أين ولد صلاح الدين الأيوبي

كتابة - آخر تحديث: ٠١:٠٥ ، ١٨ مايو ٢٠١٩
أين ولد صلاح الدين الأيوبي

مَولِدُ صلاحِ الدينِ الأيوبيِّ

وُلِدَ صلاحُ الدينِ الأيوبيّ عامَ ألفٍ ومئةٍ وسبعةٍ وثلاثين للميلادِ (532 للهجرة) في العراقِ، في بلدةٍ قديمةٍ تقعُ بالقُربِ من بغدادَ تُسمّى (تكريت)، فيها قلاعٌ حصينةٌ بُنِيَت من قبلِ الفرسِ،[١] ويُعدُّ صلاحُ الدينِ من أشهرِ الأبطالِ المسلمين؛ وذلك لدورِه المُهمِّ في تحريرِ البلادِ الإسلاميّةِ من الصليبيين أثناءَ الحروبِ الصليبيّةِ التي تعرَّضت لها، علماً بأنّ أكبرَ إنجازٍ كان له هو تحريرُ القدسِ من أيدي الصليبيين بعد أن حكموها مدةً تقاربُ تسعةَ عقودٍ،[٢] وتجدر الإشارة إلى أنّه كانَ لصلاحِ الدينِ الأيوبيّ احترامٌ، وتقديرٌ من العالمِ؛ لما أظهرَه من كرمٍ، واحترامٍ في تعاملِه مع سُكّانِ القدسِ من المسيحيين؛ إذ لم ينفّذ أيّ أعمالٍ وحشيّةٍ كالتي نفّذها الصليبيون تجاهَ المسلمين.[٣]


نشأةُ صلاحِ الدينِ الأيوبيّ

نشأَ صلاحُ الدينِ الأيوبيُّ (يوسفُ بنُ أيوبَ) نشأةً إسلاميّةً؛ إذ أرسلَه والدُه بعد أن وصل سنِّ البلوغِ إلى مدرسةِ في المدينةِ؛ حيثُ حفِظَ القرآنَ الكريمَ، وتعلّمَ اللغةَ العربيّةَ قراءةً، وكتابةً، كما تميّزَ صلاحُ الدينِ بذكائِه الشديدِ، وهدوءِ طِباعِه، ومحبّتِه للمطالعةِ، بالإضافةِ إلى شجاعتِه، وهذا ما جعلَ أميرَ الشامِ يُعجَبُ به، ويُعيّنُه قائداً لجندِه، وقد أثبتَ صلاحُ الدينِ مقدرتَه على تحمُّلِ هذه المهمّةِ؛ فتوالَت انتصاراتُه إلى أن حقّقَ النصرَ الكبيرَ (تحرير القدس).[٤]


إنجازاتُ صلاحِ الدين الأيوبيّ

إنّ استردادَ القدسِ من الصليبيين كان من أعظمِ الإنجازاتِ للناصرِ صلاحِ الدين الأيوبيّ، إلّا أنّه لا بُدَّ من ذِكرِ أهمِّ الإنجازاتِ التي حقّقها، والتي كانت مُمهِّدةً لهذا النصرِ الكبيرِ، ومنها:[٤][٢]

  • الاهتمامُ بتثبيتِ فكرةِ الجهادِ، وأهمّيتِها عندَ المسلمين، وتأسيس المدارسِ، والمساجدِ؛ لتحقيق هذه الغاية.
  • القضاءُ على الخياناتِ في الدولةِ العبيديّةِ، أو ما تُعرَفُ بالدولةِ الفاطميّةِ.
  • الانتصارُ على الصليبيين في معركةِ حطّينَ في عامِ ألفٍ ومئةٍ وسبعةٍ وثمانين.
  • التمكُّن من السيطرة على كافّةِ مُدنِ مملكةِ القدسِ، وهي: عكّا، وبيروت، وصيدا، ويافا، وعسقلان، ونابلس، والناصرةِ.


المراجع

  1. عبالله علوان، صلاح الدين بطل حطين ومحرر القدس من الصّليبيين، مصر: دار السلام، صفحة 11-17. بتصرّف.
  2. ^ أ ب Paul E. Walker (28-2-2019), "Saladin"، www.britannica.com, Retrieved 24-4-2019. Edited.
  3. "Salahuddin Ayyubi (Saladin)", www.whyislam.org, Retrieved 27-4-2019. Edited.
  4. ^ أ ب جهاد الترباني، مائة من عظاء أمة الإسلام غيروا مجرى التاريخ، مصر: دار التقوى، صفحة 317-321. بتصرّف.