أين موقع جبال الهملايا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٧ ، ٥ أكتوبر ٢٠١٥
أين موقع جبال الهملايا

موقع جبال الهملايا

تقع سلسلة جبال الهملايا في قارّة آسيا، بحيث تمتد على طول 6 دول أسيوية وهي الجمهورية الصينية، والهند، ونيبال، والباكستان، وأفغانستان، والبوتان، حيث يبلغ امتداد طول سلسلة جبال الهملايا ما يزيد عن 2413 كم ويتفاوت عرضها بحسب المنطقة التي توجد فيها ما بين 250 إلى 300 كم وتحتوي على ما يزيد عن 100 جبل يزيد ارتفاع 14 منها عن 8000م عن سطح البحر.


تكوين جبال الهملايا

تشكّلت جبال الهملايا نتيجة حدوت تصادم بين الصفيحة القسرية الهندية والصفيحة القشرية الأوروآسيوية، وقد تسبّب هذا التصادم بانغراز الغلاف السطحي لطبقات القشرة الأرضية، ومع التزايد في الضغط على صخور القشرة الأرضية الداخلية خرجت هذا الصخور إلى سطح القشرة الأرضية مشكلةً الجبال على مختلف ارتفاعاتها، ومع استمرار الضغط الناتج عن تصادم هاتين الصفيحتين ازدادت كميات الصخور الخارجة من الطبقات الداخلية للقشرة الأرضية بالتدافع إلى الأعلى لتزيد من ارتفاع هذه الجبال، وتتميّز قمّة الإفرست بحدوث أكبر نسبة تدافع لهذه الصخور مما جعلها أعلى قمم العالم.


سلاسل جبال الهملايا

تقسّم جبال الهملايا إلى ثلاث سلاسل متفاوتة في الطول والعرض حسب ارتفاعها عن سطح الأرض، ومن الممكن أن تتعرّض هذه الجبال إلى زيادة أو نقصان في ارتفاعها نتيجة لحدوث الزلازل في طبقات قشرة الأرض الخارجية، وتقسم جبال الهملايا إلى:

  • سلسلة جبال الهملايا المرتفعة، وهي أعلى سلسة من حيث الارتفاع، حيث يبلغ ارتفاعها ما يزيد عن 6000 م، وتغطي الجهة الشمالية لسلاسل الجبال الأخرى، ومن أهمّ الجبال المكوّنة لهذه السلسلة قمة الإفرست وهي أعلى قمم العالم وقمة كانشينجانغا.
  • سلسلة جبال الهملايا المنخفضة، ترتفع حوالي 2000 م إلى 5000م عن سطح البحر.
  • سلسلة جبال الهملايا في الهند، وهي من أصغر السلاسل المكوّنة لجبال الهملايا، بحيث ترتفع عن سطح البحر 1200 م، ومن أهم جبالها تلال سيوالك.


الثروة النباتية في جبال الهملايا

تختلف أنواع النباتات التي تكسو جبال الهملايا باختلاف ارتفاع الجبال وطبيعة الطقس والعوامل المناخية وخصوبة التربة، فتكسو المنحدرات الجنوبية الأشجار الاستوائية المثمرة وأهمّها أشجار التين، أما الغابات الصنوبرية فتتميّز بأشجار الأرز والصنوبر، أمّا الغابات النفضية فتتميّز بتنوّع أشجارها كشجر البلوط وشجر الكستناء، أمّا في قممها العالية المكسوة بالثلج على مدار العام فلا تحتوي على أي نوع من الغطاء النبات، وتعتبر المرتفعات ما بين 400 م إلى 1800 م بيئة خصبة لزراعة أوراق الشاي، أمّا القمح فيزرع في الجبال الأكثر ارتفاعاً.