أين يقع وادي طوى المقدس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٥ ، ٧ مايو ٢٠١٥
أين يقع وادي طوى المقدس

منذ خلق الله سبحانه وتعالى الكرة الأرضية أَوجد فيها مختلف التضاريس الطبيعية من جبالٍ، وأنهارٍ، وبحارٍ، وصحارٍ، ووديان؛ ليُدّلل على عظيم قدرته على الخلق وأنّه سبحانه خلق ما هو أعظم حجماً وقوةً من الإنسان، ولدراسة هذه التضاريس نشأ عِلمُ الجغرافية الذي عَرّف كلٍ من هذه التضاريس ووصفها، وغيرها.


الوادي

الوادي أحدُ التضاريس الطبيعية التي تتكون عميقاً في الأرض بحيث تُكوِّن مجرىً مائياً في فصل الشتاء عند هطول الأمطار الكثيفة، أو تتكوّن من تساقط الأمطار الكثيفة من الجبال فتحفر في الأرض مجرىً مائياً؛ وهناك العديد من الأودية التي تجري عند الهطل الكثيف للمطر وتستمر فترةً قبل أن تبدأ في الجفاف وانتظار شتاءٍ آخر ومن أشهر الأودية في العالم؛ وادي نهر السمك بناميبيا، وادي هور في الصحراء الكبرى، وادي طُوى المُقدّس في مِصر.


كلمة مُقدَّس اسم مفعول من الفعل قَدَّس وهي تعني الشيء البالغ الأهمية والعظمة في نفوسِ الناس منذ قديم الأزل، والذي له خصوصية في الزمان والمكان والذي تُؤدّى فيه العبادات والطقوس الدينية، والأماكن المُقدَّسة تختلف باختلاف الأديان والمذاهب؛ ففي الإسلام نجد أنّ أقدس الأماكن المسجد الحرام، والمسجد النبوي، والمسجد الأقصى، والقرآن الكريم ذكر العديد من الأماكن المُقدَّسة في آياته الكريمة كعرفة وحدود مكة والصفا والمروة والمشعر الحرام ووادي طُوى المُقدَّس.


وادي طُوى

وادي طُوى المُقدّس أحدُ أكثرِ الأماكن قُدسِّيةً لدى أتباع جميع الديانات السماوية؛ ولكن هذا الوادي مجهول المكان وكل ما هو مؤكد أنّه موجودٌ في مِصر في صحراء سيناء.


في الآونة الأخيرة ذكر أنّه تم تحديد موقع وادي طُوى المُقدّس حيث يعتقد أنّه يقع على بداية وادي أسلا؛ وذلك بمحاولة إسقاط ما جاء في نص الآية الكريمة على جغرافية المكان قال الله تعالى: "ففَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِن شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ..." [سورة القصص: الآية 30]، ونبي الله موسى عليه السّلام انطلق من مدينة مَديّن بعد أن قضى فيها عشر سنين وتزوج بابنة النبي شعيب عليه السّلام إلى جهة غير معلومة له حتى وصل إلى سيناء في منطقة تدعى وادي نبق، يليها وادي الكيت يليها وادي أسلا يليها وادي طوُى المُقدّس؛ وهذا التصور هو التصور الأقرب للآية الكريمة ولكن ما زال الموضع محل تدقيقٍ وتمحيصٍ.


وادي طوى المقدس في الدين الإسلامي

قال الله تعالى: "إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ ۖ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى" [سورة طه: الآية12]، وفي هذا المكان رأى موسى عليه السّلام النارَ من بعيدٍ وكان معه أهله فتركهم وجاء إلى موضع النّار عله يجد أناساً أو يُحضر منها قبساً من نار، وعندما وصل إلى موضع النّار حدث ما لا يخطر ببالٍ حيث جاءت كلمات الله جلّ في عُلاه إليه مباشرةً دون وسيط من مَلَكٍ أو غيره بالأمر بخلع النعلين؛ وقال المفسرون في ذلك الأمر لأنهما كانتا من جلد حيوانٍ غير مذكّى وقيل من باب التواضع والإجلال أمام مَلِك الملوك، ولذلك سُمي موسى عليه السلام كليم الله.


تَسَلّم في وادي طُوى المُقدّس مهام رسالته كأحد أنبياء الله في الأرض وأحدِ أُولي العزم من الرُسل، وأُمر أن يدعو فرعونُ مِصر للإيمان بالله وحده وهو الذي إدّعى الألوهية فكَفَر فِرعون بدعوة موسى عليه السّلام وآمن معه قومه من بني اسرائيل، فمن وادي طُوى المُقدّس انطلقت الرسالة السماوية اليهودية إلى يومنا هذا.

747 مشاهدة