إبراهام لينكولن

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٧ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٩
إبراهام لينكولن

نبذة عن أبراهام لينكولن

يُعدّ أبراهام لينكولن الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة الأمريكية، حيث تولّى الرئاسة عام 1861م، وهو من أصدر إعلان التحرير الذي حرّر العبيد داخل الكونفدرالية عام 1863م،[١] ويُعدّ أبراهام لينكولن واحداً من أبطال أمريكا؛ [٢] وذلك بسبب دوره في المحافظة على الاتحاد خلال الحرب الأهلية الأمريكية وتحرير العبيد.[٣]


نشأة أبراهام لينكولن

وُلد أبراهام لينكولن في الثاني عشر من شهر شباط عام 1809م في كبينة خشبية في مقاطعة هاردن في كنتاكي، ووالده هو توماس لينكولن الذي كان رائداً ونال احترام المجتمع، وأمّه نانسي هانكس لينكولن التي توفيّت وهو في التاسعة من عمره ممّا أثّر عليه سلباً، وتزوّج والده بعد سنة من وفاتها من سارة بوش جونستون وهي أرملةٌ لديها ثلاثة أطفال، وقد تعلّق بها أبراهام بسرعة حيث شجّعته على القراءة، وفي عام 1817م أُجبرت العائلة على ترك مسقط رأسها؛ وذلك بسبب نزاع على الأرض، والتوجّه للعيش في أرض عامّة قبل أن يتمكّن توماس لينكولن من شراء أرض أخرى، وفي عام 1830م هاجرت العائلة مرّةً أخرى إلى مقاطعة ماكون في ولاية إلينوي.[٢]


ترك أبراهام منزل والديه عند بلوغه 22 عاماً، وعاش لوحده، وعمل في الأعمال اليدوية، ثمّ هاجر إلى بلدة صغيرة في نيو سالم في ولاية إلينوي، وعمل هناك في العديد من المجالات على مرّ السنين، فكان صاحب متجر، ومدير مكتب بريد، وفي النهاية أصبح صاحب متجر عام، وكان لينكولن يتمتّع بمهارات اجتماعية ساهمت في زيادة شعبيّته عند السكّان المحليين، وعند اندلاع حرب بلاك هوك عام 1832م بين الأمريكيين الأصليين والولايات المتّحدة اختاره المتطوّعون في المنطقة قائداً لهم.[٢]


حياة أبراهام لينكولن الزوجية

تزوّج لينكولن في الرابع من تشرين الثاني عام 1842م من ماري تود، وهي إمرأة مثقّفة من عائلة متميّزة، وكانت تتمتّع بروح مرحة، حيث التقى بها في وظيفة اجتماعية، وله منها أربعة أطفال عاش منهم طفل واحد فقط حتّى سنّ البلوغ.[٢]


انتخاب أبراهام لينكولن للرئاسة

نظّم الناشطون السياسيون في ولاية إلينوي عام 1860م حملةً لدعم أبراهام لينكولن للرئاسة، وفي الثامن عشر من أيار وخلال المؤتمر القومي للحزب الجمهوري في شيكاغو تفوّق لينكولن على المُرشّحين الآخرين، حيث كان سبب ترشّحه للرئاسة نظرته حول العبودية، ودعمه لتحسين البُنية التحتية الوطنية، وحماية التعرفات الجمركية، وفي الانتخابات العامّة حصل لينكولن على 40٪ من الأصوات الشعبية، وحصل على 180 صوتاً من أصل 303 صوت انتخابي، وبعد انتخابه للرئاسة عام 1860م اختار لينكولن حكومةً قويةً تتكوّن من العديد من خصومه السياسيين ومن ضمنهم ويليام سيوارد، وإدوين ستانتون، وإدوارد بيتس، وسالمون بي تشايس.[٢]


اغتيال أبراهام لينكولن

تمّ اغتيال أبراهام لينكولن في الرابع عشر من شهر نيسان عام 1865م في مسرح فورد في العاصمة واشنطن، ودخل في غيبوبة لمدّة تسع ساعات، وتوفّي في صباح اليوم التالي، ودُفن في سبرينغفيلد في ولاية إلينوي.[٢]


المراجع

  1. " Abraham Lincoln"، www.whitehouse.gov، اطّلع عليه بتاريخ 26-1-2019.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Biography.com Editors (17-1-2019), "Abraham Lincoln"، www.biography.com, Retrieved 26-1-2019. Edited.
  3. Richard N. Current, "Abraham Lincoln"، www.britannica.com, Retrieved 26-1-2019. Edited.