أين يقع جبل موسى

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٥
أين يقع جبل موسى

جبل موسى في المملكة المغربية

يطلق اسم جبل موسى على واحد من أهم الجبال المغربيّة التي تقع في جزء المملكة المغربية الشماليّ، على جانب المضيق الشهير المعروف باسم مضيق جبل طارق، والذي يفصل القارتين الأوروبية والأفريقية عن بعضهما البعض، إذ يقابل هذا الجبل الصخرة الواقعة في الشمال والمعروفة باسم صخرة جبل طارق، ويقدر ارتفاع جبل موسى بنحو ثمانمئة وواحد وخمسين متراً تقريباً، كما يعتبر أحد أعمدة هرقل، ومن الأساطير التي التصقت بهذا الجبل أيضاً أنه يقال أنه كتف أطلس العملاق، والذي كان موكلاً بحماية المضيق منذ الأزل، وتقول الأساطير أيضاً أن هذا العملاق عندما انتهى من معاركه التي خاضها كان قد اختفى في باطن الأرض وبقي كتفاه في الخارج واللذان هما جبل طارق، وجبل موسى.


مما ارتبط بهذا الجبل كما يقال أنّ جيوش الفاتحين المسلمين وقبل انطلاقتهم إلى القارة الأوروبيّة وتحديداً إلى شبه الجزيرة الأيبيرية، تجمعت عليه، وهذا الجبل في يومنا هذا يحمل هذا الاسم نسبة إلى القائد المسلم موسى بن نصير الذي تجمعت جيوش الفتح الإسلامي تحت إمرته.


جبل موسى في مصر (طور سيناء)

جبل موسى في مصر أو كما يعرف بطور سيناء هو أحد أهم جبل منطقة سيناء المصرية، حيث يقع في المنطقة الجنوبية من شبه جزيرة سيناء، ويقدر ارتفاعه بحوالي ألفين ومئتين وخمسة وثمانين متراً تقريباً فوق مستوى سطح البحر، وقد أطلقت هذه التسمية أي جبل موسى كونه ارتبط برسول الله موسى ـ عليه السلام -، والذي صعد عليه وكلّم الله عليه، والذي تلقى عليه أيضاً الوصايا العشرة وفق ما أوردته الديانات السماوية الثلاثة، أمّا سبب تسميته بطور سيناء فذلك لأنّ هذه التسمية قد وردت في كتاب الله تعالى القرآن الكريم، فقد قال تعالى: ( وَطُورِ سِينِينَ، وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ)، ومن هنا فإن هذا الجبل يعتبر واحداً من أفضل وأهمّ وأقدس جبال الأرض عند الله تعالى.


يعتبر جبل موسى في مصر واحداً من المعالم والمقاصد السياحية الهامّة، حيث يشهد آلاف الزوار من السياح ممن قدموا لرؤيته، ورؤية المشاهد الرائعة للسلاسل الجبلية التي تحيط به، خاصة في فترتي شروق الشمس وغروبها. كما ويقع جبل موسى في سيناء بالقرب من جبل آخر يدعى بجبل كاترين، والذي أقيم فيه دير عرف باسم دير سانت كاترين، وقد أقيمت في جبل موسى كنيسة صغيرة يونانية، بالإضافة إلى مسجد صغير، ومن الجدير ذكره أنّ هذا الجبل يشهد تساقطاً للثلوج في فصل الشتاء، الأمر الذي يضفي عليه جمالاً فوق جماله.

683 مشاهدة