أين تقع مدينة ينبع السعودية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١١ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٥
أين تقع مدينة ينبع السعودية

أهميّة المدينة

تشتهر مدينة ينبع الواقعة في المملكة العربيّة السعوديّة بتاريخها القديم، والذي يعود إلى ما قبل ألفين وخمسمئة عامٍ وأكثر، فقد نالت المدينة حظوة كبيرة عبر العصور، ويعود ذلك إلى موقعها المميّز على طريق البخوّر الآتي من اليمن، وأيضاً طريق البهارات الآتي من بلاد الهند، وهي اليوم تُعتبر مدينة صناعيّة ضخمة، نظراً لوجود كبرى الشركات البتروليّة فيها.


الموقع

تقع مدينة ينبع في أراضي المملكة العربيّة السعوديّة، حيث تقع إلى غرب المملكة، وتُعتبر إحدى المحافظات التابعة لمنطقة المدينة المنوّرة، وهي واقعة على سواحل البحر الأحمر في ضفّته الشرقيّة، ضمن إقليم تهامة، وتبعد عن المدينة المنوّرة مسافة تقدّر بمئتي كيلو متر إلى الغرب منها، وتبعد عن مدينة الوجه مسافة تقدّر بثلاثمئة كيلو متر إلى الجنوب منها، أمّا عن مدينة جدّة فإنّها تبعد أيضاً مسافة ثلاثمئة كيلو متر إلى الجهة الشماليّة.


يقّدر عدد سكّان هذه المدينة بما يزيد عن خمسمئة ألف نسمة، وتُعد بالنسبة لعدد السكان ثاني مدينة واقعة على البحر الأحمر، حيث تأتي بالمرتبة الأولى مدينة جدّة، وتُقسم هذه المدينة إلى مدن ثلاث، وهي: ينبع النخل، وأيضاً ينبع البحر، وهنالك ينبع الصناعيّة، وتُعتبر ملتقى يجمع ثقافات كلّ من الآتين من بلاد الشام ومن اليمن وأيضاً من السودان ومن مصر.


التسمية

سُميت مدينة ينبع بهذا الاسم نسبة لفعل يَنبع المضارع، أي ينبع الماء، وذلك لكثرة العيون والينابيع التي تشتهر فيها المنطقة، حيث يذكر بعض المؤرّخين أنّ هذه المنطقة تحتوي على عيون ماء جارية تقدّر بأكثر من ثلاثمئة وسبعين عين ماء.


المناخ

يُعدّ مناخ مدينة ينبع حاراً خلال أشهر الصيف، حيث تكثر فيه العواصف الرمليّة، أمّا درجة الحرارة فإنّها تصل إلى ستة وأربعين درجة مئويّة، إلاَّ أنّ الطقس في فصل الشتاء يكونمعتدلاً، مائلاً إلى البرودة، حيث تسجل درجات الحرارة فيه اثنتي عشرة درجة مئويّة، وتكون الأمطار على أشدّها في هذا الفصل، حيث تصحبها العواصف الرعديّة القويّة، أمّا الأمطار فإنّها سجلت بحسب المنسوب السنوي للأمطار فيها تسعة وتسعين مليمتراً.


الجامعات

تشتهر مدينة ينبع بعدد لا بأس به من الجامعات الموجودة فيها، حيث إن هناك جامعة طيبة، والتي تشمل على عدد من كليّات الهندسة، إضافة إلى كليّة لعلوم الحاسب، وهنالك كلية العلوم والآداب، إضافة إلى كليّة العلوم الطبيّة النباتيّة، ويُعرف أيضاً هنالك كلية ينبع الجامعيّة والتي تُعرف بأنّها إحدى المؤسّسات غير الربحيّة والتي تأسّست في عام ألفين وخمسة للميلاد، وقد أسّستها الهيئة الملكية للجبيل وينبع، وتضم هذه الكليّة واحدة للبنات وواحدة للبنين، ونجد أيضاً في هذه المدينة كلية ينبع للتقنية التطبيقيّة، والتي تنفرد في المملكة بتدريبها المهني والتقني، وأيضاً نجد في المدينة كلية ينبع الصناعيّة والتي تقع في المدينة الصناعيّة في ينبع.