أين تقع مدينة كلباء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٥
أين تقع مدينة كلباء

مدينة كلباء

تُعتبر مدينة كلباء إحدى المدن السّاحرة الموجودة في الوطن العربي، والتي تشكّل رقعةً خضراء في دولة الإمارات،و تتعدّد في هذه المدينة مصادر الجمال، فيجد كلّ ذي حاجة حاجته فيها، فإن كان يناشد الراحة والاستجمام والتمتّع بهدوء البحر سيحقّق مبتغاه، وإن كان بهدف الصيد سيحقّق فوزه في ظلّ بحر خيّر.


الموقع والتقسيمات

تقع مدينة كلباء في دولة الإمارات العربيّة المتّحدة، وهي إحدى المدن التي تتبع لإمارة الشّارقة، وتقع على ساحلها الشرقي، تحدّها من الجهة الشماليّة إمارة الفجيرة، ومن الجهة الجنوبيّة تحدّها سلطنة عُمان.


في كلباء العديد من المناطق ذات الشهرة الواسعة، كمنطقة الخوير، وأيضاً منطقة سور كلباء، وهنالك خور كلباء، إضافة إلى المحطّة، وأيضاً منطقة سهيلة، وهنالك منطقة العود، ومنطقة البردي، ومنطقة المفرق ومنطقة حطين، وأيضاً منطقة القلعة والمصلى، ومنطقة البراحة والبطين، إضافة لثلاث قرى تابعة لكلباء، هي قرية وادي الحلو، وقرية الغيل، وأيضاً قرية وهن طريف.


نبذة تاريخية

كانت هذه المدينة فيما مضى تُعتبر من إمارات السّاحل المتصالح، وكان فيها مطاراً يُعتبر الأقدم في منطقة الخليج العربيّ، والذي استُعمل من قِبَل الإنكليز خلال الحرب العالميّة الثّانية كونه عُدّ قاعدةً عسكريّة لهم خلال وجودهم في المنطقة، إلاَّ أنّها انضمت لإمارة الشّارقة في عام ألف وتسعمئة واثنين وخمسين للميلاد، وأصبحت إحدى مدن هذه الإمارة، وقد تعاقب على حكمها عدّة شيوخ من عائلة القاسمي الذين مازالوا يحكمون إمارة الشّارقة إضافةلإمارة رأس الخيمة، وعدد سكّان مدينة كلباء اليوم يتجاوز الستة وثلاثين ألف نسمة.


المواقع السياحيّة

يوجد في مدينة كلباء أماكن عديدة تستحق أن تُزار، كحصن كلباء، وأيضاً بيت الشيخ سعيد بن حمد القاسمي والذي يُعرف اليوم بمتحف كلباء، وأيضاً هنالك حسن الزعاب الموجود في خور كلباء، إضافة إلى الموقع الأثري المميّز حيث قلعة الغيل.


كما يمكن زيارة النفق الجبلي والذي يربط مدينة الشّارقة بكلباء، ويُعتبر هذا النفق الأطوّل في كلّ الدول العربيّة، إذ إنّ طوله يبلغ ألف وثلاثمئة مترٍ.


إنّ الموقع الأكثر جاذبيّة على الإطلاق هو الخليج الصغير الموجود في القسم الجنوبي من هذه المدينة، الواقع على سواحل المحيط الهندي، حيث يوجد فيه الغابة الاستوائيّة والتي تُعتبر الأقدم في منطقة الجزيرة العربيّة، حيث تكثر فيها الأشجار دائمة الخضرة، وأيضاً تكثر فيها الصخور ذات الحجم الكبير، إضافة إلى الأجراف التي تتميّز بلونها الأرجواني والتي تنحدر من جبال حجر.


يوجد في خور كلباء محميّة طبيعيّة تُعرف بالقِرم، وتُعتبر إحدى كنوز هذه المنطقة الطبيعيّة، وتبلغ مساحتها ألف ومئتين وثلاثين هكتاراً، ويبلغ ارتفاع الأشجار فيها أكثر من ثمانية أمتارٍ.

404 مشاهدة