أين تقع لوزيرن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٥
أين تقع لوزيرن

سويسرا

سويسرا هي جمهوريّة فيدراليّة مكوّنة من ستة وعشرين كانتوناً، وهي دولة أوروبيّة تقع في غرب القارّة، ويحدّها من شمالها دولة ألمانيا، ومن غربها دولة فرنسا، ومن جنوبها إيطاليا، ومن شرقها فتحدّها دولتا النمسا، وليختنشتاين، و تتميّز سويسرا على الرغم من موقعها الجغرافيّ أنّها تقع في قلب القارّة الأوروبية بحيادها الدائم، وعدم دخولها في صراعات مع الدول المجاورة لها، كما أنّها تتميّز بالتنوّع الدينيّ واللغويّ فيها، ممّا يميّزها عن غيرها من الدول الأوروبيّة الغربيّة.


هناك عدّة لغات رسميّة في البلاد، ألا وهي؛ الألمانيّة، والإيطاليّة، والرومانشيّة، والفرنسيّة، بينما تعتبر الألمانيّة اللغة الأكبر من حيث عدد المتحدثين بها، أمّا من الناحية الدينيّة فإنّ الجمهوريّة السويسريّة دولة علمانيّة ليس لها دينٌ رسميّ معلنٌ في البلاد، بينما الديانة الشائعة والتي يدين بها معظم السكّان من المسيحيّة على المذهب الكاثوليكيّ، والبروتستانتي.


وكما قلنا فإنّ الدولة تتكوّن من ستة وعشرين كانتوناً، والعاصمة الرسميّة هي بيرن، أمّا أكبر مدينة في البلاد فإنّها مدينة زيوريخ، ومن أهمّ مدنها السياسيّة والتاريخيّة مدينة جنيف عاصمة السلام، وكذلك فإنّ في الدولة مدناً أخرى لا تقلّ أهميّة عن هذه المدن، كمدينة بازل، وغلاروس، ولوزيرن، وفي مقالنا هذا سنتعرّف أكثر على مدينة لوزيرن؛ الكانتون والعاصمة.


لوزيرن

لوزرين هو اسم واحد للكانتون والعاصمة، فإنّ هذه المدينة "لوزيرن" تقع في نصف وقلب دولة سويسرا، وعدد سكان المقاطعة يصل إلى ثلاثمائة وخمسين ألف نسمة تقريباً، بينما سكّان العاصمة لا يتجاوزون السبعين ألف نسمة، واللغة الرسميّة فيها هي اللغة الألمانيّة، بينما مساحتها تصل إلى ألف وأربعمائة وثلاثة وتسعين كيلومتراً مربعاً، وقد انضمّت لسويسرا منذ عام ألف وثلاثمئة واثنين وثلاثين ميلاديّاً.


يحيطُ بهذه المدينة الكثير من القمم الجبليّة، والتي لا يمكن الوصول إليها إلّا باستخدام التلفريك، كقمة تيتليس مثلاً، ويمكنك الوصول إلى هذه القمّة بعد أن تصل إلى قرية انجلبيرج في المدينة، وكذلك الأمر بالنسبة لقمّة ريجي التي تقع خلف قرية ويجيز، ولو كنت تنوي الوصول إلى قمّة جبل ببلاتوس، والذي يوجد في مدينة لوزيرن، فيمكنك الذهاب من الحافلة، أو بالباخرة حتى تصل إلى محطة كراينز، ثمّ بالتلفريك تصل إلى القمّة.


وتلقّب هذه المدينة بتفاحة سويسرا الذهبيّة، وذلك لأنّ المناظر الطبيعيّة الرائعة التي تجذب السيّاح خلال الرحلة في أرجائها هي السبب الأساسي الذي يدفع أعداداً كبيرة من السيّاح بالتوّجه لهذه المدينة الرائعة، فخلال هذه الرحلة لا بدّ أن ترى ضفاف بحيرة وجبال ريكي، وجبال ستانسر هورن، وجبال بيلاتوس، وغيرها.

454 مشاهدة