أين تقع دولة صربيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٩ ، ٢٧ سبتمبر ٢٠١٦
أين تقع دولة صربيا

صربيا

تقعُ دولة صربيا بين وسط وجنوب شرق أوروبا، وتبلغ مساحتها قرابة 88.361 كيلومتراً مربعاً، وتحدّها المجر من الشمال، ومقدونيا من الجنوب، فيما تحدّها كلٌّ من رومانيا وبلغاريا من الشرق، ودول: كرواتيا، والبوسنة، والهرسك، والجبل الأسود من جهة الغرب، وهي دولةٌ حبيسةٌ ليس لها حدوداً بحريةً، وعاصمتها مدينة بلغراد التي تُعتبر إحدى أقدم المدن في أوروبا، وأكبرها، كما تُعتبر صربيا إحدى دول أوروبا الشرقية؛ التي كانت تزخر بالحركات المؤيدة للفكر الشيوعيّ إبان الحرب الباردة، وتحتلّ صربياً موقعاً مميزاً في القارة الأوروبيّة.


الموقع الاستراتيجيّ لصربيا

تحتل صربيا موقعاً استراتيجياً في مركز شبه جزيرة البلقان؛ حيث تقع على مفترق الطرق بين وسط وجنوب شرق أوروربا، ممّا أهلها لتصبح مركزاً مُهماً للنقل البريّ بين دول البلقان المجاورة، ومركزاً للنقل البريّ الذي تمر به طرقاتٌ حيويةٌ بين قارتي آسيا وأوروبا أيضاً.


ليس الموقع البريّ فقط هو الذي جعل منها موقعاً استراتيجياً؛ بل إنّ مرور نهر الدانوب فيها من جهتيّ الشرق والغرب وقسمه لها لقسمين الأول تُمثله فويفودينا، والثاني تُمثله شومادييا، والتقائه أيضاً مع رافده المُهم (السافا) في العاصمة بلغراد جعلها تتشارك مع بلاد الدانوب الأُخرى حركة النقل النهرية بقوةٍ، حيثُ يُعتبر هذ النهر من أهمّ الطرق النهرية في أوروبا، والذي تمر عبره العديد من السفن بين أوروبا وآسيا.


تاريخ صربيا

تتمتع صربيا بتاريخٍ طويلٍ وموغلٍ في القدم؛ حيثُ تعود إلى حوالي ثمانية آلاف وخمسمئة عام، أي إلى الحقبة الحجرية الحديثة، وما زال فيها بعض المواقع الأثرية منذ ذاك العصر البعيد كموقعيّ: فير، وفينتشا- بيلو بردو الموجودين بالقرب من ضفاف نهر الدانوب في العاصمة الصربية بلغراد.


الديانة الرسميّة في صربيا

يصلُ عدد سكان صربيا إلى حوالي سبعة ملايين نسمةٍ؛ يعتنق أغلبهم المسيحيّة الأرثوذكسيّة؛ حيثُ تبلغ نسبة أتباع هذا الدين أربعةً وثمانين بالمئة من السكان؛ في حين يعتنق خمسة بالمئة منهم فقط الكاثوليكية، وهناك بعض الأقليات الدينية، كالأقلية المُسلمة التي تُشكل ثلاثة بالمئة من السكان، بالإضافة إلى الأقلية اليهودية التي لا تتجاوز عدد أفرادها في صربيا الستمئة يهوديّ.


مناخ صربيا

يسود في صربيا ولا سيّما المناطق الشمالية المناخ القاريّ، وهو شديد الحرارة في فصل الصيف، وشديد البرودة في فصل الشتاء، كما يسود مناخ البحر الأبيض المتوسط العديد من مناطقها خاصّةً الجنوبيّة، ويمتاز هذا المناخ بالجو الحار والجاف صيفاً، والبارد نسبياً شتاءً، إلى جانب غزارة الثلوج التي تتساقط على الجبال الداخليّة فيها، ويُعتبر الشتاء قاسياً جداً في منطقة الجنوب الشرقيّ لها؛ حيثُ توجد فيها العديد من الجبال.

305 مشاهدة