أين يقع جبل جبلة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٦ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٥
أين يقع جبل جبلة

جبل جبلة

يقع جبل جبلة في المملكة العربية السعودية، وهو عبارة عن هضبة كبيرة وعملاقة توجد في أواسط منطقة نجد، كما أنّها تقع باتجاه الشرق من " مركز الجمش" التابع لمنطقة الدوادميّ؛ حيث يبعد عن مدينة القرين في الجمش قرابة ثمانية كيلومترات، ويبعد عن مركز الحيد قرابة أحد عشر كيلومتراً، وتبعد عنه محافظة الدوادمي حوالي سبعين كيلومتراً، وعن منطقة الرّس قرابة مئةٍ وأربعين كيلومتراً، أمّا فيما يتعلّق بمساحة الجبل فتُقدّر بحوالي خمسةٍ وعشرين كيلومتراً مربّعاً، ويبلغ ارتفاعه عن مستوى سطح الأرض قرابة تسعمئة مترٍ؛ أي قرابة (2953) قدماً.


مميزاته

يمرّ بجبل جبلة خط الطّول من الشرق (53-43)، وخط العرض من الشمال (47-24)، وتُحيط به الرّمال من معظم اتجاهاته، ويشتهر بشعابه، وأشجاره الكثيرة المظلّة من حوله، ويشتهر بأراضيه الواسعة وبالآبار القديمة المندثرة، بالإضافة إلى ذلك فإنّ هذا الجبل يشتهر بالقصص، والأساطيرالمعروفة، والمشهورة؛ مثل قصّة مقيط ورشاة، بالإضافة إلى حرب يوم جبلة؛ والّتي حدثت في عصر الجاهليّة قبل الإسلام، أي قبل مولد النبي عليه الصلاة والسلام وكانت ما بين قبيلة ذبيان وقبيلة عبس.


جغرافيّته

تميل المنطقة إلى اللّون الأحمر والتي تشكّلت من صخور الجرانيت، وتتميّز منطقة جبلة بالموقع الاستراتيجيّ، الّذي جعلها منطقةً رعويّةَ وحيويّةً بالدرجة الأولى؛ حيث يتسابق الجميع إلى تلك المنطقة طمعاً بها من أجل جعلها محميّة، وذلك لطبيعتها الخلّابة، وخصوبة أراضيها، وكثرة الأشجار فيها، وتوفّر مساحاتٍ رعويّة شاسعة فيها، بالإضافة إلى أنّها قريبة من وادي الرشاء المشهور بتوفّر النّباتات البرّية فيه، بالإضافة إلى وجود بعض الآثار التاريخيّة في تلك المنطقة.


نبذة تاريخية عن جبل جبلة

كان يُعرف هذا الجبل على مرّ العصور بأنّه الملاذ الآمن لقطّاع الطرق والخارجين عن القانون، بالإضافة للمطلوبين في ثأرٍ أو دمٍّ، كما أنّ الجبل يُعدّ مخبئاً مناسباً للوحوش، والسباع، والضباع، وذلك لأنّه يتميّز بأنّه مُحصّن وطرقه وعرةً. ذُكرت عن جبل جبلة الكثير من القصص، والروايات، يُذكر منها: قصّة "مقيط ورشاه"؛ حيث كان هناك رجلٌ اسمه "مقيط" والذي لاحظ أنّ هناك بعض الصقور تحوم حول صغارها في أعلى قمّة الجبل، فأراد أن يتسلّق إلى هناك بمساعدة صديقه الذي يُرافقه.


عندما وصل إلى القمة ربط نفسه بالحبل لينزل إلى تلك الصقور الصغيرة، وقبل أن ينزل اتّفق مع صديقه بأن يعطيه واحداً من الصقور الصغيرة (صقراً حراً)، فلما نزل وجد ثلاثة فراخ؛ اثنان منهما من سلالة الصقور النادرة (الصقور الحرة)، والثالث من نوع الشبيبيط ( وهو من الصقور غير المرغوب فيها)، فعندما أخذها وعاد قال " مقيط" لصديقه: أريد واحداً لي، وآخراً لوالدي، والثالث من نوع الشبيبيط لك، فلم يقبل صديقه بذلك وغضب منه، كون نوع الشبيبيط ليس جيداً وليس له قيمة، وقال له المقولة المشهورة: " دوك ارشاك يا مقيط" فهرب مقيط بالصقرين وعَلق بأحد الصدوع، ومات هناك.

351 مشاهدة