أين توجد طبقة الأوزون

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٥ ، ٢٩ مايو ٢٠١٧
أين توجد طبقة الأوزون

الغلاف الجوي

يحيط بالأرض مجموعة من الغازات المختلطة معاً التي تسمى بالغلاف الجوي، وبفعل الجاذبية الأرضية الموجودة على كوكب الأرض فإنّ هذه الغازات تبقى منجذبة إلى الأرض ولا تنطلق باتجاه الفضاء الخارجي، ومعظم هذا الغلاف مكوّن من غاز النيتروجين ثمّ يأتي غاز الأوكسجين بالمرتبة الثانية، ومن ثم بقية الغازات وهي عبارة عن بخار الماء، والهيدروجين، والهيليوم، وثاني أكسيد الكربون، والنيون، والزينون، وتكون هذه الغازات إمّا مختلطة معاً أو في حاله انفراديّة وبناءً على هذا يقوم الكيميائيون بتقسيم الغلاف الجوي إلى طبقتين؛ طبقة الغازات المختلطة وطبقة انفرادية الغازات.


طبقات الغلاف الجوي

يعتبر التقسيم المتّفق عليه لطبقات الغلاف الجوي والمتعارف عليه، هو التقسيم المبني على درجات الحرارة والتي بدورها قامت الأرصاد الجوية بتقسيمها وهي كالتالي:

  • تروبوسفير: وهي الطبقة الممتدة من سطح الأرض إلى مسافة 18 كيلو متراً في المناطق الاستوائية و8 كيلومتراً فوق القطبين المتجمدين الشمالي والجنوبي، وتتميّز هذه الطبقة بوجود التقلّبات الجويّة فيها كما أنها تأخذ حرارتها من سطح الأرض، فكلّما ارتفعنا فيها للأعلى قلّت درجة حرارتها، وتتكوّن في أغلبها من بخار الماء والأوكسجين وثاني أكسيد الكربون.
  • ستراتوسفير : وتمتّد هذه الطبقة من نهاية طبقة التروبوسفير إلى مسافة تقارب 50 كيلو متراً، وفي هذه الطبقة يكثر غاز الأوزون بشكل واضح مكوِّناً طبقة الأوزون المعروفة وسنأتي على ذكره لاحقاً، وتستمد هذه الطبقة حرارتها من الأعلى.
  • ميزوسفير: وتمتد هذه الطبقة من نهاية طبقة الستراتوسفير حتى مسافة 80 كيلو متراً تقريباً، وتعتبر هذه الطبقة الأكثر برودة من بين الطبقات الجوية.
  • ثيرموسفير: وهي طبقة كبيرة تمتد من نهاية طبقة ميزوسفير إلى مئات الكيلو مترات، وهي طبقة رقيقة ومعظم غازاتها تكون على شكل أيونات


أين توجد طبقة الأوزون

إن طبقة الأوزون موجودة في طبقة الستراتوسفير من الغلاف الجوي، وهي عبارة عن غاز الأوزون الذي تحوّل من غاز الأوكسجين بفعل الأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس، وهو غاز سام على الارتفاعات المنخفضة. وتكمن أهمية طبقة الأوزون في منع الأشعة الفوق بنفسجية الضّارة من الوصول إلى سطح الأرض، فهذه الأشعة ضارة بالإنسان وتهدّد الحياة على سطح الأرض، حيث إنّها تؤثر على الحمض النووي في الإنسان والحيوان والنبات فيؤثر ذلك بدوره على طريقة النمو، كما إنّها تسبّب السرطانات وحروق الجلد.


ثقب طبقة الأوزون

وقد تسبّبت الصناعات المختلفة للإنسان في ثقب هذه الطبقة بفعل المواد الكيميائية التي تصل إليها وما زال هذا الثقب يزداد باستمرار، وأكثر ما يظهر فوق القطبين المتجمديّن من أخطار زيادة الثقب هو ذوبان الثلوج في القطبين، ممّا سيؤدي إلى تغيّر في تضاريس سطح الأرض، بالإضافة لما ستسبّبه في غرق بعض المناطق.

717 مشاهدة