أين تقع سلوفينيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٠ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩
أين تقع سلوفينيا

جمهورية سلوفينيا

تعتبر مدينة لوبلانا العاصمة الرسمية لجمهورية سلوفينيا وهي المدينة الأكبر فيها، وتعتبر كذلك سلوفينييا بلاد السياحة الشتويّة في أوروبا، حيث إنّ الغابات تغطي مساحات كبيرة من أراضيها، ممّا يجعلها جاذبة للسيّاحة بشكل كبير.


موقع جمهورية سلوفينيا

تقع جمهورية سلوفينيا في وسط قارة أوروبا أي من دول أوروبا الوسطى، وهي دولة تُطل على البحر الأبيض المتوسط، والبحر الأدرياتيكي، ولهذه الدولة حدود مشتركة مع دولة إيطاليا من جهة الغرب، وحدود مشتركة مع دولتي كرواتيا، والمجر من جهة الجنوب الشرقيّ، ولها حدود مشتركة مع النمسا من جهة الشمال.


جغرافيا جمهورية سلوفينيا

يميّز جغرافيّة جمهورية سلوفينيا أنّها تتكوّن من تضاريس طبيعيّة مختلفة، ففيها جبال الألب، وجبال الديناردس، وسهول بانون، وهي مطلّة أيضاً على البحر الأبيض المتوسط، والبحر الأسود، والبحر الأدرياتيكي، وهي دولة متأثّرة ثقافيّاً بعدّة ثقافات مجاورة كالسلافيّة، والجرمانيّة، والأوراليّة، وغيرها.


سكّان ولغة جمهورية سلوفينيا

تعد الغالبيّة العظمى من سكّان جمهورية سلوفينيا الأصليون من سلوفيينيا، كما ويوجد فيها أقليّات أخرى كالصرب، والبوسنيون، والهنغاريون، وغيرهم، ويزيد عدد سكان البلاد عن مليونين نسمة، واللغة الرسميّة في البلاد هي اللغة السلوفينية إحدى اللغات السلافيّة القديمة، كما ويوجد متحدثون باللغة الإيطالية، والمجريّة، أمّا الديانة الأغلب في البلاد فهي المسيحيّة الكاثوليكيّة، كما ويوجد فيها مسلمين، إلّا أنّ الغالبية العظمى من السكان ملحدين وغير تابعين لأي ديانة أخرى، ولذلك فإنّها دولة علمانية صرفة.


اقتصاد جمهورية سلوفينيا

يعتبر اقتصاد جمهورية سلوفينيا إنّه الأقوى بين دول الاتحاد اليوغسلافي، إلّا أنّه ضَعف خلال فترة حكم الشيوعييّن في الثمانينات من القرن الماضي، وقد استعادت قوّتها تدريجيّاً بعد استقلالها. وتعتبر سلوفينييا من الدول المهمّة التي تنتج السيارات، والمواد الكيميائيّة، والمواد المعدنيّة، والنسيج، وهي أيضاً تعتمد على الزراعة بشكل كبير في اقتصادها كزراعة الذرة، والبطاطا، والقمح، والفواكة، هذا بالإضافة إلى التعدين واستخراج الفحم، والرصاص، والزئبق، والنحاس، والخارصين.


مناخ جمهورية سلوفينيا

يعد مناخ جمهورية سلوفينيا مناخ متنوع؛ نجد المناخ القاري بالشمال الشرقي، المناخ الألبي القاسي بالمناطق الجبلية المرتفعة، والمناخ شبه المتوسطي بالمناطق الساحلية. كما تعرف العديد من المناطق تداخلا بين هذه الأنواع الثلاثة من المناخ.


تاريخ جمهورية سلوفينيا

استُعمرت جمهورية سلوفينيا من عدّة امبراطوريات سابقاً كالإمبراطورية الرومانيّة، ومملكة هايسبورغ، وقد نالت استقلالها وسيادتها النهائيّة عن كل الدول التي استعمرتها في عام 1991م بعد انهيار الاتحاد السيوفياتي الشيوعيّ.