أين توجد صحراء فكتوريا الكبرى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٣ ، ٢٩ مايو ٢٠١٧
أين توجد صحراء فكتوريا الكبرى

صحراء فكتوريا الكبرى

تعتبر صحراء فكتوريا الكبرى الصحراء الأكبر في القارة الأسترالية، وهي الصحراء السادسة في العالم كلّه من حيث كبر مساحتها؛ حيث تزيد مساحة صحراء فكتوريا الكبرى على 400 ألف كيلو متراً مربّعاً تقريباً، وقد أخذت هذه الصحراء اسمها هذا من الملكة البريطانيّة فيكتوريا. تحتوي هذه الصحراء على منطقة بيئيّة ضخمة، فيها عدد كبير من البحيرات الملحيّة، بالإضافة إلى المراعي.


موقع صحراء فكتوريا الكبرى

تقع صحراء فكتوريا الكبرى بين كلٍّ من غرب القارة الأسترالية وجنوبها، كما أنّ طولها بين الشرق والغرب يقدّر تقريباً بحوالي 700 كيلو متراً مربعاً تقريباً. تقع الصحراء الأستراليّة المعروفة بصحراء الرمل الصغرى بالجوار منها. تقع صحراء الرمل الصغرى في الغرب من القارّة الأستراليّة، إلى الجنوب من صحراء ساندي الكبرى الأسترالية، أمّا إلى موقعها بالنسبة لصحراء جيبسون فهي تقع إلى الشرق منها، ولهذه الصحراء تشابه كبير مع الصحراء الرملية الكبرى، غير أنّ لها حجماً أصغر منها وبشكل كبير جداً، في الوقت الذي تتشابه فيه معالم هذه الصحراء مع الصحراء التي تعرف باسم صحراء ساندي الكبرى.


مناخ صحراء فكتوريا الكبرى

يعّد معدّل الأمطار في صحراء فكتوريا فيقدّر تقريباً بحوالي 250 ملم سنوياً، في الوقت الذي تتراوح فيه درجات الحرارة في فترات العام المختلفة بين الخمس عشرة درجة مئويّة، والعشرين درجة مئوية. أمّا في فصل الصيف فمن الممكن أن تتعدّى درجات الحرارة الأربعين درجة مئويّة تقريباً.


قارة أستراليا

تقدّر مساحة قارّة أستراليا الإجماليّة بحوالي 7 مليون و 600 ألف كيلو متراً مربّعاً تقريباً، وتقع بين كلٍّ من المحيط الهندي والمحيط الهادي، كما وتفصل القارة الأستراليّة عن القارّة الآسيوية بالمسطح المائي المعروف باسم بحر تيمور وبحر آرافورا، أمّا عن نيوزلندا فتصل أستراليا من خلال بحر تسمان، في الوقت الذي تفصل فيه عن القارّة المتجمدة الجنوبية من خلال المحيط المتجمّد الجنوبي.


جغرافيا قارة أستراليا

تتميّز الأرض الأستراليّة بشكل عام بأنّها أرض تميل إلى التصحّر؛ فهي أرض إمّا أنّها صحراوية أو أنها شبه صحراوية، أمّا المناطق النائية على هذه الأرض، فهي الجزء الأكبر، وهذا لأنّها أرض جافّة قاحلة، إلّا بعض المناطق فيها. وعلى الرغم من المساحات الشاسعة الصحراوية التي تغطي هذه الأرض، إلّا أنّ هناك العديد من أنواع الأحياء التي تتواجد على الأراضي الأسترالية، والتي تعتبر من الحيوانات المتميّزة، ومن هنا فقد كانت هذه الأرض من أكثر الأراضي التي يتواجد فيها تنوّع حيوي كبير جداً، ففي أستراليا العديد من الأزهار والعديد من الطيور والثدييات والأسماك، ومن أبرز الكائنات التي تشتهر بها القارة الأستراليّة هي الكنغر والكوالا وغيرها.