أيهما أنسب لي: ماسك أو بلسم الشعر؟

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ٨ سبتمبر ٢٠٢٠
أيهما أنسب لي: ماسك أو بلسم الشعر؟

هل تساءلتِ يوماً عن الفرق بين الماسك وبلسم الشعر؟ ولماذا نستخدم الاثنين معاً بدلًا من واحد؟ لقد قمنا ببحث مطوّل وسنشارككِ الإجابات التي توصلنا إليها، ويمكنكِ اعتبار هذا المقال دليلاً شاملاً لمعرفة الفروقات بين هذين المنتجين، وكيفية عملهما، وأفضل الخيارات المتاحة.

الفروقات الرئيسية بين البلسم وماسك الشعر

بشرح بسيط، يعتبر البلسم الخطوة التي تلي غسل الشعر بالشامبو، ويستخدم على الشعر المبلل؛ بحيث يمرر على أطراف الشعر وليس على جذوره، ثم يشطف جيدًا بعد تركه لبضع دقائق.


يتميز بلسم الشعر عادةً بقوام كريميّ ناعم يساعد على تحسين ملمس وشكل الشعر فوراً بعد استخدامه، كما يسهّل تسريحه وترتيبه بعد الاستحمام.


أما الماسك، فهو يعمل بتركيز أكبر على تغذية وترطيب الشعر، من خلال احتوائه على مكونات مغذية، وبفضل قوامه الكثيف والأقل لزوجة من البلسم، كما يتطلب استعماله عدة مرات خلال الأسبوع على كامل الشعر من الجذور حتى الأطراف، للحصول على النتائج المرجوّة.


هل يحتاج شعري إلى المنتجين معًا؟

بالتأكيد؛ فالغاية من استخدام البلسم وماسك الشعر هي تغطية احتياجات العناية بالشعر للحصول على شعر ناعم انسيابي، والأهم من ذلك توفير الحماية المطلوبة من الحرارة، وأشعة الشمس الضارة، ولكن يكمن الفرق في المكونات وطريقة الاستعمال؛ إذ أن بلسم الشعر يعمل بشكلٍ أساسيّ على جعل عملية تسريح الشعر أسهل من المعتاد، كما يمنح الشعر مظهراً ناعماً، وذلك بشكل فوري عند الاستخدام، بينما يعمل ماسك الشعر من داخل الشعرة لخارجها، فيرطبها ويحميها من الحرارة والأضرار الأخرى التي قد تواجهها، كما يغذي ويرطب الشعر ويعمل على تقويته وإعادة جماله الطبيعي.