أين يزرع الكاجو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٩ ، ٣ يوليو ٢٠١٨
أين يزرع الكاجو

أين يزرع الكاجو

يعود أصل الكاجو للجزيرة الكاريبية وشمال شرق البرازيل، ولكن في هذهِ الأيّام يتم زراعته في العديد من المناطق الاستوائيّة الموجودة حول العالم ومُعظم هذهِ المناطق هيَ في أفريقيا والهند وجنوب شرق آسيا. يُزرع نبات الكاجو بتربةٍ رمليّة ضيقة ذات مستوى هيدروجيني يصل لحوالي 5 - 6.5، ولا يجب زراعته بتربةٍ تحتوي على الصلصال بشكلٍ نهائيّ.[١]


مصدر الكاجو الذي يتم إنتاجه من أجل التجارة يأتي من أفريقيا والهند، ويمكن شراؤهُ بشكلهِ الخام عن طريق بعض المواقع الإلكترونيّة، ولكن على الناس أخذ الحيطة والحذر عندَ شراءهِ بشكلهِ الخام من هذهِ المواقع.[٢]


معلومات عامة عن الكاجو

بذور أو مكسرات الكاجو تمتاز بأنّها غنية بالزيوت ولها نكهة مُميزة، وهيَ تُستخدم في جنوب شرق آسيا لإعداد العديد من المأكولات المُختلفة، فهيَ عُنصرٌ مهم في إعداد أطباق النباتيين والدجاج في جنوب الهند، أمّا في البلدان الغربية فيتم تناوله بشكلٍ رئيسي كوجبةٍ خفيفة وغنيّة بالبروتين.[٣]


تُعتبر شجرة الكاجو مُفيدة لدعم الإنتاج المحلي عن طريق تصنيع الأخشاب المفيدة منها كصناديق الشحن والقوارب والفحم، بالإضافة لاستخراج الصمغ الذي يشبه الصمغ العربي منها.[٣]


فوائد مكسرات الكاجو

تُعتبر مُكسرات الكاجو اللذيذة مصدراً غنيّاً بالمواد الغذائيّة لذلِكَ فهيَ تُعتبر مُفيدةً للصحة، ويُعتبر تُفاح الكاجو أيضاً من الفاكهة المغذية، فهوَ يُعد من المصادر الغنيّة بفيتامين (ج) بخمسة أضعاف أكثر من البرتقال، بالإضافة إلى أنّهُ يحتوي على كميّاتٍ كبيرة من الكالسيوم والحديد وفيتامين B1.[١]


بالإضافة لفوائد الكاجو الغذائيّة المعروفة اكتشفَ الباحثون بأنّهُ يُمكن استخدام الزيت السام الموجود في قشرته كمُضادٍ حيوي، والحمض الموجود فيه يُعتبر فعالاً في قتل البكتيريا التي تسبب حب الشباب بالإضافة لتلك التي تُسبب تسوس الأسنان وتآكل المينا، وفكرة استخدام زيت الكاجو لا تُعد جديدة فعليّاً فلقد اُستخدِمَ سابقاً في البرازيل لعلاج مرض الجُذام.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب "How to Grow a Cashew Tree | Growing Cashew Nuts", www.balconygardenweb.com, Retrieved 29-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Elizabeth Palermo (30-6-2014), "Where Do Cashews Come From?"، www.livescience.com, Retrieved 29-6-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Cashew", www.britannica.com, Retrieved 29-6-2018. Edited.
437 مشاهدة