أين يوجد العقل

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٤ ، ٨ يناير ٢٠١٦
أين يوجد العقل

العقل

إنّ العقل هو مصطلح مشتق من الفعل يعقل، بمعنى يعلم ويدرك، أو لديه وعي بقضية ما أو بأخرى، وهناك من يقول إنّه مشتق من كلمة معقل أي ملجأ، وذلك من منطلق أنّ المرء يعود إليه بهدف التفكير واتخاذ القرارات المصيرية في حياته، والقيام بكافة الأنشطة والمهام المطلوبة ومنه. مهما كانت الاختلافات في الآراء حول أصول كلمة عقل، يهمّنا خلال هذا المقال أن نسلط الضوء على مفهوم العقل، ومكان وجوده في جسم الإنسان، ووظائفه، وأخيراً بعض النظريات العلمية المتعلقة به.


مفهوم العقل

يشير مصطلح العقل إلى ذلك الجزء الأكبر من الجهاز العصبي المركزي، وهو المسؤول عن كافة الوظائف العليا التي يقوم بها الدماغ لدى الإنسان، وتتمثل هذه الوظائف في كلٍّ من التفكير، والتذكّر، وتعلم الأشياء، وتخزين المعلومات والقدرة على استحضارها، والتحليل والتشخيص، والتفكيك والتركيب، والانفعالات، وغيرها، ويحيط بهذه الوظائف المخ الذي يعتبر المسؤول عن الوظائف الحسية والإدراكية والعقلية. 


مكان تواجد العقل

قبل الحديث عن أماكن تواجد العقل لدى الكائنات الحية، لا بدّ من الإشارة إلى حقيقة أجمع عليها العلماء وهي أنّ الحيوانات لا تمتلك عقلاً مفكراً، وكل ما تقوم به نابعاً من الغرائز، سواءً في البحث عن الطعام للقدرة على العيش، أو التزاوج للتكاثر؛ لذلك سنحصر الحديث في هذا الجانب على العقل البشري أي أماكن تواجد العقل لدى الإنسان.


أثبتت مختلف الدراسات أن العقل بكافة وظائفه يُنسب إلى الوظيفة دماغية، أي إنّه يقع في منطقة الدماغ، علماً أنّ ما يقارب 60% من العقل يتكون من الدهون، وكلّ ما يتصل به من عمليات ووظائف فهي غير مادية أو غير ملموسة، سواءً من التفكير والنسيان والتذكر وغيرها، وشأن العقل شأن كافة أجزاء الجسم يحتاج إلى تغذية للنمو، إلّا أنّ ما يميّزه عن غيره أنّه يحتاج إلى غذاء يتعلّق بالطعام والشراب، وغذاء يتعلّق بالعلم والمعرفة والثقافة لتتّسع مداركه.


نظريات العقل

تعددت النظريات التي درست وبحثت في العقل البشري، من حيث ماهيته وكيفية عمله، ومنها ما يرجع قديماً إلى عهد فلاسفة الإغريق كأفلاطون وأرسطو وغيرهما، وركّزت معظم هذه النظريات على العلاقة التي تربط بين العقل والروح، فمنها اتجهت إلى أنّ العقل البشري مادي، ومنها اعتبرت أنّه لا وجود له، أمّا فيما يخص النظريات العلمية الحديثة فيؤمن روّادها أن العقل يرتبط ارتباطاً وثيقاً بعلم النفس، وهو أقرب إلى ما يسمى بالوعي.


ظهر اختلاف وتباين واضح حول ماهية العقل؛ فهناك من يؤكد أن العقل يُمثل جملة الوظائف العليا التي تحدثنا عنها مسبقاً في بداية المقال فقط كالتفكير واسترجاع ما تمّ تعلمه مثلاً، ومنهم من حصر العقل في ذلك فقط، وهناك من ربط العقل بما هو حسيّ أيضاً كالمشاعر بشكل عام مثل الحب والكراهية والسعادة، وتأتي بعض النظريات لترفض كلّ ما سبق، وتجمع ما بين كافة الجوانب والصعد العقلية والعاطفية والإنسانية والشخصيّة وتُسمّيها مجتمعةً باسم العقل، إلّا أنّ أصحاب هذه النظريات جميعاً يؤمنون بأن العقل يوجد في منطقة الدماغ.