أين توجد مدينة قسنطينة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٠ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٦
أين توجد مدينة قسنطينة

موقع مدينة قسنطينة

مدينة قسنطينة هي إحدى المدن الجزائريّة التي تقع وسط إقليم شرق الجزائر، وتبعد مسافة 431كم غرب العاصمة الجزائر، ومسافة 235كم جنوب مدينة بسكرة، ومسافة 89كم عن مدينة سكيكدة، وتتميّز هذه المدينة بالطبيعة الصخريّة؛ حيث إنّها مبنية على منطقة صخريّة في وادي الرّمال، ولهذا تُسمّى بمدينة الجسور المعلّقة، وعاصمة الشرق الجزائريّ، أمّا مساحتها فتبلغ 231,63 كم².


تاريخ مدينة قسنطينة

تُلقّب هذه المدينة بمدينة أمّ الحواضر؛ حيث تعاقبت عليها حضارات كثيرة، ويظهر ذلك على معالمها التّاريخية، حيث تأسّست في عهد الأمازيغ، ولقّبوها باسم سيرتا وهي عاصمة مملكة نوميديا، ومن ثمّ سكنها الفينيقيّون، وبعدهم القرطاجيّون وأطلقوا عليها اسم ساريم باتيم، وبعد ذلك استولى عليها الرّومان، وأُعيد بناؤُها في عهد الإمبراطور قسطنطين عام 313م، ولُقّبت باسم القسطنطينية أو قسنطينة، ثمّ استولى عليها البيزنطيّون حتى العهد الإسلاميّ.


عرفت المدينة السّلام والاستقلال خلال العهد الإسلاميّ حتّى القرن التاسع، وفي فترة القرن الثاني عشر خضعت لحكم القبائل الهلاليّة، وبعد ذلك قَدِم إليها الأندلسيّون وسكنوها بعد سقوط الأندلس، وفي فترة القرن الثالث عشر وقعت تحت حكم الحفصيّين، حتى فترة ظهور الدولة العُثمانية وسيطرتها على شمال أفريقيا والمشرق العربي، ولكن في عام 1830م ومع دخول الفرنسيين إلى الجزائر وقعت المنطقة تحت حكم الاحتلال الفرنسيّ، وفي عام 1837م خاض أهلها الكثير من المعارك الشرسة لتحرير مدينتهم مثل باقي المدن الجزائرية، ومن أبرز المعارك التي خاضوها معركةُ داخل التي انتهت بانتصار الاحتلال الفرنسيّ، وبقيت المدينة محتلّة إلى أن نالت الجزائر استقلالها.


معالم مدينة قسنطينة

المقابر التاريخيّة

اكتُشفت في هذه المدينة الكثير من المقابر التي تعود إلى عصورٍ مختلفةٍ، وأهمّها مقابر عصر ما قبل التاريخ، وتقع أعلى قمة جبل سيد مسيد، وتُسمّى بنصب الأموات، وكانت من المقابر الفخمة لتليق بأهالي المدينة، وأيضاً مقبرة الميغاليتية لبونوارة، وتقع على بعد كيلومترين من قرية بونوارة بالقرب من المنحدرات الجنوبيّة الغربية لجبل مزالة، وتتميّز بالطّبقات الكلسية مثلثة الشّكل لدفن الموتى.


الكهوف التاريخيّة

تكثر في المدينة الكهوف؛ بوصفها مدينة صخريّة، وأبرز كهوفها: كهف الدببة، ويقع في الجهة الشمالية للمدينة، ويبلغ طوله 60م، ويجاوره كهف الأروي ويبلغ طوله 6م، وتعجّ هذه الكهوف بالصناعات التاريخيّة التي تعود إلى ما قبل التّاريخ.


الأضرحة التاريخيّة

أبرز هذه الأضرحة: ضريح ماسينيسا، ويقع على بعد 16كم جنوب المدينة، ويتميّز ببرجه المربّع المبني على الطريقة الإغريقية القديمة، ويعود تاريخ بنائه إلى عهد الملك ماسينيسا ملك الدولة النوميدية، وفيها ضريح لوليس، والذي يقع على بعد 25كم شمال غرب المدينة على جبل شواية (الهرية)، ويعود تاريخ بنائه إلى عهد الحكم الروماني.


المعابد التاريخية

أبرز معابد قسنطينة: معبد تيديس، ويقع على بعد 30كم شمال غرب المدينة، ويُلقّب بمدينة الأقداس؛ نسبة للكهوف الكثيرة التي استُخدِمت للعبادة، وتعود هذه التسمية إلى فترة الحكم النوميدي، وكذلك معبد باب سيرتا، ويقع بالقرب من سوق بومزو.