أين تقع وارسو

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ٨ مارس ٢٠١٥
أين تقع وارسو

مقدمة

مدينة وارسو البولندية وعاصمة جمهورية بولندا يعود تاريخها للقرن الرابع عشر الميلادي ويبلغ ارتفاعها عن سطح البحر قرابة 100 متر فقط وتقع في شرقي وسط البلاد على نهر الفيستولا وهي واحدة من أكبر عشر عواصم ومدن أوروبية ومدينة ذات مركز حضاري وعلمي وصناعي، يبلغ عدد سكانها قرابة 2 مليون نسمة ويطلق عليها أسم وارساو حسب اللغة البولندية، وقد كانت عاصمة مستقلة في أغلب فترات تاريخها الحافل رغم احتلالها من قبل الألمان والبروس والروس بفترة من الفترات خلال الحروب العالمية والحروب القديمة حيث أحتلتها ألمانيا في الحرب العالمية الثانية لمدة 6 أعوام ودمرت المدينة وقتلت أغلب سكانهاوقللت عددهم بشكل واضح.


مساحة المدينة

مساحة المدينة تقارب 450 كيلومتر مربع مقمسة طبيعياً بسبب مرور نهر الفيستولا خلالها وفيها من المتنزهات والمكاتب والمتاحف والمعارض والمسارح الكثير، وقد اشترهت بمبانيها خاصة كاتدرائية سانت جون وأسوار المدينة القديمة الصامدة التي تم انشائها في القرن الرابع عشر وقت بناء المدينة.


عاصمة وارسو

في بدايات القرن العاشر كانت تقع مستعمرة سلافية في منطقة مدينة وارسو الحالية وقد كانت مقراً لدوق مازوفيا بين القرنين الثالث عشر والخامس عشر، وفي عام 1596 ميلادي أصبحت المدينة عاصمة رسمية للملك سيكزموند الثالث بعد أن حول عاصمته من كراكو إلى وارسو، في عام 1656 ميلادي غزت القوات السويدية وارسو وبولندا وحطمت معظم بولندا لكن وارسو بقيت عاصمة البولنديين حتى عام 1795حين اقتسمها المحتلون ووقعت وارسو تحت سيطرة البروسيين، وفي عام 1807 أصبحت وارسو عاصمة لدوقية وارسو وهي دولة تم تأسيسها في زمن نابليون بونابارت، وبعد هزيمة نابليون احتلها الروس وبعد الحرب العالمية الأولى انتهى حكم الروس لبولندا وأصبح بلداً مستقلاً مرة أخرى.


الحرب العالمية الثانية

اندلعت الحرب العالمية الثانية والتي اجبرت سكان وارسو على التعايش مع قساوة التعامل الألماني الوحشي معهم وحوصروا في بيوتهم حتى مات الكثيرون من الجوع، وفي نهاية الحرب العالمية الثانية ثار سكان وارسو على الألمان لكن المساعدة المطلوبة من الحلفاء تاخرت فقام الألمان بنسف المدينة فوق رؤوس السكان الباقيين والذين لن يفروا، حتى دخلها السوفييت في يونيو من عام 1945 ميلادي وتحررت من الاحتلال.


المباني التاريخية في وارسو

وارسو فيها عدداً مذهلاً من المباني التاريخية كالقلعة الملكية والتي تعرف الناس على الحياة الملكية القديمة بشكل مفصل والمتحف الوطني الذي يحوي قرابة 780 ألف قطعة أثرية قديمة وكاتدرائية سانت جون التي شهدت الأحداث التاريخية الرسمية البولندية كتنصيب الملوك وأداء اليمين لأول مجلس نواب بولندي عام 1791 ميلادي، أما المتاحف في وارسو فهما متحف شوبان الذي يتميز بالموسيقى الرائعة المختلفة والذي يحوي على كثير من المخططات والنسخ الأصلية من الأعمال الفنية ومتحف وارسو للتكنولوجيا.