أين توجد قلعة قايتباي

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٤٧ ، ١١ أكتوبر ٢٠١٨
أين توجد قلعة قايتباي

الموقع الجغرافيّ لقلعة قايتباي

تقع قلعة قايتباي في الجهة الشماليّة من مدينة الرشيد في الإسكندريّة، على مسافة تُقدّر بسبعة كيلو مترات، وتُعتبر القلعة واحدة من أكبر القلاع المصريّة، فهي إحدى آثار العهد المملوكيّ التي لا زالت ماثلة إلى الآن،[١] وتُطلُّ هذه القلعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وعلى الجانب الشماليّ لجزيرة فاروس، وتحديداً عند مصب الميناء الشرقيّ، وتكمن أهمية قلعة قايتباي في كونها كانت إحدى الوسائل الدفاعيّة للسواحل المصريّة، وذلك في العصر المملوكيّ، والعصر العثمانيّ.[٢]


بعض الحقائق حول قلعة قايتباي

ينبغي التعرّف على حقائق قلعة قايتباي، ومنها ما يأتي:[١]

  • تمتدّ القلعة على مساحة قدرها 17.550م2.
  • كان سبب بناء القلعة حماية مصر؛ وخاصّة بعد التهديدات العثمانيّة المباشرة لمصر، والتي كانت بمثابة تهديد لدول الوطن العربيّ، وهذا الأمر دفع بالسلطان المملوكيّ قنصورة الغوري إلى تزويد القلعة بالأسلحة والمعدّات المناسبة لحمايتها من الأخطار.
  • يُذكر أنَّ بناء القلعة بدأ عام 882هـ، وفرغ من بنائها عام 884هـ، وكان البناء في عهد السلطان الأشرف أبو النصر قايتباي.
  • بُنيت القلعة على حدود جزيرة فاروس القديمة.
  • يصل طول القلعة إلى 150م، وعرضها 130م.[٢]
  • تُحيط الأسوار الخارجيّة هذه القلعة، وتحتوي الأسوار على أبراج دفاعيّة، وتوجد هذه الأبراج في زوايا الجدار الخارجيّ.[٢]
  • يوجد برج مربع الشكل في الساحة الرئيسيّة للقلعة، ويرتفع البرج عن مستوى سطح الأرض مسافة قدرها 17م، ويصل طول قاعدتها إلى حوالي 30م.[٢]
  • تتكوّن القلعة من طابقين اثنين، وهما:[٢]
    • الطابق الأول: يضمّ المسجد وممرات دفاعيّة للجند.
    • الطابق الثاني: يحتوي على غرف وقاعات للسلطان والقادة، وطاحونة، ومخبز.


تاريخ قلعة قايتباي

يعود تاريخ قلعة قايتباي إلى أواخر القرن الخامس عشر، وهي قلعة بناها السلطان قايتباي في الموقع السابق لمنارة الإسكندريّة، وتُشرف القلعة على إطلالة رائعة تُطلُّ على ميناء المدينة الشرقيّ، وتحتوي قلعة قايتباي على غرفة ذات جدران حجريّة، وممرّات مُدهشة وساحرة العين، كما تحتوي على متحف بحريّ، ويعرض هذا المتحف عدداً من القطع الأثريّة التي يرجع تاريخها إلى المعارك البحريّة الرومانيّة والنابوليونيّة،[٣] وفي عام 1882م تعرّضت القلعة لبعض التخريب والدمار، وذلك بسبب دخول الاحتلال الإنجليزيّ إلى مصر، وتعرّض البناء لعدد من التشقّقات والتصدّعات، وفي عام 1904م أعادت لجنة حفظ الآثار العربيّة ترميم وصيانة القلعة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت محمد عبد الرحمن (11-4-2018)، "س وج.. كل ما تريد معرفته عن قلعة قايتباى بالإسكندرية؟"، www.youm7.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-6-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث ج محمد كريم (7-8-2017)، "قلعة قايتباي في الإسكندرية... حصن دفاعي من الزمن المملوكي"، www.alaraby.co.uk، اطّلع عليه بتاريخ 18-6-2018. بتصرّف.
  3. Ahmad Ali (6-7-2015), "Alexandria In Egypt"، www.mapsofworld.com, Retrieved 18-6-2018. Edited.