أين تقع مدينة طابا

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ٧ أكتوبر ٢٠١٥
أين تقع مدينة طابا

مدينة طابا

طابا هي إحدى المدن العربية التي يبلغ عدد سكانها أكثر من ثلاثة آلاف نسمة، وتُقدّر مساحتها بأكثر من خمسمائة فدان، ومدينة طابا هي مدينة مميّزة، نظراً لموقعها الجغرافيّ، والاستراتيجي، والذي نشّط السياحة فيها بشكل كبير، ويمكن الوصول إليها عن الطريق البر، والبحر، والجو.


الموقع

تقع مدينة طابا في قارة إفريقيا ضمن منطقة الشرق الأوسط في جمهورية مصر العربية، ويحدّها ثلاث دول عربية وهي: السعودية، والأردن، وفلسطين، والمسافة بينها وبين مدينة شرم الشيخ حوالي مائتين وأربعين كيلومتراً من الشمال، وتبعد عن فلسطين حوالي سبعة كيلومترات، وبالنسبة لموقعها مع السعودية فهي تقع في مواجهة السعودية بشكل مباشر مع قاعدة تبوك العسكرية، وبالنسبة لموقعها مع الأردن فهي تقع على رأس خليج العقبة بين سلسلة جبال مقابل ميناء العقبة البحري.


الموقع التاريخي

تقرر بناء الحدود المصرية واعتبار مدينة طابا جزءاً من أرض مصر بتاريخ ألف وتسعمائة وسته من السنة الميلادية، وذلك بعد أن أجبرت بريطانيا الدولة العثمانية على الانسحاب منها، إلا أنّه وبعد فترة سيطرت إسرائيل على منطقة سيناء بما فيها مدينة طابا، إلا أنّه في عام ألف وتسعمائة وتسعة وسبعين من السنة الميلادية وعند توقيع اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل، بدأت إسرائيل بتنفيذ الانسحاب من سيناء، ولكنهم بعد فترة وضعوا علامة على عدّة مناطق في سيناء، ومن ضمنها مدينة طابا، وهي عبارة عن علامات حدودية، ممّا خلق أزمة كبيرة بين دولة مصر وإسرائيل، حتى أنّها أقامت فندق أسمته سونستا، ولكن بعدها حصلت المفاوضات، ومسألة التحكيم الذي جاء من صالح مصر، وفي عام ألف وتسعمائة وتسعة وثمانين من السنة الميلادية تم رفع علم مصر في مدينة طابا لإعلان السيادة عليها، وغيّرت اسم الفندق إلى اسم فندق هيلتون.


الموقع السياحي

كما أشرنا أنّه من خلال موقع مدينة طابا الجغرافي فإنّها تتميّز بسواحلها المطلّة على الشواطىء، والخلجان، والبحيرات، بالإضافة إلى اشتمال المدينة ذاتها على الكثير من المعالم السياحية، وهي:

  • منصة العلم: هي الموقع التذكاري الذي رُفع فيه العلم المصري في مدينة عند تحريرها.
  • القرية البدوية النموذجية: فيها ما يقارب المائتي منزل، ومدرسة، وما يقارب الستين محل.
  • متحف طابا: فيه قاعات ثلاثة تحتوي ما يقارب السبعمائة قطعة أثرية، ويبدأ تاريخ هذه القطع الأثرية منذ العصر الفرعوني، حتى العصر الحديث.
  • خليج فيورد: وهو مكان رائع لهواة الغطس.
  • جزيرة فرعون: ويوجد فيها قلعة صلاح الدين الأثرية.
  • محمية طابا: وهي من أكثر الأماكن التي يرتادها السياح، فهي تحتوي على كهوف، ووديان منها (الوادي الملون، ووتير، والزلجة، والصوانة)، وأشهرها الوادي الملون، وهو من عجائب هذه المحمية فهو عبارة عن متاهة من الصخور الرملية الملونة، كما يوجد في المحمية الكثير من أنواع الحيوانات النادرة، والطيور، والنباتات.
359 مشاهدة