أين تقع شقراء

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٤ مايو ٢٠١٧
أين تقع شقراء

محافظة الشقراء

توجد مدينة شقراء في المملكة العربيّة السّعوديّة، وتعدّ إحدى محافظاتها، وهي تابعة للإمارة المعروفة بمنطقة الرياض، وتبعد شقراء عن عاصمة السعودية مدينة الرياض قرابة الـ 190 كيلو متراً مربّعاً، وتعتبر هذه المدينة هي العاصمة لإقليم الوشم ، حيث كانت قديماً عبر التّاريخ تعتبر أهم مدن هذا الإقليم وأكبرها في منطقة نجد ككل، ومازالت حتى اليوم. تبلغ مساحة مدينة الشقراء 4110كم²، أمّا عدد السكّان فيها فهو 34543 نسمة.


موقع محافظة الشقراء

تقع مدينة الشقراء السعودية في مدينة الرياض، ويحدّها من الجهة الشّماليّة محافظة الغاط، ويحدّها من الجهة الجنوبيّة محافظة مرات، ومن الجهة الشرقيّة يحدّها محافظة الغاط، ومحافظة المجمعة ، ومحافظة ثادقو، أمّا من الجهة الغربيّة فيحدّها محافظة الدوادمي.


اقتصاد محافظة الشقراء

تعتبر هذه المحافظة ذات أهميّة اقتصاديّة في المنطقة ككل، وقد أولت الدولة أهميّة كبرى فيها، حيث تمّ إنشاء جامعة فيها شملت على أغلب الاختصاصات التي تدرَّس في الجامعات، سواء أكانت هذه التخصصات تخصصات علمية أو علوم إنسانيّة، وقد تمّ توزيع الكليّات التابعة لهذه الجامعة على قرى عديدة ومحافظات تابعة بكل فروعها إلى جامعة محافظة شقراء.


قرى محافظة الشقراء

إنّ هنالك العديد من القرى والهجر التي تتبع لمحافظة شقراء وهي في مجملها ضمن إقليم الوشم، فهنالك قرية اشيقر، وأيضاً قرية القصب، ونرى قرية القرائن والتي يتفرّع عنها كل من غسلة والوقف، ونجد أيضاً قرية الفرعة، وهنالك قرية المشاش، وقرية الحريق، إضافة إلى قرية سمحة، وقرية الصوح، ونجد قرية الداهنة وأيضاً حاضرة الداهنة، ونجد هجرة الغرابه.


معالم وآثار محافظة الشقراء

تشتهر مناطق الشقراء الأثريّة، فنجد السّور القديم والذي يعود تاريخ بنائه إلى سنة 1232 للهجرة، وأيضاً السّور الجديد والذي يعود تاريخ تشييده إلى سنة 1319 للهجرة، وهنالك نجد على الجبال التي تحيط بالبلدة أبراجاً للمراقبة، حيث نجد المرقب الشمالي، أيضاً المرقب الجنوبي، إضافة إلى البريج السّائح، ويشتهر أيضاً في موقع المحافظة السدّ الواقع في الجهة الشرقيّة من البلدة، وهو سدّ قديم حيث يقع عند التقاء كلّ من وادي الرّيمة بوادي الغدير، وهنالك في الجهة الغربيّة للسور القديم حيث تكون من ضمن السور الجديد بئر تدعى بئر الحميضيّة، ويشتهر أيضاً سدّ يدعى سدّ وادي الريمة حيث تمّ تشييده سنة 1390 للهجرة.


وتشتهر المنطقة بوجود بواباتها، إذ نرى ثلاث بوابات هي الرئيسيّة، فنرى باب الصطحة، وأيضاً باب العطيفة، بالإضافة إلى باب القعدة، وهنالك بابين فرعيين، حيث نجد باب هداج، وأيضاً باب الثقاب. لقد قامت وزارة التربية والتعليم، بالاحتفاظ بـ بيت السبيعي كأحد معالم المنطقة التاريخيّة، حيث يشبه في بنائه قصر المصمك ذي الشهرة الواسعة، وهو غنيّ بزخرفته القديمة الإسلاميّة، ونال قصر بيت السبيعي شهرته من خلال شهرة مالكه.

678 مشاهدة