أين يوجد فيتامين D3

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ١٨ فبراير ٢٠١٧
أين يوجد فيتامين D3

فيتامين D3

فيتامين D3 هو الفيتامين الوحيد الذي يتم تصنيعه في الجسم عند التعرض لأشعة الشمس الفوق بنفسجية، من خلال تحويل 7-هيدروكوليستيرول إلى ثنائي هيدروكسي D3، ويلعب هذا الفيتامين دوراً أساسياً في صحة الجسم بشكل عام، وصحة العظام بشكل خاص، كما يعمل فيتامين D3 بمثابة هرمون للسيطرة على مستويات الكالسيوم والفوسفور واستقلاب العظام.


مصادر فيتامين D3

  • أشعة الشمس: حيث يتمّ الحصول على فيتامين D3 من الشمس بشكل أساسي، إلّا أنّ العديد من الأشخاص لا يحصلون على حاجتهم من الفيتامين؛ بسبب عدم تعرضهم لأشعة الشمس بشكل كافٍ أي ما يقارب 15 دقيقة على الأقل.
  • المواد الغذائية التي تحتوي على الفيتامين، مثل: لحم البقر، والكبدة، والبيض، والجبن، والخبز، وعصير البرتقال، والحليب المدعم، والأسماك، مثل: السلمون والسردين، والمنتجات السمكية، مثل: زيت كبد السمك، وينصح الأطباء بتناول حوالي 2000 إلى 5000 وحدة دولية بشكل يوميٍ.
  • الأدوية والمكمّلات الغذائيّة التي تحتوي على الفيتامين، تحت إشراف طبي؛ لتجنّب حدوث أي تداخلات مع أدوية أخرى.


فوائد فيتامين D3

  • يسهّل عمليّة امتصاص الكالسيوم في العظام وربط الفسفور، وبالتالي يحسّن صحّة العظام، والجهاز العضليّ الهيكليّ.
  • يحسّن المزاج، وينبّه الناقلات العصبيّة للمحافظة على التوازن العاطفيّ، ويعزّز القدرة على التركيز.
  • يحسّن صحّة الشعر والبشرة.
  • يقلل خطر الإصابة بالتصلّب المتعدّد.
  • يقلّل تأثير بعض الأمراض المزمنة، مثل: السكري، وضغط الدم، وسرطان الثدي، وسرطان القولون، وأمراض القلب.
  • يحسّن صحّة الأسنان ويقويها.
  • ينظّم وينشّط نموّ الخلايا في الجسم.
  • يحمي الدماغ من تأثير السموم الكيماويّة.


أسباب نقص فيتامين D3

  • استخدام كريمات الوقاية من أشعة الشمس بدرجة حماية عالية، تمنع الجسم من امتصاص كميات كافية من أشعة الشمس.
  • التقدّم في العمر، حيث تقلّ كفاءة الجلد على امتصاص الأشعة المفيدة.
  • سوء التغذية، وعدم تناول المأكولات البحريّة.


أعراض نقص فيتامين D3

يتم تشخيص نقص مستوى فيتامين D3، من خلال فحص مخبري لعينة من الدم، وتتمثل الأعراض بالشكل التالي:

  • جفاف الجلد، وظهور مشاكل في البشرة، مثل: حبّ الشباب، وظهور التجاعيد، والخطوط الرفيعة في الوجه.
  • اضطراب أداء الغدّة الدرقيّة.
  • التشنّج، وانقباض الأوعية الدمويّة، وارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بالصداع، والشقيقة.
  • الإصابة بالاضطرابات النفسيّة والعصبيّة، مثل: الاكتئاب، والقلق، واليأس، والأرق، والفصام في الحالات الشديدة.
  • الإصابة بأمراض العظام، مثل: الكساح، ولين وترقق العظام، والإصابة بالكسور.
  • تدنّي المستوى المعرفي والقدرة على التركيز.
  • ضعف العضلات.
  • آلام مزمنة في أسفل الظهر، وبشكل خاصّ عند النساء.
  • ضعف الشعر، وزيادة كميّة الشعر المتساقط.
  • التهاب المفاصل، وألم في الركب.
  • تشوّه العظام، واضطراب نموّ الأطفال.
  • البدانة.
  • التعب والإجهاد والضعف العام.