أين تقع مدينة هاواي

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٨ ، ٣ نوفمبر ٢٠١٥
أين تقع مدينة هاواي

هاواي

هي ولاية تابعة لدولة الولايات المتحدة الأمريكية، تقع في مياه المحيط الهادئ، وهي على شكل أرخبيل من الجزر البحريّة؛ حيث تقدر مساحتها بنحو ثمانية وعشرين ألف كيلو متر مربع تقريباً، أما عدد سكانها فيقترب من المليون وأربعمئة ألف نسمة تقريباً وذلك وفقاً لإحصائيات عام ألفين وأربعة عشر ميلادية. تعتبر مدينة هونولولو المدينة الأكبر من مدن هذه الولاية، بالإضافة إلى كونها عاصمتها.


نبذة تاريخية

تم اكتشاف هاواي في عام ألف وسبعمئة وثمانية وسبعين ميلادي من قبل الكابتن كوك، فكانت هاواي هي وكلٌّ من فيرمونت، وكاليفورنيا، وتكساس دولاً مستقلة قبل أن تصير جزءاً من الولايات المتحدة الأمريكية؛ حيث كانت هاواي مملكةً ذات سيادة منذ عام ألف وثمانمئة وعشرة ميلادي إلى ألف وثمانمئة وثلاثة وتسعين ميلادي. استطاع الأمريكيون المقيمون في هاواي بمساعدة من الأوروبيين على الإطاحة بالنظام الملكي هناك، لتدخل هذه المنطقة في مرحلة الجمهوريّة بدءاً من عام ألف وثمانمئة وأربعة وتسعين ميلادي، واستمرت على هذه الحال حتّى عام ألف وثمانمئة وثمانية وتسعين؛ حيث صارت في ذلك العام ولايةً تابعةً لأمريكا، هذا وتعتبر ولاية هاواي آخر الولايات انضماماً إلى أمريكا.


تعرّضت هاواي لهجومٍ قويّ من قبل الإمبراطورية اليابانية في عام ألف وتسعمئة وواحد وأربعين ميلادي، وتحديداً في السابع من ديسمبر، وقد تركّز الهجوم الياباني على بيرل هاربر بالإضافة إلى العديد من المنشآت سواءً البحرية أو العسكرية في جزيرة أواهو، وهذا الهجوم كان الدافع وراء دخول الولايات المتحدة الأمريكية في صراعات الحرب العالمية الثانية.


جغرافيّة ومناخ هاواي

تتكون هذه الولاية من 23 جزيرة أكبرها هاواي، والتي تطغى عليها القمم البركانية الواقعة ضمن السلاسل الجبلية المختلفة. أمّا المناخ في هذه المنطقة فهو مناخ مداري جزري يختلف من منطقة إلى منطقة أخرى ضمن هاواي نفسها، في حين تهطل الأمطار فيها طيلة أيام العام، وتزداد كثافة الهطولات المطرية في شهري أبريل ونوفمبر.


السياحة في هاواي

تعتبر هاواي من أكثر المناطق جذباً للسياح في الولايات المتحدة الأمريكية، كما وتعتبر من أجمل ولاياتها أيضاً؛ حيث تمتاز هاواي بالشواطئ الرائعة والخلابة المطلة على مياه المحيط الهادئ، بالإضافة إلى جوها الرائع، وتعتبر الشواطئ في هاواي من أفضل الشواطئ السكنيّة على مستوى العالم كله؛ حيث تشترك معها في هذه الميزة شواطئ أخرى منها تلك الواقعة في جزر المالديف، والكناري، وسريلانكا، وماليزيا. ويعتبر الصيد في هذه المنطقة من مصادر الدخل الرئيسيّة إلى جانب السياحة.

270 مشاهدة