أين تقع قلعة وادرين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٠ ، ٢٩ مايو ٢٠١٧
أين تقع قلعة وادرين

قلعة وادرين

هي عبارة عن سكّة حديدية كانت تُستخدم قديماً لنقل الأسلحة والأمتعة من وإلى أماكن مختلفة، وكان يقوم الأتراك بتجميع الأسرى الذين يأخذونهم من الجزيرة العربية في قلعة وادرين ليتم نقلهم بعد ذلك إلى بلاد الأتراك، وكان ذلك عندما أَحكم الاتراك سيطرتهم، ونفوذهم، وقوتهم على الحجاز.


أين تقع قلعة وادرين

تقع قلعة وادرين في مدينة تبوك في المملكة العربية السعودية التي قام الأتراك ببنائها، وكانت قلعة ودارين قديماً من أحد أكثر الأماكن رعباً وقلقاً لسكان المنطقة، لأنّ الأتراك كانوا عندما يُدخلون شخصاً إلى قلعة ودارين لا يخرجوه منها أبداً إلّا في بعض الحالات النادرة والقليلة، فقد تمّ استخدام قلعة وادرين من قِبل الأتراك كسجن ومعتقل يتم فيه سجن الاشخاص المعتقلين لفترات طويلة وقد لا يخرجونه من السجن أبداً، وكان الأتراك يقومون بتنفيذ حكم الإعدام بحق بعض السجناء بالإضافة إلى ترحيل عدد كبير من سجناء شبه الجزيرة العربية إلى بلاد الأتراك ليتم استعبادهم، وغالباً ما كان السجناء هم من فئة المعارضين الذين كانوا ينتقدون نظام الحكم التركي في بلاد الحجاز ممّا وضعهم في دائرة الخطر.


تاريخ قلعة وادرين

ويعود تاريخ بناء القلعة التركية وادرين إلى عام 9551 للميلاد، وتعتبر من أقدم القلاع الأثرية الموجودة في المنطقة والتي تدل على سيطرة الحكم التركي على المنطقة، ونظام الحكم الذي قام الأتراك باتباعه الذي يعتمد على التخويف والترهيب لتفادي المشاكل، والقصاص، والعقاب في حالة التسبّب بأي مشاكل، وبما أنّ قلعة وادرين من القلاع القديمة جداً فإنّ الحكومة في المملكة العربية السعودية قد قامت بالعديد من عمليات الترميم وإعادة هيكلة القلعة من قِبل وكالة الآثار والمتاحف، وذلك للمحافظة على القلعة، وعلى تصميمها، وعلى بنائها لتبقى صامدة في وجه الزمن الذي يمر ويتعاقب عليها عبر العصور.


سبب تسمية قلعة وادرين

ويعود سبب تسمية قلعة وادرين حسب ما يقول البعض وكما هو شائع بأن امرأة اسمها وادرين كانت تعيش في مدينة القصيم في المملكة العربية السعودية هي وزوجها الذي كان يعرف عنه ويشاع حبه الكبير لها والذي كان يحقّق لزوجته وادرين كل ما تطلبه وترغب به وتتمناه، وفي إحدى الأيام طلبت وادرين من زوجها المُحِب أن يأخذها برحلة إلى البحر لرغبتها في ركوب القارب، وبعد أن ركبت وادرين وزوجها القارب جاءت أمواج عالية من المياه ممّا أدى إلى غرق القارب ووفاة الزوج، أمّا وادرين فاستطاعت النجاة بحياتها وذهبت بها المياه إلى مكان مهجور كان به قلعة، فسكنت وادرين هذه القلعة، وعندما تمّ اكتشاف القصة التي كتبتها وادرين عن حياتها تمّ تسمية قلعة وادرين نسبة الى اسمها لأنها أوّل من سكن قلعة وادرين.