أين يتم إنتاج ثلث ذهب العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٩ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٥
أين يتم إنتاج ثلث ذهب العالم

الذهب

يمثّل الذهب عبر العصور وحتى يومنا هذا، رمزاً للجمال والرفاهية والثراء، ويُعدّ هذا المعدن الأصفر من المعادن النفيسة الباهظة الثمن إذا ما قيس بالنسبة للمعادن الأخرى. لقد كشفت بعض الدراسات التي أقيمت عن أماكن استخراج الذهب، فتبيّن بأنّ القسم الأكبر من إنتاج هذا المعدن والتي تقدّر بـ 70 % من الإنتاج العالمي، كانت في الدول الناميّة، وعلى وجه الخصوص في كلّ من غانا والبيرو وغواتيمالا.


ويُذكر بأنّ العاملين في المناجم في الدول النامية ينتقدون بشكل مستمر الشركات الكبرى القائمة على التعدين والتي تستغل جهودهم بأبخس الأثمان مقابل استخراج أغلى المعادن قيمة، إلاّ أنّ هذه الشركات تصرّح بأنّها تقوم بتوفير فرص عمل لأعداد كبيرة من الناس، مع قيامها بتوفير آلات وأدوات تكنولوجيّة حديثة تساعد العمّال على أداء مهامهم بشكل سريع ومريح.


التنقيب عن الذهب

إنّ التنقيب عن الذهب يعتبر صناعة مثلها مثل أغلب الصناعات الاستخراجيّة، والتي تُثار حولها تساؤلات وقضايا عديدة، في مجملها تكون مشاكل اجتماعيّة، إلاَّ أنّ استخراج الذهب يعتبر من أكثر الصناعات التي من شأنها أن تترك أثراً كبيراً على الأرض قد يهدّد البيئة المحيطة وأحياناً الحياة بشكل كامل، فتذكر بعض الدراسات أنّ صناعة خاتم يزن فقط عشرة جرامات من الذهب، ينجم عنه كميّة نفايات هائلة من المناجم تصل إلى العشرين طناً، وبذلك نجد مجموعات مهتمّة بشأن حماية البيئة تتّهم الشركات التي تقوم بتعدين الذهب، بأنّ دول ثرية ليس بإمكان تحمّل النفايات التي تصدر عن مناجم الذهب والتي ترمى في الأنهار والمحيطات بالأطنان، فكيف بها الدول النامية والفقيرة والتي فيها تقع أكبر المناجم في العالم .


إنّ الكثير من السكان والذين يقطنون في الأماكن القريبة من مناجم استخراج الذهب يعانون كثيراً ويتحمّلون أعباء هذه المناجم البيئة، ولذلك نجد أنّه في بعض مناطق البيرو وغواتيمالا قد قام السكّان بتنظيم مظاهرات من أجل الاحتجاج على هذه المناجم وإغلاقها، وبعض المناطق قامت برفع دعاوى قضائية ضد هذه الشركات والتي تترك الكثير من الآثار السلبية نتيجةً لرميها النفايات.


إنّ أكثر المناجم شهرة في استخراج الذهب، هو منجم كبير وضخم واقع في منطقة شمال البيرو، ويُعرف باسم (ياناكوتشا)، فنجد بعض المناطق في البيرو وغواتيمالا يمكن الحصول على ثلاثين جراماً من الذهب منها، من خلال ثلاثين طناً من التراب، أمّا في مناجم نيفادا والتي تقع في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، فإنّ ثلاثين جراماً من الذهب يمكن الحصول عليها من خلال مئة طن من التراب.


على الرّغم من الجمال والروعة التي يتمتّع بها معدن الذهب، إلا أنّه قد وصف بأنّه "من أقذر الصناعات" على مستوى العالم، ولعلّ هذا الوصف أتى ممّا يسبّبه هذا المعدن من صراعات من أجل امتلاكه، ناهيك عن الانتهاكات التي حصلت بسببه لحقوق الإنسان، إضافةً إلى تدمير المجتمعات بشكل عام، وتخريب البيئة.