أين يقع الجامع الأزرق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ١٧ مارس ٢٠١٥
أين يقع الجامع الأزرق

الجامع الأزرق

هو مسجد السلطان أحمد، ويقع في تركيّا في منطقة إسطنبول التركيّة؛ حيث إنّ هذا الجامع يقع في ميدان السلطان أحمد، ويقع في قلبله متحف آيا صوفيا. يشتهر الجامع الأزرق بعمارته المتميّزة، وهو أضخم وأهم المساجد الإسلاميّة في العالم، تمّ بناء الجامع الأزرق في عام (1617) ميلادي، (1018- 1020) هجري، وتمّت معرفّة تاريخ البناء من خلال المنقوشات الموجودة على أحد أبوابه، والّذي تمّ عمل هندسته "محمد آغا"، وهو من أشهر المعماريين الأتراك القدامى، بالإضافة إلى "داود آغا" و "سنان باشا". يتوجد الجامع الأزرق في الجهة الجنوبيّة من "متحف آيا صوفيا"، ومن شرق ميدان السباق البيزنطي قديماً. وللجامع سور مرتفع يحيطه من ثلاث جهات، والسور له خمسة أبواب: ثلاثة من الأبواب تؤدّي الى صحن الجامع، وبابان يفتحان على قاعة الصلاة.


يتكوّن صحن الجامع من فناء كبير، وفي منتصف الصحن شكلٌ سداسيّ مضاءً، محمول على ستة أعمدة. أكبر أبواب سور المسجد مطرّز بالفن الفارسي، والمسجد من الداخل شكله مستطيل ممتد بشكل طولي، وطول ضلعيه حوالي ( 64 متراً و72 متراً)، وفي وسط المسجد توجد قبّة كبيرة، تحفّ هذه القبّة أربعة أنصاف من القبب، وتوجد في كلّ ركن من أركان الجامع قبب صغيرة، وتتواجد في هذا الجامع الكثير من النوافذ التي تنفذ الضّوء إلى داخله.


تعلو الجامع ستّ مآذن، ولاقى المشيّدون لهذا الجامع صعوباتٍ عديدة لإنجاز هذه المآذن؛ حيث إنّ المسجد الحرام له ستة مآذن، ولاقى السلطان أحمد نقداً كبيراً على موضوع المآذن الستة، ولكنّ السلطان أحمد تغلّب على هذه الانتقادات من خلال تمويل بناء المأذنة السابعة على حسابه في المسجد الحرام، حتّى يكون الجامع الأزرق هو الجامع الوحيد في تركيّا الّذي له ستّة مآذن، ويقال إنّ السلطان أحمد كان قبل أن يتوجّه الى الحج قام بأمر رئيس وزرائه في بناء مأذنة ذهبيّة للجامع ( كلمة الذهب باللغة التركيّه هي"ألتين")، مع أنّ ذلك المطلب شبه مستحيل من الناحية الاقتصاديّة؛ حيث إنّ رئيس وزراء السلطان أحمد قام بالتظاهر بأنّه سمع الكلمة بالخطأ على أنّها "ألتي"، وهي تعني باللغة التركيّة رقم ستة.


يعتبر الجامع الأزرق من أشهر وأهم المعالم السياحيّة الموجودة في مدينة إسطنبول، والّذي يأتي إليه الزوّار من كلّ مكان في العالم، نظراً لبراعة معماريّته وهندسته الرائعة، ويتميّز الجامع الأزرق بأنّه يشهد نشاطاً كبيراً من المصلّين به خلال كلّ الصلوات وصلاة الجمعة، بالإضافة إلى صلاة التراويح في شهر رمضان، وبذلك يعتبر الجامع الأزرق هو الجامع الوحيد والّذي يحتوي على ستّ مآذن في إسطنبول وتركيا.