أين توجد واحة بهلا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٠ ، ١٥ مايو ٢٠١٧
أين توجد واحة بهلا

واحة بهلا

بهلا هي واحة داخلية تقع في سلطنة عُمان، وهي تبعد عن العاصمة مسقط مسافة مئتي وعشرة كيلومترات، ويحيط بها عدد من المدن المهمّة فمن الجهة الشّمالية تحيط بها ولاية الحمراء، ومن الجهة الجنوبيّة ولاية آدم، ومن الجهة الشّرقيّة ولايتي نزوى ومنح، ومن الجهة الغربيّة تقع ولاية عبري، ويوجد فيها عدد من الأودية التي تتفرّع من الجبال المحيطة بها، وأهمها وادي قريّات وهو أهم وادي داخل سلطنة عُمان؛ نظراً لكونه جزءاً من الصّحراء الكبرى التي تقع في شبه الجزيرة العربيّة.


نبذة تاريخية عن واحة بهلا

تمّ ذكر اسم واحة بهلا في كتب التّاريخ، وكان يذكر بضم حرف الباء بُهلاء أو بُهلا وتعني الواحة الجامعة للخير، فبهلا ولاية تاريخية منذ القدم وتزخر فيها الكثير من الآثار التّاريخية والمعالم السّياحية الرّائعة الجمال، وبسبب الطبيعة الصّحراوية وجمالها الخلّاب سكنت بهذه الولاية الكثير من القبائل المهمّة ونذكر من هذه القبائل: قبيلة العبريون، والمعد، المشاقصة، وبنو شكيل، الدروع، وآل شعيل، والهواشم، وبنو ريام، وبنو هناه، والحرث، وآل مفرج، والحنوش، والعداونة، وآل بيمان، وآل يحياء، والقصاصبة، والشيابنة، وبُني عوف وغيرها من القبائل الأخرى.


معالم واحة بهلا

تتميّز واحة البهلا بالواحات الجميلة ومنها واحة بهلا التي تتميّز بكثافة أشجار النّخيل، وتتميّز الواحات المقامة في واحة بهلا بالأسوار المحاطة حول كل واحة، ويوجد في داخل السّور عدد من الحارات، ونذكر هناك قلعة مقامة في واحة بهلا ويحيط بها عدد من الأبراج التي كانت تستخدم لأغراض دفاعيّة ومن الناحيّة الغربيّة للقلعة يوجد سوق بهلا القديم.


سور واحة بهلا

تمّ إنشاء السّور لأغراض دفاعيّة ونقصد بالدّفاعية أي السّور مجهّز بغرف خاصّة للجنود ورماة السّهام لحماية القلعة والواحة جيّداً، ولا يُعرف إلى الآن حقيقة الفترة التي تم بناء السّور فيها، ويُقال يعود تاريخ هذا السّور إلى الفترة التي تواجد بها الفرس، ويقال إنّ قبائل دولة النباهنة بنته عندما سكنت هذه الواحة، فالسّور مبني بطريقة مميّزة جداً وبعناية ودقة بالغة لمنع أي محاولة تسلّل إلى داخل الواحة وإلى الحارات الموجودة فيها.


قلعة بهلا

هي قلعة مبينة من الطّين على تلة تُشرف وتتوسط واحة من النّخيل، وشكل البناء الهندسي للقلعة عبارة عن شكل مثلث تقريباً، وتعتبر أقدم قلعة في سلطنة عُمان ويعود تاريخها إلى ما قبل عهد الإسلام أيام الدولة النبهانية.


المسجد الجامع

يعود تاريخ بناء المسجد الجامع إلى عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه كما يُقال، ويقع هذا المسجد بالقرب من قلعة بهلا وهو المسجد الرّئيسي في واحة بهلا، وتعتبر أعمدة المسجد وجدرانه من الشّواهد على التّاريخ الذي مر به المسجد، أي هناك الكثير من الكتابات التي كانت تسجّل الأحداث التّاريخيّة التي كان يسجلها سكان واحة بهلا قديماً مثل الغزوات والشّخصيات المهمة، وخضع هذا المسجد إلى الترميم عدّة مرات، وتمّت توسعته على مختلف عهود الدّولة الإسلاميّة.