أين تقع مدينة قونيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٨ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٥
أين تقع مدينة قونيا

مدينة قونيا

هي واحدة من المدن الموجودة في منطقة الأناضول الوسطى التابعة لتركيّا، ويحدّها من الجهة الشماليّة العاصمة أنقرة، ومن الجهة الجنوبيّة مدينة قرمان، ومن الجهة الغربيّة آق سراي، ومن الجهة الشرقيّة إسبرطة، ومن الجهة الشماليّة الغربيّة نو شهر، وقبر شهر، ومن الجهة الشماليّة الغربيّة إسكي شهر، وأفيون قره، ومن الجهة الجنوبيّة الغربيّة مرسين، ومن الجهة الجنوبيّة الشرقيّة أنطاليا، وتنحصر المدينة على خط الاستواء بين 36° و39° شمال خطوط العرض، و31° و34° شرق خطوط الطول، وتقرب المساحة الإجماليّة للمدينة إلى تسعة وثلاثين كيلومتراً مربّعاً، ويقطنها ما يزيد عن مليون ومئتي ألف نسمة.


المناخ

تتأثر المدينة بالمناخ القاريّ، حيث تكون درجات الحرارة خلال فصل الصيف جافّة وساخنة، وتتراوح من ست عشرة درجة إلى اثنتين وعشرين درجة مئويّة، في حين يكون الطقس خلال فصل الشّتاء بارداً مع وجود ثلوج كثيفة، وتبقى هذه الثلوج على أرض المدينة لمدّة ثلاثة أشهر؛ وذلك نتيجة التساقط الكثيف في هذا الشهر خلال شهرَي يناير، وفبراير، ووصلت أدنى درجة حراريّة مُسجلة في المدينة إلى تسع وعشرين درجة مئويّة تحت الصّفر، في حين وصلت أعلى درجة حراريّة مُسجلة إلى إحدى وأربعين درجة.


معالم السياحة

  • متحف مولانا: يعود بناء المتحف إلى عام ألف وتسعمئة وستة وعشرين، وهو عبارة عن ضريح لمولانا جلال الدين محمد الروميّ، أحد الفرسان الصوفيّين، ويبلغ مساحته ستة آلاف وخمسمئة متر مربّع، وتُدير وزارة الثقافة المتحف حاليّاً.
  • مسجد علاء الدين: هو النُّصب الرئيسيّ في قلعة قونية، وكان يُستخدم باسم مسجد العرش عند السلاجقة، وتم تشييده على مراحل متعدّدة ابتداءً من منتصف القرن الثاني عشر وحتى منتصف القرن الثالث عشر، ويحتوي على العديد من الأضرحة للسلاطين السابقين من السلاجقة كركن الدّين مسعود، ووقلج أرسلان الثاني، وكيخسرو الأوّل، وكيقباد الأوّل، وكيخسرو الثاني، وقلج أرسلان الرابع، وكيخسرو الثالث.
  • برج السّلاجقة: هو ناطحة سحاب يوجد في المركز التجاريّ في المدينة، وهو مركز للأعمال، ويصل ارتفاعه إلى مئة وثلاثة وستين متراً، ويضمّ اثنين وأربعين طابقاً، ويعود تاريخ افتتاحه إلى عام ألفَين وستّة.
  • متحف قوينة الأثريّ: يعود تاريخ تشييده إلى عام ألف وتسعمئة وواحد، ويحتوي على العديد من المقتنيات كالتوابيت، والآثار القديمة التي تعود إلى العصور الحجريّة، والبرونزيّة، والحديديّة، والكلاسيكيّة، والهلنستيّة، والرومانيّة، والبيزنطيّة، وتتكون القطع الأثريّة من السيراميك، والحجر، والأواني البرونزيّة، الحُليّ، والنّقوش.
  • مسجد العزيزيّة: يعود تاريخ إنشائه إلى عام ألف وثمانمئة وأربعة وسبعين، وهو أحد المساجد التي تتمتّع بطراز معماريّ هندسيّ عثمانيّ.