أين توجد مدينة الشارقة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٦ مايو ٢٠١٨
أين توجد مدينة الشارقة

الموقع والجغرافيا

تعدّ إمارة الشّارقة من الإمارات السبع لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويتمحور مكانها في الوسط، وتشارك الشّارقة حدودها مع كل الإمارات الأخرى، ولها حدودٌ مع سلطنة عُمان أيضاً، وتصنّف الشّارقة ضمن الإمارات الشمالية، وبحسب تقارير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية لعام 2012م فإنّ عدد سكان الإمارة يبلغ حوالي الـ 1,171,097 نسمة.[١]


تقّدر مساحة إمارة الشّارقة بـ 2,600 كيلومتر مربعاّ تقريباّ، وتحتل المرتبة الثالثة بين الإمارات السبع من حيث المساحة، حيث تشكّل ما يُقارب 3.3% من المساحة الإجمالية لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تبلغ 83,600 كيلومتراً مربعاً.[٢]


تتفرد الشّارقة بسواحلها التي تُطِل على خليج عُمان من الشرق والخليج العربي من الغرب عن دون الإمارات الأخرى، كما تتميز الإمارة بالشواطئ المتعدّدة وبعض المناطق الزراعية والمحميات الطبيعية والغابات مثل غابات الأكاسيا، وتشكّل الطبيعة الصحراوية مساحات شاسعة من الإمارة مثل منطقة البداير التي تتميز بكثبانها الرملية.[١]


أهم المناطق في الشّارقة

تتعدد المناطق المتميزة في الشّارقة، فمنها مدينة خورفكان التي تعد أكبر مدينة في الإمارة على ساحلها الشرقي، وتتميز بِمينَائها البحري وأهمتها الاقتصادية، وهناك مدينة كلباء التي تتميز برَونَقِها التاريخيّ العريق واحتوائها على مُتحفها الفريد والحصون القديمة، وهناك أيضًا مدينة الذيد التي تعدُّ سلّة البلاد الزراعية والمزوّد الرئيسي لها بالخضروات والفواكه.[١]


الثقافة والاقتصاد في الشّارقة

شَهدت الشّارقة قفزةً نوعيةً وتطوراً ملموسًا في مجالَيّ الثقافة والاقتصاد، حيث أصبحت مركزاً ثقافياً مزدهراً يقصده المُثقّفون وحاضنةً لأشهر الفعاليات والمهرجانات الثقافية مثل معرض الشّارقة الدولي للكتاب وبينالي الشّارقة، كما تضم الشّارقة ما يعادل ربع المتاحف الأثرية في الإمارات السبع مُجتمعة، وإضافةً إلى الألقاب التي ذُكرَت سابقًا فقد لُقّبت الشّارقة بعاصمة الصحافة العربية في عام 2016م.[٣]


على الصعيد الاقتصاديّ فقد تطورت الشّارقة لتصبحَ القلبَ النابض بالنسبة لقطاع الصناعات التحويلية بشكلٍ خاص والمركز الصناعي لدولة الإمارات العربية المتحدة بشكلٍ عام، وكنتيجةٍ للعمل المتواصل والدؤوب فقد تجاوز الناتج الإجمالي المحلي للإمارة الـ 25 مليار دولار في عام 2016م، وتحتضن الشّارقة ما يُقارب الـ 54,000 شركة ما بين الصغيرة والمتوسطة.[٣]


الشّارقة

إمارة الشّارقة أو عاصمة الثقافة العربية كما لَقّبتها اليونسكو، هي إحدى إمارات دولة الإمارات العربية المتحدة، عرفت بأصالة التاريخ فيها واهتمامها بالثقافة بشكل عام، حيث تقام فيها المهرجانات التاريخية والثقافية، كما تضم في كنفها العديد من المواقع والمتاحف الأثرية والمعمارية.[١]


يعود تاريخ الشّارقة إلى أكثر من 6000 سنة، حيث مرّت على العديد من المواقف الثقافية المتختلفة، لعل أهمها هو فوز الإمارة في عام 2015م بلقب عاصمة السياحة العربية، وعاصمة الثقافة الإسلامية في عام 2014م، وعاصمة الثقافة العربية في عام 1998م.[١]


يتمحور اهتمام الشّارقة في الوقت الحالي حول رعاية الفنون والتنمية الفكرية والثقافية، والموازنة بين تاريخها الإسلامي والتطور الحضاري، والانفتاح على الحضارات والثقافات المختلفة.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "إمارة الشارقة"، www.government.ae، 2018-3-5، اطّلع عليه بتاريخ 2018-4-16.
  2. ^ أ ب "إمارة الشارقة"، sicc.ae، اطّلع عليه بتاريخ 2018-4-16.
  3. ^ أ ب "لماذا الشارقة"، shurooq.gov.ae، اطّلع عليه بتاريخ 2018-4-16.