أين تقع مدينة سنغافورة

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤١ ، ١١ فبراير ٢٠١٩
أين تقع مدينة سنغافورة

سنغافورة

تقع مدينة سنغافورة في سنغافورة فهي عاصمة الدولة الرسمية، وهي أيضاً المدينة الأكبر من مدنها، أمّا دولة سنغافورة فتقع في الجنوب الشرقيّ من القارة الآسيوية عند طرف جزيرة الملايو الجنوبيّ، حيث تفصل عن هذه الجزيرة بمضيق جوهور.


التسمية

تعود تسمية سنغافورة بهذا الاسم إلى الكلمتين سنغا وبورا، وهما كلمتان سنسكريتيتان وتعنيان مدينة الأسد، وقد سمّيت بهذا الاسم؛ لأنّ هاتين الكلمتين تعنيان مدينة الأسد، وقد أتت هذه التسمية من واحد من المستكشفين القدماء الذين وصلوا إلى هذه الجزيرة وهو أمير يدعى سانج نيلا أوتاما، وقد كان هذا الأمير سومطرياً، وهو الذي ينسب إليه تأسيس سنغافورة، وقد سمّى هذه التسمية لأنه رأى أسداً فأطلق عليها اسم مدينة الأسد، إلا أنّ الأبحاث كانت قد أكّدت أنّ الأسود لم تعش في هذه المنطقة من القارة الآسيوية، ومن هنا فإنّه يعتقد أنّ الأمير كان قد رأى نمراً وليس أسداَ، هذا ويعتبر الأسد ميرليون الأسد بجسد السمكة هو شعار البلاد الرسمي وذلك منذ العام ألف وتسعمئة وستة وثمانين ميلادية.


المساحة

تقدّر مساحة سنغافورة بحوالي سبعمئة وعشرة كيلو مترات مربّعة تقريباً، أمّا لغتها الرسمية فهي الإنجليزية، والملايو، والتاميل، والصينية، أمّا عدد السكان فقد بلغ خمسة ملايين ومئتي ألف نسمة تقريباً وذلك بناءً على توقعات العام ألفين وأحد عشر ميلادية، وقد تأسست سنغافورة في مطلع القرن التاسع عشر الميلادي، في حين استقلت عن المملكة المتحدة في النصف الثاني من القرن العشرين، وبعد استقلالها بفترة وجيزة اتحدت مع ماليزيا، وانفصلت عنها بعد ذلك بفترة تصل إلى عامين تقريباً.


المناخ

يمتاز المناخ في سنغافورة بأنّه شبه ثابت على طول العام، وهذا الثبوت في درجات الحرارة نابع بشكل رئيسي من كون هذه الدولة قريبة جداً من خط الاستواء، بالإضافة إلى نسبة الرطوبة فيها مرتفعة، كما أنّ فيها تساقطات مطريّة بنسب جيدة بل وممتازة بسبب أنّ هذه الجزيرة تتعرّض للتأثير البحريّ، هذا ويقدّر متوسّط درجة الحرارة في سنغافورة بنحو واحد وثلاثين درجة مئوية تقريباً.


الأعراق والديانات

غالبية المجتمع السنغافوري من الصينيين، حيث تقدر نسبتهم بنحو ثمانين بالمئة تقريباً، وأربعة عشر بالمئة من المالاي، وثمانية بالمئة من الهنود، وواحد بالمئة من الأوراسيّين وباقي الأعراق، أمّا من ناحية الديانات المنتشرة في سنغافورة فهذه الدولة تعتبر من الدول متعدّدة الديانات، ففيها الديانة البوذية، والإسلامية، والمسيحية، والهندوسية، والطاوية، وهناك أيضاً اللادينيّون، ويعتبر أتباع الديانة البوذية الأوسع انتشاراً في هذه الدولة، يليهم أتباع الديانة المسيحية، ثم اللادينيون، فالمسلمون، فالطاويوون، وهناك أيضاً انتشار لأتباع الديانات الأخرى.


فيديو جريمة الغناء في سنغافورة!

هل يُعقل أن يكون الغناء جريمةً يعاقب عليها القانون؟ لا تتعجب، فقد يفعل القانون السغافوري أكثر من ذلك! :