أين تقع مدينة القسطنطينية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٠ ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٥
أين تقع مدينة القسطنطينية

القسطنطينية

تعود حضارة لمدينة إلى ما قبل الميلاد جيث كانت في القرن السادس والسابع قبل الميلاد تسمّى بمدينة الصيادين، وفي عام 330 للميلاد جاء الإمبراطور الرومانيّ قسطنطين وجعلها عاصمة الإمبراطورية الرومانية حتى عام 359 ميلادي وقد سمّاها بالقسطنطينية نسبة إلى اسمه، كما أنّها عاصمة الإمبراطورية البيزنطيّة بين عامي 395 ميلادي و1453 ميلاديّ، وقد كانت عاصمة للدولة البيزنطيّة الشرقيّة وعاصمة الكنيسة الأرثوذوكسية الشرقيّة، وبني فيها كنيسة آيا صوفيا المشهورة، ثمّ أصبحت عاصمة الدولة العثمانية بين عامي 1435 ميلادي و1923 ميلادي، حيث فتحها القائد العثماني السلطان محمد الثاني الفاتح، وقد تغير اسمها بعد أن أصبحت عاصمة الدولة إلى إسلامبول والأستانة، وأصبحت عاصمة الدولة التركية الحديثة بعد سقوط الدولة العثمانية لفترة محدودة حتى أصبحت العاصمة أنقرة وقد تم تغيير إسمها منذ عام 1930 إلى إسطنبول، بسبب موقعها الجغرافيّ والحيويّ كانت تعدّ من أشهر المدن على الإطلاق وما زالت تعدّ كأشهر المدن في وقتنا الحالي.


موقع القسطنطينية

تقع حالياً في الجمهورية التركية، على مضيق البسفور، يحيطها المرفأ الطبيعيّ الذي يعرف بالقرن الذهبيّ من الشمال الغربيّ، وتمتدّ على قارتي أوروبا وآسيا، وجانبها الآسيويّ يسمّى بالأناضول وجانبها الأوروبيّ يسمّى تراقيا، وهي أكبر مدينة تركية في وقتنا الحالي ويقدر عدد سكانها بحوالي 14 مليون نسمة أي أنّها المدينة الثانية في العالم بالنسبة لعدد السكان بعد مدينة نيويورك الأمريكية، وتقدّر مساحة اسطنبول بحوالي 1830 كيلومتر مربع تقريباً.


آثار المدينة العريقة

تنوّعت الآثار في المدينة بسبب التنوّع الحضاري العريق الذي مرّ بها على مدى العصور، مع حضور قويّ جدّاً للحضارة والثقافة الإسلامية العثمانية الواضحة في البناء وفي كلّ جزء من المدينة، مع وجود بعض الآثار القديمة من العصور البيزنطية وما قبلها، ومن أشهر الآثار في المدينة:

  • مسجد السلطان أحمد: مسجد أمر ببنائه السلطان أحمد الأول في عام 1609 ميلادي وتم افتتاحه في عام 1616 ميلادي، يميز هذا المسجد طريقة بنائه الجميلة ولونه الأزرق الباهر للعين، وقد أطلق الناس عليه اسم المسجد الأزرق.
  • مسجد آيا صوفيا: هذا المسجد كان في الأساس كنيسة عريقة تعتبر الكاتدرائية الأولى في لمسيحيي الشرق الأرثوذكس، لكن بعد الفتح الإسلامي تمّ تحويلها لمسجد أيا صوفيا، وفي عهد الدولة التركية الحديثة تمّ تحويل المسجد لمتحف من أهمّ المتاحف في العالم.
  • جسر البسفور: جسر يصل ما بين القارة الأوروبية والآسيوية تم بنائه في عام 1973 ميلادي، وهو أحد الجسرين اللذين يصلان بين القارتين، ويقدر طوله بحوالي 1500 متر، ويقع على مضيق البسفور ويقدّم خدمات ضخمة للدولة التركية وتجارتها.