أين وقعت معركة حطين

أين وقعت معركة حطين

أين وقعت معركة حطين؟

كانت حطين هي الموقع والحدث الفاصل بين جيش صلاح الدين -رحمه الله تعالى- والجيش الصليبي، فحطين: هي قرية عربية فلسطينية، تقع على بعد تسعة كيلو مترات غربي مدينة طبرية، وتتصل بسهول الجليل الأدنى عبر ممرات جبيلة، كما وترتفع حطين عن سطح الأرض بمسافة تتراوح بين 100 - 125 متراً التي يمر في وسطها وادي خنفور، ولها من الخصائص المناخية ما يجعل من أراضيها الخصبة بيئة مثالية لكثير من الطيبات.[١] ويُقال إنّ فيها قبر نبي الله شعيب -عليه السلام-، وقيل: إن قبر شعيب -عليه السلام- يقع في مكة، والله تعالى أعلى وأعلم.[٢]


معلومات عن معركة حطين

وقعت هذه المعركة الفاصلة بين جيش صلاح الدين -الأيوبيين- وبين الجيش الصليبي، وكانت بعد سنوات عديدة من التجهيزات والتحضيرات من قبل صلاح الدين تبلغ سبع عشرة سنة في توحيد صفوف المسلمين، حيث أرسل إلى جيوشه في مصر تحت قيادة أخيه العادل، والشام والجزيرة تحت قيادة ابنه الملك الأفضل؛ أن يستنفروا للجهاد.[٣]


وفي أواخر شهر محرم من سنة ثلاث وثمانين وخمسمئة الهجرية (583 هجري)؛ اجتمعت قوات صلاح الدين التي بلغ عددها اثني عشر ألف فارس، ثم نزل بغربي طبرية وهاجم مدينة طبرية دون الاستيلاء على قلعتها، حيث همّ الصليبيّون بالدفاع عنها، فترك جزءاً من جيشه فيها وهمّ مع جزء آخر لمواجهة طائفة اعتصمت في تل حطين، وأحكم الخناق عليهم، واحتدم الصراع.[٣]


سبب وقوع معركة حطين

بعد مضيّ عقود طويلة من حكم الإفرنج الصليبيين على ما يسمى في وقتهم ذاك مملكة القدس وغيرها من الإمارات من أحكام جائرة وقوانين قاسية، شنّ عماد الدين زنكي حرباً عليهم ظلّ لهيبها نحو الخمسين عاماً، فبعد وفاته خلفه ابنه نور الدين زنكي، ثمّ خلفه القائد صلاح الدين الأيوبي -رحمهم الله-.[٤]


فقد كان صلاح الدين الأيوبي عازماً على تلقين الصليبيين درساً قاسياً بعدما اعتدى أرناط أمير الكرك على قافلة تجارية إسلامية، رغم وجود هدنة بينه وبين صلاح الدين تسمح بمرور القوافل التجارية من خلال إمارته، إلا أنه اعتدى عليها، فأسر الرجال، وصادر الأموال، واستهان بالدين الإسلامي وبنبيه محمد -صلى الله عليه وسلم-، فلما بلغ ذلك للقائد صلاح الدين الأيوبي؛ غضب غضباً شديداً، وأقسم على قتل أرناط بيده، مما أدى لوقوع هذه المعركة.[٥]


نتائج معركة حطين

إنّ من أبرز نتائج هذه المعركة:[٦]

  • انتصار ساحق للمسلمين بقيادة صلاح الدين الأيوبي -رحمه الله تعالى-.
  • استرداد بيت المقدس ومعظم بلاد الشام.
  • أدت إلى تحرير نابلس، وعكا، والرملة، ويافا، وبيت المقدس التي سقط ملكها أسيرا لدى المسلمين.[٧]


ملخّص المقال: وقعت معركة حطّين في قرية فلسطينية تُسمّى حطّين المتّصلة بسلسلة الجليل الجبلية، وكانت بين جيش صلاح الدين الأيوبي وجيش الصليبيين، وحقّق المسلمون فيها أعظم الانتصارات، واستردّوا بيت المقدس والكثير من المدن.



المراجع

  1. مجموعة من المؤلفين، الموسوعة الموجزة في التاريخ الإسلامي، صفحة 348. بتصرّف.
  2. علي الهروي، الإشارات إلى معرفة الزيارات، صفحة 27. بتصرّف.
  3. ^ أ ب محمود خطاب، بين العقيدة والقيادة، صفحة 317 - 321. بتصرّف.
  4. أحمد باشا، مجلة الرسالة، صفحة 23. بتصرّف.
  5. عبد الله علوان، صلاح الدين الأيوبي بطل حطين ومحرر القدس من الصليبيين، صفحة 47. بتصرّف.
  6. أحمد العسيري، موجز التاريخ الإسلامي منذ عهد آدم عليه السلام، صفحة 215. بتصرّف.
  7. عمر الحملاوي، الاعتصام بالإسلام، صفحة 54. بتصرّف.
780 مشاهدة
للأعلى للأسفل