر المتقاربة، فهي أرخبيل،[٥] وتنقسم هذه الجزر التي يبلغ عددها 33 جزيرة إلى مجموعتين منفصلتين من الجزر تمتدان معاً على مسافة 50 كم طولاً و 16 كم عرضاً،[٣][٦] وتتميز الجزر بأرضها المستوية المكوّنة من الرمال والصخور،[٥]ويغلب عليها الطابع الصحراوي.[٣]


تحتل جزيرة البحرين سبعة أثمان إجمالي مساحة البلاد، وتُحيط بها جزر أصغر حجماً، وتُعدّ أكثر الجزر اكتظاظاً بالسكان فهي مقر العاصمة المنامة التي تضم أكثر من ثلثي سكان الدولة،[٣] فمعظم السكان يتركزون في أقصى الجهة الشمالية للبلاد، خصوصاً في المنامة والمحرق وحول تلك المناطق.[٢]


تقع جزيرتا المحرق وسترة في جهة الشمالية الشرقية لجزيرة البحرين ويرتبطان معها من خلال جسور، ويجدر بالذكر أنّ هذا الارتباط ساعد على التطوّر السكني والصناعي فيهما، ويوجد أيضاً جُزر أُخرى مثل جزيرة النبي صالح وجزيرة أم الصبان، وجزيرة أم النعسان التي ترتبط مع جزيرة البحرين من خلال جسر الملك فهد، وهناك مجموعة ثانية من الجزر بالقرب من ساحل قطر تدعى بجزر حوار وتبعد حوالي 19 كم جنوب شرق جزيرة البحرين.[٦]


طبيعة دولة البحرين

تضمّ دولة البحرين واحدة من أكثر عجائب الطبيعة روعة على وجه الأرض، وهي شجرة المسكيت المعروفة بشجرة الحياة، حيث تستمد هذه النبتة مكانتها من قدرتها على النمو في أكثر البيئات الصحراوية جفافاً، وبقائها على قيد الحياة مع عدم وجود مصدر قريب للحصول على المياه، إذ يبعد أقرب ينبوع ماء عنها 1كم وتبلغ من العمر 400 سنة، فضلاً عن الحدائق والمظاهر الطبيعية؛ كحديقة عرين البرية، وحديقة الحيوانات التي تجاورها، بالإضافة إلى حديقة البديع النباتية، ومزرعة الجِِمال الملكية في الجنبية، وغيرها من المظاهر الطبيعية الخلابة.[٧]


مناخ دولة البحرين

يغلُب على مناخ البحرين الحرارة والرطوبة العالية، إذ إنّ مناخها صحراوي شبه استوائي، كما تسود الأجواء الكاتمة بسبب الرياح الساخنة القادمة من صحراء شبه الجزيرة العربية،[٧] وتصل درجات الحرارة خلال فصل الصيف الذي يستمر من شهر نيسان إلى شهر تشرين الأول إلى °50 مئوية، ممّا يجعل من الصعب على الأشخاص غير المعتادين على تحم~ل درجات الحرارة الشديدة التعايش بسهولة،[٣] خاصةً في شهرd تموز وآب كونهما أشدّ الشهور حرارة.[٨]


يمتد فصل الشتاء في البحرين من شهر تشرين الثاني حتّى شهر آذار، وتكون درجات الحرارة معتدلة، حيث تتراوح ما بين °10 إلى °20 مئوية، لكنّها تشهد معدلات أمطار منخفضة جداً تكون أقل من 70 مم في السنة،[٣] وتتركّز في شهري يناير وشباط،[٨] بالإضافة إلى أنّها عادةً ما تكون على شكل زخّات مطرية قوية قصيرة تدوم أقل من ساعة.[٣]


حقائق عن دولة البحرين

في ما يأتي بعض الحقائق والمعلومات الأخرى عن دولة البحرين:[٢]

  • تتعدّد موارد الدولة الطبيعية إذ تشمل النفط، والغاز الطبيعي، والأسماك، واللؤلؤ.
  • يُعتبر عدد سكان الدولة الأصغر مقارنةً بدول الخليج الأخرى.
  • تتجاوز نسبة التطور والتحضر في دولة البحرين 90%.
  • يُعدّ جبل الدخان أعلى قمة في الدولة بارتفاع 135 متراً فوق سطح البحر، أمّا أخفض بقعة فيها فهي مستوى سطح الخليج العربي.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج رحاب خليفة سبت، غنيمة العمران، "مملكة البحرين"،webcache.googleusercontent.com، اطّلع عليه بتاريخ 11-1-2021 (صفحة: 1). بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "BAHRAIN", www.cia.gov,17-12-2020، Retrieved 27-12-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Bahrain Country Profile", career-advice.jobs.ac.uk, Retrieved 27-12-2020. Edited.
  4. SILVIA PASSINI (4-9-2015), "Bahrain. A Kingdom between two gentle seas"، www.expo2015.org, Retrieved 27-12-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "Bahrain", www.infoplease.com, Retrieved 27-12-2020. Edited.
  6. ^ أ ب Charles Gordon Smith, Jill Ann Crystal (11-1-2021), "Bahrain"، www.britannica.com, Retrieved 27-12-2020. Edited.
  7. ^ أ ب "Bahrain - The Country of the Two Seas", www.travelmyne.com, Retrieved 27-12-2020. Edited.
  8. ^ أ ب Benjamin Elisha Sawe (5-9-2019), "Fun Facts about Bahrain"، www.worldatlas.com, Retrieved 27-12-2020. Edited.
448 مشاهدة